أخبار

نبيلة مكرم ردًا على استفسارات النواب: قانون الهجرة ليس رد فعل لأزمة العالقين.. ونعمل عليه منذ عام ونصف

25-1-2021 | 20:00

نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة فى مجلس النواب

محمد علي

قالت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن قانون تنظيم الهجرة، والذي يتضمن بابا لإنشاء صندوق رعاية المصريين بالخارج ليس رد فعل، إنما تعمل الوزارة وفق رؤية واضحة الأساس فيها تلبية احتياجات المصريين بالخارج والحفاظ عليهم وضمان كامل حقوقهم، وتتخذ الوزارة من المواقف التي يتعرض لها المصريون بالخارج أبعادا مختلفة يتم ترجمتها على شكل نصوص ومواد تضمنها قانون الهجرة الذي انتهت الوزارة من إعداده.

ولفتت وزيرة الهجرة في تعقيبها على ملاحظات السادة أعضاء مجلس النواب، إلى أن وزارة الهجرة جاءت بقرار جمهوري من القيادة السياسية، وكان من الصعب بعد إلغاء الوزارة منذ 20 عاما أن تعود الثقة سريعا بين المصريين بالخارج، والجهة الرسمية التي تعمل على رعايتهم، لذلك نعمل مع كافة شرائح المصريين بالخارج لمد جسور هذه الثقة مرة أخرى، مؤكدة أن قانون الهجرة اتخذ هذا الوقت لإصداره حتى يتم استطلاع آراء كافة هذه الشرائح.

وأكدت وزيرة الهجرة، أن الوزارة عملت على عودة الثقة بين المصريين بالخارج ودولتهم الأم، لافتة الى أن إنشاء قاعدة البيانات هام جدا ونعمل عليه من خلال ممثلي الوزارات المشكلة في اللجنة المختصة بها، وفي ذلك الإطار اقترحت الوزارة الكارت القنصلي لتقديم مزايا للمصريين بالخارج لتشجيعهم على تسجيل بياناتهم.

وفيما يتعلق بتعامل وزارة الهجرة مع الكيانات المصرية بالخارج، أوضحت وزيرة الهجرة، أن الوزارة تقف على مسافة واحدة من كافة الكياانات، ونثمن دائما على دورهم الفاعل في خدمة الجاليات المصرية بالخارج، ونعمل على إيجاد صيغة للتعاون والتنسيق بين الكيانات وبعضها ومع كل كيان يحمل اسم مصر بالخارج، وفق رؤية موحدة تعلوها المصلحة الوطنية وخدمة الجاليات المصرية بالخارج.

كما أشارت السفيرة نبيلة مكرم إلى مبادرة "اتكلم عربي"، والتي تستهدف كافة الشرائح والمستويات والأعمار السنية من المصريين بالخارج، لافتة إلى أننا في المعسكرات التي يتم تنظيمها نحرص على التحدث باللغة العربية مع شبابنا بالخارج حتى يعتادوا على ذلك، وتمثل الانطلاقة للتحدث اللغة العربية بشكل مستمر، ومن الممكن أن نتحدث قليلا باللغة التي يتحدث بها لسهولة التواصل معه.

وحول تهميش العقول المصرية، أكدت وزيرة الهجرة، أن أكثر من 400 مصري وعالم وخبير شارك في مؤتمرات مصر تستطيع للاستفادة من خبراتهم، ويتم حاليا التعاون بين هؤلاء الخبراء والعلماء مع كافة الجهات المعنية بالداخل، وبالفعل حدثت استفادة كبيرة من خبرات علمائنا بالخارج في المشروعات القومية الحالية.

وبخصوص تبني الحرفيين بالخارج، أكدت أنه يتم العمل عليها في إطار مبادرة "مراكب النجاة"، ونعمل على توفير سوق عمل لهم بهجرة آمنة، لافتة إلى أننا نعمل على الاستفادة من المصريين بالخارج وخبراتهم وإمكاناتهم.

وأكدت وزيرة الهجرة، أنها تصطحب أبناء المصريين في الخارج في كافة الملتقيات شخصيا خلال الزيارات للتعرف عليهم، وعلى طلبات واحتياجات أبناء الجيلين الثاني والثالث، لافتة إلى أنه يوم 31 يناير سيتم إطلاق الإستراتيجية الوطنية لشباب الدارسين بالخارج.

وأوضحت أن وزارة الهجرة لديها العديد من العقبات والتحديات للوصول لكافة المصريين بالخارج، ولذلك في زياراتها الخارجية تحرص على التحدث مع كافة أطياف المصريين من مختلف الشرائح، مستغلة ذلك في الوصول لأكبر عدد من الجالية المصرية بكل دولة.

وبخصوص عقود العمل الوهمية التي يقع فيها المصريين الراغبين في العمل بالخارج، أكدت وزيرة الهجرة، أنها من اختصاصات وزارة القوى العاملة، ونحن في وزارة الهجرة نقوم بتوعية المواطنين بأن يتأكدوا من العقود قبل السفر.

وحول معاشات المصريين بالخارج، أوضحت وزيرة الهجرة، أن هناك بالفعل قانونا خاصا بالمعاشات للمصريين بالخارج.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة