تحقيقات

بعد إعلان منظمة الصحة العالمية بأنه "مرض جهازي".. هل سيصبح كورونا فيروسا صعب القضاء عليه؟

28-1-2021 | 11:47

كورونا

شيماء شعبان

بعد أن ظهرت عدة لقاحات تمت عليها التجارب السريرية للقضاء على فيروس كورونا، وإثبات فاعليتها جعلت العالم يستبشر بالقضاء قريبًا على هذا الفيروس، إلى أن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت مؤخرًا في مؤتمر لها أكدت من خلاله أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يكون "مرض جهازي"، وهذا ما كشف عنه مدير برامج الطوارئ في المنظمة، مايك رايان، قائلا: "هناك دائما خطر تحول أي مرض إلى متوطن وجهازي، وشهدنا هذه الأمثلة في الماضي".

 

هنا يجعلنا نتساءل هل هذا التحور سيجبر الشركات على تطوير اللقاحات وتجعله فيروسا متوطنا يصعب القضاء عليه؟، هذا ما يجيب عليه الخبراء في هذا التقرير
 

لقاح فعّال
في البداية يقول الدكتور عبدالعظيم الجمال، أستاذ دكتور المناعة والميكروبيولوجي بجامعة قناة السويس، أكدت مؤخرا منظمة الصحة العالمية في أحدث تقرير لها أن فيروس كورونا Covid-19 في طريقه أن يصبح مرضا جهازيا ومتوطنا، حيث يستمر انتشار الفيروس للعام الثاني محدثًا عددًا أكبر من الإصابات والوفيات مع استمرار الموجة الثانية للوباء في غالبية بلدان العالم، مضيفًا حتى الآن لم يظهر لقاح فعّال وآمن ضد Covid-19 يمكن الاعتماد عليه بشكل نهائي، ومع حدوث طفرات مستمرة في الفيروس تزيد من فرصة انتشاره أكثر وأكثر، بات من الصعب السيطرة عليه، علاوة على أن هذه الطفرات قد تؤثر على فاعلية اللقاحات المستخدمة لتحصنين المواطنين.
 

مرض متوطن

وتابع: لقد أصاب الفيروس حاليا أكثر من ٩٨ مليون شخص حول العالم وأدى إلى وفاة ما يقرب من ٢.١ مليون شخص، مما يعني انتشاره بقوة وبسرعة وخاصة في أوروبا والأمريكتين الشمالية والجنوبية، حيث ساهمت برودة الجو بشكل كبير مع نقص المناعة في فصل الشتاء في هذا الانتشار الملحوظ للفيروس، بالإضافة لغياب الوعي عند الكثير من المواطنين وعدم تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي بالشكل الأمثل، مشيرًا إلى أن أحد الأمور المحيرة للعلماء هي عدم التوصل إلى طريقة عمل هذا الفيروس التي من خلالها يتمكن من إحداث المرض، فكل يوم تظهر طريقة إحداثية مختلفة، كل المؤشرات السابقة تؤكد أن فيروس Covid-19 سيصبح مرضا متوطنا مما يعني وجوده الدائم، ولذا سيضطر الجميع للتعايش معه، و نأمل أن تنجح الفرق البحثية في تطوير لقاح فعّال وآمن ضد هذا الوباء، فيما أكد مؤخرًا بعض العلماء والباحثين أن الطفرات المستمرة للفيروس من الممكن أن تؤدي لإضعافه تدريجيًا مثلما حدث من قبل مع الأنفلونزا الموسمية.
 

ما السبب وراء تحور فيروس كورونا وظهور سلالات جديدة؟

وعن سبب تحور فيروس كورونا بشكل مستمر وظهور سلالات عديدة له في وقت قصير، يجيب على هذا التساؤل الدكتور أحمد شاهين أستاذ علم الفيروسات وعضو مجلس الشيوخ، يرجع سبب تحور فيروس كورونا إلى ثلاثة أشياء وهم:

أولا: هذا الفيروس يعتمد في نموه وتكاثره على إنزيمات أولية قابلة للتغيير فتحدث بعد ذلك أخطاء.

ثانيا: هذا الفيروس عبارة عن شريط وراثي واحد قابل لحدوث الكثير من الطفرات مع حدوث بعض الأخطاء، والتي بالتبعية لا يستطيع الشريط الوراثي إصلاحها وتقويمها، ومع حدوث تلك الطفرات الكثيرة يصبح غير قادر على تلافي هذه الأخطاء.

ثالثا: هذا الفيروس منشأه في معظم بلاد العالم، فكان موجود من قبل في الطيور، ثم بدأ ظهوره بكثرة في الغابات لينتقل في الأجواء السالفة الذكر للحيوان، ثم بدأ ينتقل من الحيوان للإنسان إلى سائر أجناسه، وكلا حسب بيئته من جنس إلى آخر، ونجد أن انتقاله من جنس لآخر في حد ذاته تُحدث هذه التغيرات الجينية.
 

الثورة الصناعية أحد الأسباب

وتابع: كل هذه الأسباب سالفة الذكر تجعله متعايشا مع العالم كله على الرغم من اختلاف طبيعة الطقس والبيئة، مشيرًا إلى أن أحد الأسباب أيضا لجعل هذا الفيروس متوطن بهذا الشكل هو" الثورة الصناعية"، حيث وجد علماء البيئة أن في عام 2020 زيادة لما يسمى بـ "الاحترار الكوني- زيادة درجة حرارة الأرض"، حيث زاد عن ما قبل الثورة الصناعية فإن هذا الدفء سبب في انتشاره.
 

جهود العلماء
وتوقع الدكتور أحمد شاهين انتهاء لعنة فيروس كورونا هذا العام بجهود العلماء هنا وهناك، فضلا عن ظهور اللقاحات بعد مخاض عسير، مضيفًا إذا كان أحد اللقاحات اليوم فاعليته 87% فالثورة التكنولوجية الغير مسبوقة في إنتاج اللقاحات سيكون هناك آلاف منها تصل للهدف وتكون فاعليتها 100%، وأن الأبحاث مستمرة للوصول إلى ذلك.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة