ثقافة وفنون

ماري منيب.. الحماة التي لا تموت

21-1-2021 | 16:39

ماري منيب

عبدالرحمن بدوي

هي أول ممثلة كوميدية يطلق اسم دورها الذي تلعبه على سلسلة أفلام وهي "حماتي ملاك" و"حماتي قنبلة ذرية" و"الحموات الفاتنات".. هي"سنية جُنح" و"الست ضريبة"، و"أم رتيبة".. قدمت للسينما ما يزيد على مائتي فيلم، إنها الفنانة ماري منيب، التي نحتفي اليوم الخميس بالذكرى الـ52 على رحيلها.##


ولدت الفنانة ماري منيب - مارى سليم حبيب نصرالله - في بيروت 11 فبراير عام 1905، وبدت عليها موهبتها الفنية في سن مبكرة، وعندما أتت مع أسرتها إلى مصر وأقامت في حى شبرا، توفي والدها وهي في الثانية عشرة من عمرها، فاضطرت للعمل في ملاهي روض الفرج، كراقصة، حيث لم تستمر طويلا ولم يعجبها الحال ففضلت العمل في المسرح الذي بدأته مع فرقة فؤاد الجزايرلى، ثم على الكسار، ثم أمين عطاالله، ثم بشارة واكيم ومحمد بيومى، ثم أخيراً فرقة مسرح رمسيس وفرقة الريحانى، وظلت في الفرقة حتى وفاة نجيب الريحانى عام ١٩٤٩.##

استمرت ماري منيب مع عادل خيري بعد وفاة الريحاني، ولم تلبث كثيرا حيث قررت العمل في السينما، وكانت البداية في فيلم "ابن الشعب"، عام 1934، وانطلقت ماري منيب، بعد ذلك بقوة لدرجة أنها كانت تشارك في أكثر من خمسة أفلام دفعة واحدة.##

ومن أبرز أفلامها في فترة الأربعينيات والخمسينات، فيلم "مصنع الزوجات، محطة الأنس، أحلام الشباب، من فات قديمه، تحيا الستات، كدب في كدب، شهداء الغرام، ليلة الحظ، أول الشهر، ليلة الجمعة، ليلى بنت الفقراء، لعبة الست، النفخة الكدابة، الفرسان الثلاثة، أبو حلموس، حلاوة، على قد لحافك، منديل الحلو، بابا أمين، بابا عريس، أسمر وجميل، ليلة الحنة، الحموات الفاتنات ، بنت الشاطئ، حضرة المحترم، حماتي قنبلة ذرية، خد الجميل، الأسطى حسن، حميدو، كدبة أبريل، حماتي ملا ك، أم رتيبة، هذا هو الحب، تار بايت، مملكة النساء".##

بدأت المسيرة الفنية لماري منيب في الستينات، تتراجع بشكل ملحوظ بسبب ظروفها الصحية، أفلم تقدم منذ عام 1960 وحتى وفاتها عام 1969 سوى 12 فيلمًا فقط، آخرها "لصوص لكن ظرفاء".

ملكة الإفيهات
تميزت ماري منيب بخفة الدم ما جعلها تطلق أشهر "إفيهات" في المسرح والسينما: إلى جانب ضحكتها التي كانت لها بريقًا خاصًا، ومن أشهر "إفياهاتها" ماري منيب، الخالدة في أذهان جمهورها ومحبيها "إنتي اشتغلي إيه"، "اسألني أنا.. دانا مدوباهم اتنين"، "طوبة على طوبة خلي العاركة منصوبة"، "بلا نيلة"، من فيلم حماتي ملا ك عام 1959.##

على المستوى الشخصي، تزوجت ماري سليم، من فوزي منيب، وحملت اسمه، ليصبح اسمها ماري منيب ، وكان عمرها وقتها 14 عامًا، وبعد انفصالهما، تزوجت من المحامي عبدالسلام فهمي، زوج شقيقتها التي توفيت لتربي أولادها، وعاشت مع أسرة فهمي عبدالسلام، حيث تأثرت بالشعائر الإسلامية وتلاوة القرآن الذي كان يتلى كل يوم في منزل حماتها، وكانت تشرح لها حماتها معاني السور، وحفظت بعض آيات القرآن، فأشهرت إسلامها في محكمة مصر الابتدائية، وصدرت وثيقة بإشهار إسلامها لدى الشيخ محمود العربي، والشيخ أحمد الجداوي، رئيس المحكمة، بأنه حضرت السيدة ماري منيب المقيمة في 6 شارع روبي شماع بشبرا، وبأنها كانت مسيحية كاثوليكية واعتنقت الإسلام، واختارت لنفسها اسم أمينة عبد السلام، نسبة إلى زوجها عبد السلام فهمي عبدالرحمن أحمد، المقيم بنفس المنزل المذكور.

خلال مشوارها الفني، قدمت ماري منيب، ما يزيد على مائتي فيلم سينمائي، وعُرف عنها الدقة في المواعيد، حسبما قال حفيدها الراحل عامر منيب: "كانوا في المسرح يضبطون ساعتهم على موعد وصولها في الثامنة إلا الربع تمامًا.##

ظلت ماري منيب حتى آخر يوم في حياتها عاشقة للمسرح، وبينما كانت تشارك في بطولة مسرحية "خلف الحبايب"، وبعد انتهاء العرض استقلت السيارة التاكسي التي تنتظرها كل ليلة أمام باب المسرح لكي تذهب إلى فيلاتها بحي شبرا في القاهرة، كانت الساعة قد تجاوزت الثانية صباحًا، وكانت في حالة نفسية وصحية جيدة، وفي منزلها تناولت عشاء خفيفًا كعادتها وداعبت أفراد أسرتها وزوجها الحاج عبدالسلام فهمي، وابنها بديع، ودخلت إلى غرفتها لتنام لكن لم تمض سوى ساعتين حتى سمع خبر وفاتها، لترحل في فجر مثل هذا اليوم 21 يناير عام 1969، وخرج عشاق ومحبو ماري منيب في جنازة كبيرة من جامع عمر مكرم، مشيعين جثمانها إلى مثواه الأخير.

وعلى الرغم من مرور أكثر من نصف قرن على رحيلها، إلا أنها تعيش معنا وفي وجداننا، فهي الحماة التي لا تموت.## ## ## ## ## ##

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة