بالصور.. محكوم عليه بـ 131 سنة سجنا وبالإعدام غيابيا بأحداث سيناء: جاهز لتفجير نفسي بأى قوة تأتى للقبض عليَّ

1-10-2012 | 18:07

سلامة فياض

 

بوابة الأهرام

قال سلامة فياض، أحد المحكوم عليهم غيابياً بالإعدام في قضية الهجوم المسلح على قسم شرطة العريش: لم ولن يتم القبض عليَّ من قبل الحكومة بتاتاً وعندما يشيئ القدر بالقبض علي شخصي فإنني جاهز لتفجير نفسي في أي قوة تواجهني للقبض عليَّ في أي مكان.


وأضاف فياض مصرى الجنسية في حوار خاص من مخبئه لموقع "دنيا الوطن" الفلسطيني: لن نترك الدولة لتنفذ علينا حكم الإعدام بإرادتها فإن تم إعدامنا سيكون المقابل خسارة كبيرة لأمن سيناء وسيكون رد الفعل قاسيًا علي الجميع.

وقال فياض -المحكوم عليه غيابياً بـ131 سنة سجنا في عدة قضايا- أنه كان هناك اتفاقات بيني وبين الحكومة المصرية للوصول إلي الجناة الأصليين للحادث ولكنهم غدروا بي في الاتفاق وأخذوا مالهم من أوراق مهمه وتركوني لحكم الإعدام.

سلامة فياض

وأضاف فياض أن مفاوضات تجري حالياً مع الجهات الأمنية المصرية ولكن لا أريد ذكرها في وسائل الإعلام، ولكن إن جاء الغدر منهم ستكون آخر لحظة بيني وبينهم وسأفجر نفسي بجهاز قبل أن يضعوا يدهم عليَّ وذلك حينما أري أمامي أي جهة أمنية متقدمة للقبض عليَّ.

وقال الموقع الفلسطيني "دنيا الوطن" إنه التقي المتهم سلامة فياض في مكان بعيد، حيث إنه مختبئ عن عيون الأمن بعد صدور الحكم عليه غيابيًا.

كانت محكمة جنايات الإسماعيلية أصدرت حكمًا بالإعدام شنقا على 14 من أعضاء تنظيم التوحيد والجهاد في حادث الهجوم المسلح على قسم شرطة العريش.

الأكثر قراءة