منوعات

الإصدار المحسن من اللعبة الأصلية «Prince of Persia: The Sands of Time» بنسخة «Remake» في مارس المقبل

25-1-2021 | 16:02

Prince of Persia: The Sands of Time

تامر الشاذلى

كانت البداية في عام 1989، عندما ظهرت لعبة أمير فارس Prince of Persia لأول مرة، وهى لعبة خيالية تعتمد على القفز والتسلق Fantasy Cinematic Platformer توفر نمط اللعب الفردى Single-Player من تصميم وتنفيذ Jordan Mechner ومن تطوير ونشر شركة Broderbund خصيصا لأجهزة Apple II، حيث تقع أحداث اللعبة في بلاد الفرس القديمة، ويتحكم اللاعب في شخصية أمير يغامر عبر مجموعة من الزنزانات والحصون لهزيمة الوزير جعفر وإنقاذ الأميرة المسجونة، وقد استوحت اللعبة نمط Rotoscoping الذى يوفر رسوم انسيابية وواقعية مثل لعبة Mechner الأولى Karateka التي ظهرت عام 1984.


وقد حظيت اللعبة باستحسان النقاد وعادة ما يتم إدراجها ضمن أفضل ألعاب الفيديو في التاريخ رغم أن اللعبة لم تحقق نجاح تجارى كبير في البداية، حيث جاءت قرب انتهاء استخدام أجهزة Apple II، ولكنها باعت عدد كبير من النسخ، وتم تحويلها إلى مجموعة هائلة من المنصات من ضمنها أجهزة Amiga وMaster System وGame Gear وGenesis وNEC PC-9801 وSNES وX68000 وSega CD وTurboGrafx-16 وNES وGame Boy وMS-DOS وAtari ST وSharp X68000 وAmstrad CPC وSAM Coupe وFM Towns وMaster System وMacintosh وiOS وNintendo 3DS وWii وEnterprise 128 وElektronika BK-0011M وATM Turbo وZX Spectrum وHP48/GX وTI-89 وTI-92 وCommodore Plus/4 وCommodore 64 وLinux وmacOS وMicrosoft Windows وRoku وBBC Master، حيث جاءت بعضها من تطوير Broderbund والبعض الآخر من تطوير شركات أخرى مثل Red Orb Entertainment وAvalanche Software وUbisoft Montreal وPipeworks Software وGameloft وUbisoft Quebec وUbisoft Pune، وأيضا جاء بعضها من نشر شركات أخرى مثل The Learning Company وMattel Interactive وUbisoft وGameloft.

الجزء الثانى
وقد ساعد نجاح اللعبة على ظهور المزيد من الأجزاء التالية، حيث جاء الجزء الثانى The Shadow and the Flame في عام 1993، من تصميم Jordan Mechner أيضا، ولكن على عكس اللعبة الأصلية، لم يقم بالبرمجة بنفسه، وقد تم طرح اللعبة عبر أنظمة تشغيل MS-DOS وMac OS وأجهزة SNES وFM Towns وXbox، ثم تم طرح نسخة محسنة لأنظمة تشغيل iOS وAndroid في عام 2013، ودارت أحداث اللعبة بعد 11 يوم من أحداث اللعبة الأولى، بعد هزيمة الأمير البطل للوزير جعفر وإنقاذ الأميرة التي يتزوجها بعد موافقة سلطان فارس، ولكن يقوم جعفر بتعويذة سحرية ليتقمص شخصية الأمير، ويتسبب في طرده من المملكة حيث يسعى للعودة مرة أخرى وهزيمة جعفر، وحققت اللعبة نجاح تجارى، حيث باعت أكثر من 750 ألف نسخة بحلول عام 2000.

الجزء الثالث
وفى عام 1999، ظهر الجزء الثالث بعد 10 أعوام من تقديم الجزء الأول باسم Prince of Persia 3D من تطوير ونشر Red Orb Entertainment لأنظمة تشغيل Windows ومن تطوير Avalanche Software ونشر Mattel Interactive لأجهزة Dreamcast، وتضمنت نمط رسوميات ثلاثى الأبعاد واعتمدت على محرك ألعاب NetImmerse، وفى هذا الجزء، يقوم الأمير وسلطان فارس بزيارة شقيق السلطان Assan، حيث يتعرض السلطان للقتل على يد شقيقه وابن شقيقه، حيث يهرب الأول، بينما يلاحق الأمير الثانى الذى قام بأسر الأميرة، وبهذا الجزء انتهت الثلاثية الأصلية للعبة.

نسخة مستقلة
وفى عام 2002، ظهرت نسخة مستقلة بعنوان Prince of Persia: Harem Adventures تم إطلاقها خصيصا للهواتف التي تدعم نمط Java.

عودة اللعبة
وشهد عام 2003 عودة اللعبة من خلال سلسلة جديدة باسم The Sands of Time، وكانت أولها لعبة Prince of Persia: The Sands of Time التي جاءت من تطوير ونشر Ubisoft، وتم تقديمها عبر منصات Game Boy Advance وPlayStation 2 وGameCube وXbox وأنظمة تشغيل Microsoft Windows، ودارت أحداث اللعبة حول الأمير الذى يحاول بمساعدة أميرة تعرف باسم فرح القضاء على مكيدة الوزير الذى يتحكم في جيش والده من خلال أداتين سحريتين The Dagger of Time وThe Sands of Time Hourglass. واعتمد اللعبة نفس فكرة القفز والتسلق Platforming مثل الثلاثية الأصلية مع استخدام اللاعب للخنجر السحرى الذى يعيد الوقت في حالة قيام اللاعب بأى خطأ أثناء عمليات القفز والتسلق، أو لقتل وتجميد الأعداء. وحصلت اللعبة على استحسان النقاد، وفازت بالعديد من الجوائز، وتم اعتبارها كواحدة من أفضل ألعاب الفيديو في التاريخ، وحققت أيضا نجاح على المستوى التجارى حيث تم طرحها عبر عدد كبير من المنصات، وساعد نجاحها على ظهور الجزء التالى Prince of Persia: Warrior Within في عام 2004 من تطوير Ubisoft Montreal ونشر Ubisoft (نشر Gameloft لنسخة iOS)، حيث تدور أحداثها عقب أحداث الجزء الأول مباشرة، ويتمتع الأمير بقدرات قتالية جديدة من ضمنها القدرة على حمل سلاحين في نفس الوقت بجانب القدرة على خطف أسلحة الأعداء ورميها، مع إضافة حركات قتالية أكثر توسعا تساعد اللاعب على محاربة الأعداء بشكل أكثر تعقيدا مقارنة بالجزء السابق، بجانب خصائص إرجاع وإبطاء وإسراع الوقت، وغيرها.

في عام 2005، تم تقديم الجزء الثالث والأخير للسلسلة Prince of Persia: The Two Thrones من تطوير Ubisoft Montreal وUbisoft Casablanca ونشر Ubisoft، حيث اعتمدت محرك ألعاب Jade، وظهرت عبر العديد من المنصات وأنظمة التشغيل، واعتمدت اللعبة عنصرى الاستكشاف والقتال، حيث يسعى البطل عبر أغلب أحداث اللعبة لاجتياز قصر من خلال الجرى عبر الحوائط، صعود وهبوط الصدوع عبر القفز على الحوائط، وتفادى الفخاخ، وتسلق الأبنية، والقفز من منصة إلى أخرى، وحل الألغاز، واستخدام الأشياء التي يكتشفها اللاعب للتطور عبر أحداث اللعبة، وغيرها من أنماط اللعب والقتال.

نسخة مخصصة
وفى عام 2005، قامت Ubisoft Montreal بتقديم نسخة مخصصة لأجهزة Nintendo DS المحمولة بعنوان Battles of Prince of Persia، اعتمدت نمط تبادل الأدوار Turn-based Tactics، ويتخذ اللاعب دور شخصيات مختلفة من عالم Prince of Persia من ضمنها شخصية الأمير البطل، وتدور أحداثها بين أحداث لعبة The Sands of Time وWarrior Within.

وفى عام 2006، ظهرت ثلاثية The Prince of Persia Trilogy وهى مجموعة ألعاب The Sands of Time لمنصة PlayStation 2 ثم لاحقا في 2010 لمنصة PlayStation 3 بنسخ ريماستر فائقة الجودة.

وقامت شركة Gameloft بتطوير نسخة Remake معاد تصورها من اللعبة الأصلية باسم Prince of Persia Classic من نشر Ubisoft تم إطلاقها في 2007 عبر منصات Xbox 360 وPlayStation 3 والهواتف الذكية عبر أنظمة تشغيل iOS وAndroid.

إصدار جديد
وشهد عام 2008 تقديم إصدار جديد للعبة باسم Prince of Persia من تطوير Ubisoft Montreal ونشر Ubisoft، واستعانت بمحرك Scimitar، حيث تم طرحها لمنصات PlayStation 3 وXbox 360 وأنظمة تشغيل Microsoft Windows وMac OS X، وواكبت العيد الخامس لإطلاق سلسلة The Sands of Time عبر أنظمة تشغيل Windows.

ودارت أحداث اللعبة حول بطل غير محدد الهوية تصاحبه امرأة باسم Elika التي يلتقيها عقب تعرضه لعاصفة رملية ضخمة تحيده عن مساره لينتهى في أرض غريبة، ويقوما معها باجتياز العديد من البيئات مستخدمين قدرات أكروباتية لتسلق الجدران والزحف على الحوائط ومحاربة العديد من الأعداء.

وفى 2008 أيضا قامت شركة Ubisoft Casablanca بتقديم نسخة من اللعبة من تطويرها ومن نشر Ubisoft لمنصة Nintendo DS باسم Prince of Persia: The Fallen King.

ألعاب منفصلة
وفى 2010، تم إصدار جزء جديد من اللعبة باسم Prince of Persia: The Forgotten Sands التي سجلت عودة لقصة سلسلة The Forgotten Sands وهو عنوان لأربعة ألعاب منفصلة ذات قصص مختلفة، وتم إطلاقها عبر منصات PlayStation 3 وXbox 360 وWii وNintendo DS وPlayStation Portable وأنظمة تشغيل Windows، وتلاها نسخة ريميك من لعبة The Shadow and the Flame. وشهد نفس العام أيضا تقديم فيلم مقتبس من اللعبة بعنوان Prince of Persia: The Sands of Time من إنتاج Walt Disney Pictures. كما تحولت أيضا لقصة مصورة في عام 2007، وقصة كوميكس في 2010، وتم إصدار نسخة من لعبة مكعبات Lego الشهيرة مقتبسة من اللعبة.

وتوقفت اللعبة لخمسة أعوام تقريبا قبل أن تعود مرة أخرى بإصدار Prince of Persia: Escape وهى لعبة هواتف محمولة لأنظمة تشغيل iOS وAndroid.

بعد غياب
واليوم.. تعود السلسلة مرة أخرى إلى النور بعد غياب من خلال إصدار جديد Remake وهو Prince of Persia: The Sands of Time الذى يأتي من تطوير Ubisoft Pune ونشر Ubisoft ليعيد السلسلة إلى المنصات المنزلية بعد غياب دام لنحو عقد كامل الذى يأتي لمنصات PS4 Xbox One وأنظمة تشغيل Windows في 18 مارس المقبل.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة