آراء

يحدٌث في أمريكا: لاري كينج .. سيد الميكروفون

26-1-2021 | 19:08

غيب الموت "لاري كينج" أحد أشهر الشخصيات الإعلامية الأمريكية، وهو بالنسبة لي ولزملائي الإعلاميين المحترمين ومن عملوا في مجال الصحافة والإعلام والبرامج الحوارية والتوك شو يٌعتبر أحد أبرز الشخصيات التي طبعت تاريخ التوك شو والبرامج الحوارية في الولايات المتحدة الأمريكية وشخصيته هي كاريكاتير في حد ذاته، وعٌرف بأكمام قميصه الملفوفة، وبساطته الشديدة في المظهر والحوار وربطات عنق (جارفتاته) ألوانها زاهية وصارخة والحمالات والنظارات الكبيرة المٌلونة.

 
قدم لاري كينج على مدار رٌبع قرن برنامجًا يحمل اسمه "لاري كينج لايف" أجرى فيه لقاءات حصرية ومقابلات مع جميع الرؤساء الأمريكيين منذ عام 1974 ولقاءات مع أبرز قادة العالم ومشاهير ونجوم الفن والمجتمع الأمريكي والعالم.
 
وكان لاري في بداياته على "السي إن إن" واستمر فيها حتى عام 2010، وبرغم أنه غادرها في هذا التاريخ فإنه واصل إجراء المقابلات واللقاءات مع المشاهير ويعرضها على موقعه الإليكتروني.
 
وفي عام 2012 أطلق برنامجه "لاري كينج ناو" ويعرضه على الإنترنت من خلال قناة فيديو قام بتأسيسها، وفي عام 2013 أعاد تقديم برنامج "بوليتيكينج ويذ لاري كينج".. 
 
وكان وهو في أوج شهرته يواجه انتقادات عنيفة بعدم الإعداد الكافي للمٌقابلات، وبأن أسئلته لضيوفه سهلة، وبرغم أن جميع ضيوفه من النجوم والصف الأول والرؤساء فإنه أقر بأنه لم يعتد على الإعداد المٌستفيض حتى يتسنى له التعلم من الحوار مثل مشاهديه، وأضاف أنه لم يكن يرغب في أن يٌنظر له باعتباره صحفيًا.. 
 
وقال ردًا على مٌنتقديه: أنا أوجه أفضل ما لدي من أسئلة وأنتظر الإجابات من ضيوفي وأستمع إليها باهتمام آملًا في أن يستخلص المٌشاهد النتيجة المٌرجوة من لقاءاتي وحواراتي.. 
 
لاري كينج تزوج 8 مرات وآخر زوجاته المٌغنية الأمريكية الشهيرة "شون ساوثويك التي تصغره بـ 26 سنة.. وله من الأبناء 5 توفي منهم اثنان.. 
 
وفي إحدى حلقات برنامجه الشهير كان ضيفه طيارًا، وكان الطيار جالسًا صامتًا لا يرد ولا يٌجيب عن الأسئلة إلا بكلمة أو اثنتين برغم أن كينج شخص مٌريح كمٌحاور.. فسأله: هل أنت خائف أو متوتر؟ فأجاب نعم.. فعاد لاري كينج وسأله مرة أخرى لماذا أنت متوتر.. فأجابه: لأني غير مٌعتاد على هذه الحوارات.. فسأله لاري: هل تشٌعر بنفس التوتر عندما تقود الطائرة..؟ فأجابه الطيار بالنفي.. 
 
ونتيجة لذلك تجاهل لاري كينج موضوع الحوار الأساسي وانطلق يتأمل مع ضيفه في ظاهرة الخوف والتوتر ذاتها، وكيف يمكن لشخص أن يقود طائرة بكل ما في ذلك من مخاطر ولا يخاف أو يٌصاب بالهلع، ثم يقلق من كاميرا وميكروفون وبدأ الاثنان يناقشان الأمر معًا، والضيف يتفاعل معه تدريجيًا إلى أن انتهت الحلقة والطيار يتحدث في كل الموضوعات بانطلاق شخص خبير متمكن من المشاركة في حوارات إعلامية.
 
الخٌلاصة من ذلك أنه إذا كان هٌناك ما يٌميز المٌذيع الراحل فهو قدرته على استخلاص واستخراج أفضل ما في ضيوفه ببساطة وسلاسة دون حذلقةٍ أو افتعالٍ فهو ليس النجم ودوره دائمًا أن يعطي ضيفه الفرصة والمساحة الكافية.. 
 
توفي لاري كينج عن عٌمر يٌناهز 87 عامًا في مركز سيدرز سيناي الطبي في لوس إنجلوس.. وعلى مدار 63 عامًا قدم آلاف المقابلات وحصل على عشرات الجوائز وعلى التقدير العالمي ووصفوه بـسيد الميكروفون.. 
 
وقد أجرى أكثر من 50 ألف حوار تليفزيوني ولقاء.. وكان خلال لقاءاته وحواراته مع المشاهير والرؤساء يمتاز بالهدوء والأسئلة القصيرة وضمّت قائمة ضيوفه طيفًا واسعًا من الدالاي لاما إلى إليزابيث تايلور، ومن ميخائيل جورباتشوف إلى باراك أوباما، ومن بيل جيتس إلى ليدي جاجا بما في ذلك لقاؤه مع باريس هيلتون التي تحدثت عن الفترة التي قضتها في السجن عام 2007، كما التقى بأصدقاء مايكل جاكسون وأفراد أسرته للحديث عن وفاته وللحديث بقية.

يحدث في أمريكا .. بطرس غالي وشباب مصر ورئيسها

أنا وأبناء جيلي من الصحفيين والكٌتاب المٌتخصصين في السياسة الدولية والخارجية وخاصة من أبناء مؤسستنا العريقة (الأهرام) اعتدنا أن نفتخر كلما دخلنا مبنى الأمم

يحدٌث في أمريكا .. يوم الرؤساء

احتفلت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الإثنين بـ"يوم الرؤساء" ويوم الرؤساء عٌطلة رسمية في كافة أجهزة الدولة ومؤسساتها الفيدرالية.. ويتم الاحتفال به في

يحدٌث في أمريكا: "ترامب" المعزٌول مرتين

بعد مرور أكثر من عام على محاكمة ترامب الأولى - وكان وقتها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية - يجد دونالد ترامب نفسه محور محكمة ثانية غير مسبوقة في مجلس الشيوخ

"الترمبوليزم" على مسرح "البيت الأبيض"

على الرغم من أجواء التفاؤل التي سادت الأجواء الأمريكية، عقب انطلاق الشاحنات الخاصة بنقل اللقاح المضاد للكورونا والذي أنتجته شركتا فايزر وبيونتك من مكان

أمل مصري جديد من نيوجيرسي

أهمية المٌشاركة المٌجتمعية للأفراد من رجال الأعمال والمؤسسات الكبيرة والمٌنظمات غير الربحية داخل مصر وخارجها، وخاصة تلك التي تقوم بها الكيانات المصرية

الحديد لن يصبح ذهبا

يحدث في أمريكا .. "الحديد لن يصبح ذهبا"

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة