عرب وعالم

يرى أن وساطة الدوحة ليست كافية.. وزير الخارجية الأفغاني يطلب دعم الرياض في المفاوضات مع طالبان

23-1-2021 | 11:18

محمد حنيف أتمر وزير خارجية أفغانستان

شدد محمد حنيف أتمر وزير خارجية أفغانستان على أهمية الدور السعودي في دفع عملية السلام ببلاده، وقال حنيف إنه طلب خلال لقائه نظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، مشاركة السعودية بثقلها للقيام بدور يمكن بلاده من تحقيق عملية السلام وإيقاف إطلاق النار.


وأشار حنيف خلال حوار مع صحيفة «الشرق الأوسط» إلى أن حكومة بلاده التزمت بجميع واجباتها تجاه «طالبان»، مطالباً الأخيرة بالالتزام بما عليها لإثبات حسن النية، معتبرا أن وساطة الدوحة ليست كافية لإنهاء الأزمة في أفغانستان ونطالب مشاركة دولية وإقليمية.

وتطرق الوزير الأفغاني إلى أنهم يرون ثقلاً كبيراً للدور الذي تقوم به رابطة العالم الإسلامي في دعم الاستقرار ببلاده، مشيراً إلى أنهم لا يريدون أن يصبحوا جزءاً من الصراعات الإقليمية، وأبدى حنيف تفاؤله نحو الإدارة الأمريكية الجديدة، مؤكداً أن الملف الأمني الذي يشترك فيه البلدان مهم لدعم الاستقرار الدولي.

وأضاف: هناك أكثر من 20 مجموعة إرهابية دولية وإقليمية نحاربها حالياً ولا نسمح لها بإثبات وجودها، وهذا يشمل أيضاً القاعدة الأعلى و«تي تي بي» وكذلك «داعش» وبقية الجماعات الإرهابية، لذا فإن تعاوننا في محاربة هؤلاء الإرهابيين كان متعدد الأوجه.

وتابع: لا يتعلق الأمر بخفض القوات بسبب تقليص القوات الأمريكية وإن كانت مشروطة بتخفيض «طالبان» للعنف، لكن كان المنتظر أنه في حال تقليص القوات الأمريكية لقواتها أن «طالبان» ستقوم بدورها أيضًا في إيقاف العنف، لكن «طالبان» لم تفعل ذلك،

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة