حبس والدة «رضيع طوخ» عامين ووالده عام بعد تركه وحيدًا في المنزل 9 أيام ما تسببب في وفاته | تفاصيل اجتماع «مدبولي» لمتابعة إستراتيجية التنمية الزراعية 2030 | رئيس الوزراء يتابع جهود تحقيق الأمن الغذائي وسبل سد الفجوة الغذائية | نواب البرلمان يُشيدون بمشروع إحياء الحرف القديمة بالجمالية | وزيرة الهجرة تُشيد بجهود المصريين بالخارج في دعم الاقتصاد الوطني | صور | رئيس «الإنجيلية» يشكر الرئيس السيسي على إصداره قرارًا جمهوريًّا بتشكيل هيئة أوقاف الطائفة الإنجيلية | وزيرة التعاون الدولي تستعرض أمام الرئيس السيسي آفاق التعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي | نائب بالشيوخ: كلمة الرئيس السيسي في منتدى أسوان شاملة.. والعمل المشترك ضرورة للتعافي من «كورونا» | وزيرة التعاون الدولي تستعرض متابعة نتائج اللجنة العليا المصرية العراقية المشتركة | أمام الرئيس..«المشاط» تعرض الخطوات التنفيذية للإعداد والتحضير للجنة «المصرية الأردنية» العليا |

رياضة

وسائل إعلام الدنمارك تلعب على وتيرة الحرب النفسية قبل مواجهة «الفراعنة»؟

26-1-2021 | 14:26

المنتخب المصري لكرة اليد - أرشيفية

ممدوح فهمي

لم يجد الإعلام الدنماركي أفضل من اللعب على وتيرة الحرب النفسية قبل ساعات من المواجهة المرتقبة مع «الفراعنة» غدًا في بطولة كأس العالم لكرة اليد «مصر 2021».

وحرصت وسائل إعلام دنماركية علي التقليل من إمكانيات وقدرات المنتخب الوطني من جانب والتأكيد علي أن سيناريو مونديال 1993 لن يتكرر، عندما سقط علي أرض المحروسة.

وأشارت قناة «بي تي» على لسان الإعلامي الدنماركي سورين باسكه تحت عنوان «طرق بدائية ونهائي 93 لن يتكرر» قوله إن «المصريين يمتلكون عقلية وروح عالية للغاية، عليّ أن أعترف بذلك، ولكن تحركاتهم داخل الملعب بطيئة وبدائية، لديهم بعض من الذين يمتلكون المهارات الفردية ولكنهم لا يقارنون نهائيًا بميكيل هانسين أو نيكلاس لاندين».

وأضاف أنه إذا كان منتخب بلاده سيواجه مصر بوجود 20 ألف مشجع فكان له الحق أن يقلق، لأنهم كانوا سيمثلون ضغطًا كبيرًا على الحكام، بإمكاننا أن نتذكر ما حدث في نهائي بطولة العالم للشباب 93، وما فعلته الجماهير وقتها، ولكن بوجود مقاعد خالية فإن المباراة ستكون للدنمارك.

ونقلًا عن «الدنمارك ماسترز كرة اليد»: «منتخب الدنمارك سيواجه مصر مستضيف بطولة العالم في دور الثمانية بعدما نجح الأخير في التعادل مع سلوفينيا ليخطف بطاقة التأهل إلى جانب السويد عن المجموعة الرابعة».

أما صحيفة «يلاندز بوستن»، فقالت «إن المنتخب المصري بطئ ومتوقع، لكن العقلية ممتازة، مشيرة إلي أن العالم قبل «كورونا» يختلف عن بعده تمامًا، وكرة اليد مختلفة بوجود الجماهير أو غيابهم، والآن ليس هناك أدنى شك في فوز الدنمارك على مصر، وأنهم الخصم المُفضل لنا، نحن نجلس هنا أمام نيران التدفئة، ولكن في الملعب وبوجود الجماهير يكون هناك قتال، الآن رحلة الدنمارك باتت أكثر سهولة ولدينا فرصة هائلة في غيابها.

وأضافت أنه في ظل غياب الجماهير، فإن مصر تمتلك فريقًا جيدًا، لكنه في المتناول، الأمر لن يكون صعبًا للدنمارك، لكن لابد من الحذر لاأن عقليتهم عظيمة، ولديهم لاعبين جيدين، الآن سيقابلوننا ويريدون إزاحتنا بأي شكل المصريون يمتلكون دفاعًا جيدًا، وعقليتهم ممتازة، ولكن هجماتهم المرتدة بطيئة للغاية ومتوقعة للمنافسين، كما أنهم كثيرًا ما يخطئون في التحرك بالكرة في الهجوم، ويحاولون بشتى الطرق الاختراق من العمق فقط.

ونقلت الصحيفة عن المدرب الدنماركي يان بولسن المدير الفني لفريق فيلنسبورج الألماني قوله «اعتقد أن نسبة فوز الدنمارك بالمباراة هي 60% مقابل 40% لمصر، لكننا لم نشاهد المنتخب تحت الضغط في أي مباراة حتى الآن».

وأضاف «سنضعهم تحت الضغط وغياب 17 ألف مقاتل مصري عن التواجد في المدرجات هو أمر ذو أهمية كبيرة بالنسبة لنا، إنهم دائمًا يقفون ويهتفون بقوة في مباريات منتخبهم، الآن فرصتنا هائلة لاقتناص هذه الفرصة، منتخبنا يستطيع وعليه أن يضع مصر تحت الضغط مند بداية المباراة، وأن نعتمد على سرعتنا العالية في الهجمات المرتدة».

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة