مجموعة من حكماء العالم من بينهم الرئيس الأمريكى الأسبق كارتر تزور مصر

18-10-2012 | 10:14

 

أ ش أ

تقوم مجموعة من حكماء العالم وهى جماعة مستقل من الرؤساء السابقين والشخصيات الدولية البارزة الحاصلة على جائزة نوبل للسلام بزيارة الى مصر الأسبوع المقبل فى إطار جولة فى المنطقة للقاء عدد من الفعاليات المصرية وإطلاق حوار والتعرف على الأوضاع فى الشرق الاوسط بعد ثورات الربيع العربى.

وصرح السفير الدكتور محمد ابراهيم شاكر رئيس المجلس المصرى للشئون الخارجية بأنه سيتم تنظيم لقاء مع أعضاء مجلس إدارة المجلس مع مجموعة الحكماء وأنه من المقرر أن يعقد هذا الاجتماع يوم 24 أكتوبر الحالى، ويشارك فيه الدكتور بطرس غالى الامين العام السابق للامم المتحدة .
وعلمت وكالة أنباء الشرق الاوسط أن المجموعة سوف تلتقى ايضا خلال اليوم نفسه مع الدكتور نبيل العربى الأمين العام للجامعة العربية.
ويضم وفد الحكماء الرئيس الامريكى الاسبق جيمى كارتر والرئيس مارتى اهتسارى رئيس جمهورية فنلندا الاسبق وهو حائز على جائزة نوبل للسلام والسيدة برونتلاند رئيسة وزراء النرويج السابقة والحائزة أيضًا على جائزة نوبل والسيدة مارى روبنسون المفوضة السامية السابقة لحقوق الإنسان وأول سيدة رئيس للوزراء فى أيرلندا سابقا.
يذكر أن هذه المجموعة يرأسها القس ديزموند توتو الحائز على جائزة نوبل والناشط المعروف فى جنوب افريقيا وهى تعمل من أجل هدف رئيسى وهو العمل من أجل نشر السلام والامن واحترام حقوق الانسان فى العالم انطلاقا من روح واحدة تلهم الجميع من أجل احلال برامج السلام فى الشرق الاوسط وخفض حدة التوتر فى شبه قبرص وفى شبه الجزيرة الكورية والعمل على انهاء زواج الاطفال وتحقيق المساواة والعدالة واحترام حقوق الإنسان فى العالم ومجموعة الحكماء صوت مستقل لا تختص بالتعبير عن أمة معينة أو حكومة أو مؤسسة بل تلتزم بالترويج للمبادىء التى تهم الإنسانية فى جميع أنحاء العالم وفى أى نزاع تؤمن المجموعة بضرورة الاستماع الى الجميع وقول الحقيقة والتصدى إلى التابوهات
تضم مجموعة الحكماء عددا من الخبراء العالميين ورؤساء دول سابقين ومناضليين ثوريين ونساء بارزات شغلن مناصب دولية رفيعة وهم نيلسون مانديلا زعيم جنوب إفريقيا السابق ومناضلة حقوق الإنسان فى ميانماراونج سان سوكى والامين العام السابق للامم المتحدة كوفى انان والسيد الاخضر الابراهيمى مبعوث الامم المتحدة وفرناندو كاردوس رئيس البرازيل الاسبقوناشطة الحريات وحقوق الانسان فى موزمبيق جراتسيا ميشيل والام ايلات بهات وهى ناشطة من الهند.
تعود فكرة إنشاء هذه المجموعة الدولية المستقلة الى عام 2007 فى جيوهانسبرج عندما رعا وساند الرئيس السابق لجنوب افريقيا نيلسون مانديلا والقس ادمنوند توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام فكرة ريتشارد برانسون، وهو من رجال الصناعة والموسيقى بيير جابرييل حول دور كبار السن فى تقديم الرأى والمشورة فى حل مشاكل المجتمعات ويعمل الحكماء من خلال وسائل منهجية وهى طرق الأبواب للوصول الى صناع القرار وجمع الناس لتحفيزهم على العمل وتشكيل التحالفات وتوفير منبر للنشطاء لتقديم صوت مستقل والاستماع للجميع.

الأكثر قراءة