رئيس حزب العمل: استمرار "الشورى" مضيعة للوقت.. وهيئة قضايا الدولة ليست سلطة قضائية

8-10-2012 | 17:15

 

جمال عصام الدين

عبر الصحفي مجدي أحمد حسين، رئيس حزب العمل، عن رأيه بأن الإبقاء علي مجلس الشوري في النظام السياسي المصري الجديد يمثل مضيعة للوقت.


وقال حسين في الجلسة التى عقدتها لجنة الاقتراحات بالجمعية التأسيسية حول رأى الأحزاب في مسودة الدستور أن وجود المجلسين يتناسب مع النظام الفيدرالي مثل أمريكا حيث توجد 50 ولاية وكل ولاية يمثلها 2 والمجموع 100 ممثل.

وأضاف "لكن نحن ليس لدينا نظام فيدرالي ومصر تحت الصفر وهى مش ناقصة تعطيل للتشريعات يعنى لو تشريع يحتاج 4 شهور يأخذ 6 شهور ولو اختلف المجلسين يجتمعا ويأخذ التشريع 8 شهور".

وقال حسين أتعجب ممن يقولون إن مهمة مجلس الشوري هي مراقبة مجلس الشعب وتساءل كيف يقوم مجلس بمراقبة المجلس الرقابي الأول، وقال حسين إحنا بقينا في آخر الدول وسبقتنا دول أمريكا اللاتينية وإفريقيا.

كما ذكر حسين أن هيئة قضايا الدولة عبارة عن محامين تابعين للحكومة وكانوا يترافعوا ضدنا علشان يحبسونا في القضايا، التى كان يرفعها ضدنا يوسف والي، وقال كيف يمكن اعتبار هؤلاء من القضاة، وطلب مجدى حسين من المستشار الغرياني، رئيس الجمعية التأسيسية للدستور ، إيضاح رأيه في هيئة قضايا الدولة.

مادة إعلانية

[x]