عرب وعالم

الفنادق الأمريكية تمر بأسوأ عام في تاريخها بسبب كورونا

20-1-2021 | 21:45

الفنادق الأمريكية

د ب أ

عانت الفنادق الأمريكية من أسوأ عام في تاريخها بعد وصول أرباحها إلى صفر تقريبا وانخفاض معدلات الإشغال إلى مستويات غير مسبوقة خلال 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.


ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن تقرير مؤسسة إس.تي.إي لخدمات البيانات القول إن متوسط معدل الإشغال في الفنادق الأمريكية انخفض خلال العام الماضي إلى 44% مقابل 66ر% خلال 2019 وهو أقل معدل إشغال في تاريخ الفنادق الأمريكية.

ولأول مرة في تاريخ قطاع الفنادق الأمريكية، بلغ إجمالي عدد الغرف الخالية على مدار العام حوالي مليار غرفة وهو رقم قياسي جديد حيث كان أكبر رقم للغرف الفندقية الخالية في الولايات المتحدة 786 مليون غرفة خلال عام 2009 أثناء الأزمة المالية الأمريكية.

وتتوقع مؤسسة إس.تي.آر انخفاض أرباح صناعة الفنادق في الولايات المتحدة خلال العام الماضي إلى الصفر تقريبا.

في الوقت نفسه يتوقع خبراء الصناعة تعافيا بطيئا لها ليظل معدل الإشغال أقل من مستويات عام 2019 حتى نهاية عام 2024. وحتى الآن، وفي حين تعزز جهود التطعيم، الآمال في ازدهار صناعة السياحة الترفيهية، يؤدي تفشي الفيروس إلى خفض الطلب، ومن الصعب تحديد متى ستبدأ الشركات ومنظمو المؤتمرات حجز الغرف الفندقية لرحلات العمل.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة