كتاب الأهرام

ثروت عكاشة

22-2-2021 | 14:23

احتفلت مصر برمز من رموزها الثقافية الفريدة في الذكرى المئوية لميلاده.. إنه أشهر وزراء الثقافة المصرية ثروت عكاشة.. هذه الصفحة المضيئة في تاريخ الثقافة المصرية.. كان فنانًا مبدعًا عاشقًا للفن والإبداع.. كان من رموز ثورة يوليو وشريكًا فيها ولكنه اختار طريقًا آخر حين تولى مسئولية وزارة الثقافة.. وفي عهده شهدت الثقافة المصرية مرحلة من أزهى مراحلها إبداعًا وتألقًا وبريقًا.. كانت أكاديمية الفنون من أهم إنجازات ثروت عكاشة الثقافية وفيها تخرجت مواكب الإبداع في مصر في المسرح والسينما والأوبرا والدراما والموسيقى والنقد.. وفي أكاديمية الفنون تخرجت مواكب المبدعين الكبار الذين قادوا مسيرة الإبداع في مصر وأضاءوا مسيرة الإبداع في عالمنا العربي..

 
كان ثروت عكاشة عاشقًا من عشاق الفن الكبار ولهذا طاف بكل مدارس الفن الفرعونى والإسلامى ولم يترك الفنون الأخرى في عصر النهضة حتى وصل إلى الفن الفارسى والتركى وكان قادرًا على أن يسافر في كل هذه المدارس وقدم للمكتبة العربية هذا التراث الإبداعي والإنساني الرفيع.. كثيرًا ما كنت أزوره في صومعته وهو يعيش بين كتبه وأوراقه في شقة يسكنها بجوار دار القضاء العالى وكان موسوعة في الفن والفكر وقضايا الوطن والإنسان.. وقد عاش راهبًا في محراب الفن والإبداع وكان علامة في تاريخ الثقافة المصرية وصاحب دور كبير مبدعًا ومسئولًا ومثقفًا من طراز رفيع.. ورغم ارتباطه بثورة يوليو كرمز من رموزها وواحد من أبنائها فإنه اختار الثقافة طريقًا وفى سنوات عمله وزيرا للثقافة كان صاحب مشروع كبير وترك بصمة لا تنسى في حياتنا الثقافية.. كان صاحب فكر حر يؤمن بأن عقل الإنسان هو أغلى ما يملك وأن الرصيد الحقيقي للشعوب هو ما تملك من عقول صنعت الحضارة والتقدم وأن الإبداع بكل ألوانه ومدارسه هو الطريق لحياة أكثر إنسانية..
 
لقد شهدت دار الأوبرا احتفالية راقية في الذكرى المئوية لميلاد رمز من رموز الثقافة المصرية في عصرها الذهبى، شارك فيها عالم النفس الكبير د. أحمد عكاشة، وتحدث فيها عن مشوار شقيقه في خدمة قضايا الثقافة المصرية ودوره في رعاية الفن المصرى إبداعًا ورموزًا.. شكرًا للدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، على هذه المواقف، لأن تكريم الرموز تكريم لكل جهد خلاق في خدمة مصر..

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة