آراء

مستقبل العمل الخيري

21-1-2021 | 11:26

مع صدور اللائحة التنفيذية لقانون الجمعيات الأهلية تبدأ المؤسسات الخيرية خطوات جديدة على طريق المستقبل، بما يتماشى مع السياسات العامة للدولة فى جميع المجالات، ومن بين النقاط العديدة التى يمكن رصدها، تلقى جميع التبرعات إلكترونيا لتفعيل الرقابة على الأموال، والسماح بإنشاء شركات هادفة للربح للإنفاق على الأنشطة الخيرية، كما أن عدم اعتراض الجهة الإدارية على المنح الأجنبية خلال 60 يوما يعد موافقة عليها. إن اللائحة الجديدة سوف تساعد على تفعيل الدور الخيرى، وتوسيع دائرة نشاط المؤسسات العاملة فيه، بما يصب في مصلحة الأسر الأولى بالرعاية ومحدودي الدخل، حيث ستتم محاسبة الجمعيات فيما يتعلق بخدمات المرافق مثل المياه والغاز والكهرباء على اعتبارها كيانات ليس تجارية ومحاسبتها مثل الوحدات السكنية دون مغالاة. ويعد القانون الجديد انفراجة خاصة فى مصادر تمويل الجمعيات والرقابة على أعمالها، ووضع ضوابط فعالة لحل الجمعيات ومحاسبتها، كما تضمن عددا من المواد لدعم حرية التطوع، وأخرى للمساءلة وحوكمة العمل والإجراءات،

ومن ثمّ فإن لائحته التنفيذية تمثل ترجمة حقيقية لهذه الحقوق والامتيازات، ومنها الإعفاء من الرسوم الجمركية، كما أتاحت للجمعيات التقدم بطلب لتوفيق أوضاعها على أن تقوم كل جمعية بالحصول على نموذج توفيق الأوضاع والدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية ثم التقدم بطلب إلى الجهة الإدارية بذلك، وإنشاء شركات هادفة للربح بهدف تعظيم الموارد للإنفاق على أنشطة الجمعية بما يخدم العمل الأهلى ويضمن استمرار انشطة الجمعية.

ولاشك أن المرونة التى تتيحها اللائحة التنفيذية للقانون الجديد، سوف تشجع الكثيرين على الانخراط فى الأعمال الخيرية، ومساعدة الأسر الفقيرة، وإقامة مشروعات جديدة، وتسويق منتجاتها، وهو ما سوف ينعكس على مستوى معيشة هذه الفئات الأكثر احتياجا.

نقلاً عن

آفاق جديدة لتطوير الريف

تعد مبادرة تطوير الريف من المبادرات الهادفة إلى تحقيق التنمية الشاملة، ومن المهم وضع آفاق جديدة لها، بحيث يتم ربط عملية التطوير بالخدمات الأساسية، ويمكن

نحو خدمات صحية أفضل

تعد الخدمات الصحية من المحاور الرئيسية لمبادرة حياة كريمة، فهناك أعداد كبيرة من المواطنين لا يتلقون الرعاية المناسبة، ويشكون من حالة التردي في الوحدات

نحو بيئة صناعية آمنة

نحو بيئة صناعية آمنة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة