عرب وعالم

«الكرملين»: «بوتين» مستعد للحوار إذا كانت أمريكا عازمة على ذلك

24-1-2021 | 16:53

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

رويترز

عبّر متحدث باسم الكرملين اليوم عن استعداد روسيا للحوار مع إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن في لقاء يتوقع أن تُبحث فيه الخلافات، مضيفا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيرد بالمثل على استعداد الولايات المتحدة للحوار.

وشهدت العلاقات بين موسكو وواشنطن أدنى مستوى لها منذ نهاية الحرب الباردة، حيث يختلف الطرفان حول عدة قضايا من أبرزها الدور الروسي في أوكرانيا والادعاءات بتدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية، وهو الأمر الذي تنفيه بدورها.

ودعت الولايات المتحدة أمس السلطات الروسية لإطلاق سراح المتظاهرين والصحفيين الذين جرى اعتقالهم من مظاهرات خرجت لتأييد الزعيم الروسي المعارض أليكسي نافالني، وأدانت ما وصفته "بالأساليب القاسية" التي تُستخدم معهم.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله في حديث تلفزيوني "بالطبع، نعول على النجاح في إقامة حوار".

وأضاف بيسكوف «سيكون ذلك هو الحوار الذي سيجري التطرق فيه إلى الخلافات على نطاق أوسع، ألا وهي نقاط الخلاف، لكن وفي الوقت نفسه، فإن الحوار يمثل إمكانية إيجاد بعض النوايا العقلانية، تلك الأجزاء الدقيقة التي تتقارب عندها علاقاتنا».

وتابع «وإذا ما كانت الإدارة الأمريكية الحالية مستعدة لنهج كهذا، فليس لدي شك في أن رئيسنا سيكون متجاوبا من جانبه».

وكان بوتين من بين آخر الزعماء الذين تقدموا بالتهنئة إلى جو بايدن لفوزه بالرئاسة الأمريكية بعد انتخابات الثالث من نوفمبر الماضي.

ومن بين القضايا المشتعلة التي تنتظر إيجاد حل لها من القوتين النوويتين معاهدة الحد من الأسلحة، والتي تعرف باسم (نيو ستارت) وينتظر أن تنتهي في 5 فبراير.

وقال البيت الأبيض الأسبوع الماضي إن «بايدن» سيسعى لتمديد سريان المعاهدة لخمس سنوات أخرى، أما الكرملين فطلب مقترحات ملموسة من واشنطن.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة