حياها الرئيس على دورها البطولي.. "بوابة الأهرام" تلقي الضوء على المجموعة "39 قتال" التي أدمت إسرائيل

15-10-2012 | 18:02

صاعقة

 

عمرو حسن

أثار الشكر الذي وجّهه الرئيس الدكتور محمد مرسي للمجموعة "39 قتال" وبطولاتها في حربي الاستنزاف وأكتوبر، بقيادة الشهيد العميد إبراهيم الرفاعي، تساؤلات البعض حول هويتها وقائدها وبطولاتها.. "بوابة الأهرام" تسلط الضوء على هذه المجموعة وبطولاتها.


وعن دلالة الرقم الذي سمي به اسم هذه الفرقة فسنعرف أنه عدد العمليات الناجحة التي نفذتها هذه المجموعة قبل الإعلان عن تأسيسها رسميًا بعد نكسة 1967 بقيادة الرفاعي وتكونت من 90 شخصا، ولمن لا يعرف إبراهيم الرفاعي فقد كان أحد أبطال حربي الاستنزاف وأكتوبر، وشارك في حروب العدوان الثلاثي اليمن والاستنزاف وأكتوبر 1973 وتدرج في عدة مناصب حيث حصل على درجة أركان حرب في عام 1959 وخدم في سلاح المشاة ثم الصاعقة ثم تولى تدريب الفدائيين الفلسطينيين وتولى أيضًا تدريب قوات الصاعقة.
قاد الرفاعي مجموعته في تنفيذ عدد كبير من العمليات الناجحة، وكان من أبرزها على سبيل المثال آسر أول جندي إسرائيلي بعد نكسة يونيو وتحديدا عام 1968 وكان اسمه داني شمعون وبرتبة ملازم وكان بطلا للجيش الإسرائيلي في المصارعة.

كذلك استطاعت المجموعة القتالية أن تحتل المعدية 6 التي أطلق من فوقها الصاروخ الذي أدى لاستشهاد الفريق عبد المنعم رياض رئيس أركان حرب القوات المسلحة آنذاك، وقتلت المجموعة في تلك العملية كل من كان على متنها وعددهم 44 إسرائيليًا ورفعت علم مصر وهي العملية التي عرفت بـ "لسان التمساح".

وفي حرب أكتوبر تنوعت بطولات هذه الفرقة ضد العدو في مناطق مختلفة، واصطادوهم في كمائن مختلفة في مناطق رأس نصراني وسانت كاترين وممرات متلا، وكان لهم شرف احتلال محطة بترول بلاعيم في يوم العبور فضلا عن عملية مطار الطور التي قتلوا فيها كل الطيارين الإسرائيلين الذين كانوا متواجدين هناك، فضلا عن تدمير أبار الطور، لتشتيت رؤية الأقمار الصناعية لما يحدث على الأرض.
الخسائر التي تكبدها العدو على أيدي المجموعة 39 قتال، يمكن إجمالها في 77 عربة و14 دبابة و4 بلدوزر وحوالي 410 قتيل وأكثر منهم بقليل مصابين، وهو ما كان سببا مباشرا في أن تصر إسرائيل على تضمين بند تخفيض عدد القوات الخاصة في اتفاقية السلام التي وقعت لاحقا بين الطرفين.
استشهد البطل إبراهيم الرفاعي في 19 أكتوبر 1973، 27 رمضان، متأثرا بشظية تسببت فيها إحدى دانات العدو، ومات صائما.

وننشر في القائمة التالية أسماء أبرز قيادات هذه الفرقة التي أسسها البطل الشيهد إبراهيم الرفاعي
1- عميد أركان حرب / إبراهيم الرفاعي السيد الرفاعي
2- رائد مظلي / عصام الدالي (استشهد في عملية نسف وتفجير سقالة الكرنتينة)
3- عقيد طبيب أركان حرب/ محمد عالي نصر
4- رائد صاعقة / أحمد رجائي عطية.
5- رائد بحري / إسلام توفيق قاسم.
6- نقيب صاعقة/ محيي الدين خليل نوح
7- نقيب مظلي / حنفي إبراهيم معوض.
8- ملازم أول صاعقة/ محمد وئام سالم.
9- رائد بحري / وسام عباس حافظ
10- ملازم أول صاعقة / محمد مجدي عبدالحميد
11- ملازم أول صاعقة / رفعت مصطفي الزعفراني
12- نقيب بحري / ماجد عبدالحليم ناشد
13- ملازم أول صاعقة / محسن طه أبراهيم
14- ملازم صاعقة / خليل جمعة خليل

الأكثر قراءة