شاب بحريني يفوز بجائزة عالمية في الموسيقى حول الشاعر طرفة بن العبد

18-10-2012 | 17:14

 

بوابة الأهرام

نال الموسيقي البحريني الشاب محمد حداد جائزة أفضل عرض عام 2012 عن عمله "طرفة"، وذلك ضمن جوائز (GMA) للموسيقى العالمية. الألبوم الفائز صدر ضمن المشروع الأدبي الفني المشترك مع الشاعر البحريني قاسم حداد، في كتاب "طرفة بن الوردة".


أنجز محمد حداد، الذي تخرج في أكاديمية الفنون بالقاهرة، عشرات المؤلفات الموسيقية لأفلام بحرينية في مجال السينما في الخليج. وموسيقى "طرفة" تعبير عن الحياة النفسية للشاعر العربي "طرفة"، وتحولاته العاطفية، وتجربته القاسية مع عائلته وقبيلته، ثم وفاته الغامضة والمؤلمة مقتولاً على يد ملك الحيرة عمرو بن هند.

اشتغل المؤلف بصحبة الكورال مع البيانو كآلة غربية والعود كآلة شرقية، في محاولة من حداد، حسب تعبير لجنة الجائزة، لردم الهوة بين العالمين. وقد نجح في تقديم الصوت المميز من خلال مسارات المقاطع التسعة بشكل مثير للدهشة.

وجوائز الموسيقى العالمية (GMA) تقدم الموهبة الموسيقية بالدرجة الأولى، وعادة تكون المنافسة متقدمة، حيث يكرم الفنانون الموهوبون من جميع أنحاء العالم. وهي جوائز من أجل عرض الموسيقى والأصوات الأصلية الفريدة، وقد دعمت لسنوات الموسيقيين المستقلين، وتعتبر شهادة على المصداقية الفنية للموسيقيين الموهوبين الناشئة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية