أخبار

رئيس الجامعة المصرية - اليابانية: نموذج التعليم اليابانى يدعم قدرة الطلاب على الابتكار

27-1-2021 | 13:23

الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة المصرية - اليابانية

محمود سعد

قال الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة المصرية - اليابانية، إن النموذج اليابانى فى التعليم والذى تطبقه الجامعة يدعم قدرة الطلاب على الابتكار والابداع وتنمية العمل الجماعى وصقلهم بالخبرات اللازمة لمواكبة احتياجات سوق العمل الدولى، مشددا على أن من أهم المميزات بالجامعة المصرية اليابانية الشراكة العلمية مع 15 جامعة يابانية من كبريات الجامعات فى العالم و التى حصل 22 من علمائها على جائزة نوبل.


وأكد الجوهري، في بيان صادر عن الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا اليوم، أن الجامعة توفر للطلاب فرصة التدريب الصيفى فى أكبر الشركات العالمية باليابان و توفر أيضا فرص لقضاء عام دراسي كامل في إحدى الجامعات اليابانية من خلال مبادرة التعليم المصري الياباني.

من ناحيته أكد الدكتور سامح ندا نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، حرص الجامعة على تعليم طلابها وفقاً للمعايير الدولية و تشجيعهم على تلقى جزء من تعليمهم الجامعي في اليابان من خلال التقدم لمبادرة التعليم المصري الياباني الممولة بالكامل، موضحا أن من مزايا هذه المبادرة أنها تسمح للطلاب بقضاء عام دراسي كامل والحصول على جزء من المقررات الدراسية لهم في إحدى الجامعات اليابانية كما توفر الجامعة لطلابها الارشاد الأكاديمي اللازم لاختيار المقررات الدراسية واستيفاء متطلبات البعثات والجامعات اليابانية.

وأشار ندا، إلى أن ٤ طلاب من كلية الهندسة و٦ طلاب من كلية الأعمال الدولية والانسانيات قد تقدموا في الإعلان الخامس للعام الأكاديمي ٢٠٢١/٢٠٢٠ وقد اجتاز منهم عدد ٣ طلاب من كلية الأعمال الدولية والانسانيات (طالب من الفرقة الثالثة وطالبين من الفرقة الثانية) و٤ طلاب من كلية الهندسة (من الفرقة الثانية)، كما تقدم للإعلان السادس للعام الأكاديمي ٢٠٢٢/٢٠٢١ عدد ١١ طالبا من كلية الأعمال الدولية والانسانيات (الفرقة الثانية) و طالب من كلية الهندسة.

الجدير ذكره أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قد افتتح في سبتمبر من العام الماضي المقر الجديد للجامعة بمدينة برج العرب الجديدة على مساحة ٢٠٠ فدان وتم تشييده باحدث النظم العالمية بتمويل كامل من الحكومة المصرية في إطار شراكة تعد نموذجا بين مصر واليابان.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة