أخبار

انتقادات برلمانية لوزارة الثقافة بسبب تراجع دورها وتأثيرها داخليا وخارجيا

27-1-2021 | 13:39

مجلس النواب

سامح لاشين - محمد علي

انتقد أعضاء مجلس النواب، خلال مداخلاتهم في الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة اليوم برئاسة المستشار حنفي جبالي، غياب دور وزارة الثقافة في الشارع وكذلك عدم الاهتمام بالشأن الخارجى، وعدم الوصول بأنشطة الوزارة إلى الريف وتراجع السينما المصرية والمتاحف المصرية.


قال النائب تامر عبد القادر، وكيل لجنة الإعلام بالبرلمان: للأسف غاب دور الوزارة عن الاهتمام بالشان الخارجى ولاسيما على المستوى الإفريقى، متابعا، وأيضا دور السينما تراجع، كذلك المهرجانات السينمائية التى تكلف الدولة مبالغ طائلة، أين نحن من مهرجانات دولية مثل مهرجان كان؟

وتابع: أيضا السيرك القومى، للأسف لا نهتم به وهو يعد ثروة قومية، لاسيما إن كانت لدينا مواهب كبيرة فى السيرك القومى، مشيرا إلى أن المتاحف الفنية تراجع دورها خلال الفترة الأخيرة.

من جانبه، قال النائب محمد أبو هميلة: العقل الذى لا يملؤه فكر وثقافة يكون فرصة لملئه بالتطرف والإرهاب، مشيرا إلى أن الوزارة لا تؤدى دورها على الوجه الأكمل بخاصة فى الريف.

وتساءل النائب أحمد حمدى خطاب عن دور الوزارة فى مواجهة انتشار ظواهر مثل الإلحاد والشذوذ والمخدرات والانتحار، موضحا أن الثقافة والفكر بمثابة طوق نجاة من تلك الظواهر الغريبة علينا.
وطالب بتنظيم مسابقات فى الشعر والقصة وإعادة دور المكتبة.

ووجه النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب، انتقادا حادا بسبب غياب دور مصر الثقافي في الدول العربية والإفريقية، متسائلا: هل تركنا أفريقيا لغزو فكري ضد الدولة المصرية؟

وشدد في كلمته خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار حنفي جبالي، تعقيبا على بيان وزيرة الثقافة، على ضرورة أن تعود مصر رائدة في الفكرة والثقافة.

وحذر زين الدين من تغلغل أعداء مصر في القارة السمراء، مشددا على أهمية التنسيق بين الوزارات المعنية وفي مقدمتها وزارة الثقافة للدفاع عن الدولة المصرية في الداخل والخارج.

وقال محمد عبد الله زين الدين: وزارة الثقافة دورها غير فعال في استغلال طاقات الشباب، وهو أمر يمثل خطورة كبيرة، لاسيما في ظل انتشار الأفكار المتطرقة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن مركز ثقافة إدكو بمحافظة البحيرة، مخصصة له قطعة أرض من سنوات ولم يتم إنشاؤه حتى الآن، على الرغم من أن قصر الثقافة القائم "أوضة وصالة"، متسائلا: هل قصر ثقافة بهذا الشكل ينمي فكر الشباب؟

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة