صحافة

شركات سعودية تطالب مسئولى "قطار المشاعر" بنصف مليار ريال تعويضا عن عدم نقل حجاجها إلى عرفة

28-10-2012 | 10:59

أ ش أ
طالبت اللجنة الوطنية للحج والعمرة فى غرفة مكة المكرمة، ممثلة عن شركات ومؤسسات حجاج الداخل، من مشغلى قطار المشاعر تعويضات تقدر بأكثر من نصف مليار ريال، بعد تخلفه عن نقل نحو 70 ألفا من حجاجها يوم عرفة.


وقال سعد القرشى عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية - فى تصريح له نقلته صحيفة (الاقتصادية) السعودية اليوم الأحد - "إن مبلغ التعويضات جاء من جراء ما حدث فى قطار المشاعر يوم عرفة، بعد أن تضررت الشركات التى أبرمت عقودًا مع حجاج الداخل لنقلهم بالقطار عند النفرة من عرفة إلى مزدلفة".

وأضاف "أن اللجنة الوطنية للحج والعمرة أرسلت خطاب شكوى لوزارة الحج السعودية، ضد الجهة المشغلة لقطار المشاعر، واتهمتها بعدم نقل 70 ألفا من حجاج الداخل رغم امتلاكهم التذاكر، ما أجبر الشركات على نقلهم عبر الحافلات إلى مزدلفة على نفقتها".

وتابع القرشي: "لاحظنا حجاجا يقفون فى المحطات لا يحملون تذاكر وتم نقلهم عبر القطار رغم وجود مستحقين فعليين من حجاج الداخل لديهم تذاكر، إلا أنهم ظلوا ينتظرون لفترات طويلة امتدت نحو خمس ساعات للحصول على مقعد دون جدوى"، مشيرا إلى أن لديهم فريقًا يعمل على إعداد ملف بالوقائع كافة، مبينا أنهم يمتلكون صورا وأفلام فيديو توثق وترصد جميع ما حدث من اختلال فى التنظيم.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة