عرب وعالم

جانيت يلين «أيقونة الاقتصاد».. أول امرأة تتولى وزارة الخزانة الأمريكية

26-1-2021 | 13:08

جانيت يلين

سمر أنور

وافق الكونجرس على تعيين جانيت يلين وزيرة للخزانة الأمريكية، لتصبح أوّل امرأة تتولّى هذا المنصب.

وتخرجت يلين، التي تنتمى لعائلة يهودية من أصول بولندية، في جامعة براون وحصلت على الدكتوراه فى الاقتصاد من جامعة يال المرموقة.

حازت يلين سابقاً على موافقة الأعضاء في لجنة المال في الكونجرس، من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، حين ترأست المصرف الفيدرالي المركزي الأمريكي بين عامي 2014 و2018.

وستتولى يلين مسئولية إدارة الخطة الاقتصادية التي وضعها فريق الرئيس جو بايدن، لمواجهة الوباء، وتصارع الولايات المتحدة للخروج من الضربة الاقتصادية التي تسببت أزمة فيروس كورونا.

وخلال الاستماع لها خلال جلسة الإقرار في الكونجرس، حثّت يلين الأعضاء على توفير ترليونات الدولارات، للتخفيف من وطأة الأزمة، وللتحفيز الاقتصادي. وقالت إنّ على المشرعين "التصرّف بقوّة"، دون القلق بشأن ديون الدولة.

وأثار اختيار الرئيس جو بايدن لجانيت يلين ارتياح كثير من الساسة الأمريكيين، وإشادتهم.

ويعد منصب وزير الخزانة من أهم وأبرز المناصب في الإدارة الأمريكية بعد وزير الخارجية، ويكتسب هذا المنصب أهمية استثنائية بسبب ما تعانيه أمريكا والعالم من أزمات اقتصادية بسبب جائحة كورونا، وسوف تتولى يلين المهمة وسط تفشي جائحة عالمية سببت انكماشاً اقتصادياً في الولايات المتحدة.

وترأست يلين الاحتياط الفيدرالي الأمريكي سابقاً، وعرفت بتركيزها على أثر سياسات البنك المركزي على العمال والتكاليف الناتجة عن زيادة نسبة عدم المساواة في الولايات المتحدة.

واستمرت في مجلس إدارة الفيدرالي المركزي لأكثر من 10 سنوات ، وتولت منصب نائب الرئيس لأربع سنوات، قبل أن يرشحها الرئيس الأسبق باراك أوباما لمنصب الرئاسة عام 2014.

وقد خالف الرئيس دونالد ترامب تقاليد واشنطن، عند قراره عدم تعيين جانيت يلين في منصب رئاسة المصرف المركزي لولاية ثانية تدوم أربع سنوات، إلا أن صعودها إلى قمة المهن الاقتصادية، جعل منها أيقونة نسوية في عالم الاقتصاد.

وينظر إلى يلين كشخص يستطيع الاستحواذ على رضا التقدميين والوسطيين في الحزب الديمقراطي.

وبفضل تركيزها على مسألة التوظيف بدلاً من التضخم، عرفت بتفضيلها الفوائد المنخفضة، التي تحفز النشاط الاقتصادي عبر جعل الاقتراض أقلّ كلفة.

ولكنّ في عهدها، رفع الاحتياطي الفيدرالي قيمة الفوائد للمرة الأولى منذ عام 2008، ولاقت خطوتها ترحيباً في وول ستريت.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة