أردوغان في حضور الرئيس مرسي: ديننا دين السلام و لا يمكن اعتبار الإساءة للنبي حرية تعبير

30-9-2012 | 12:40

 

أ ش أ

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنه لا يمكن اعتبار الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم على أنها حرية تعبير وأن انتشار ظاهرة الاسلاموفوبيا أمر غير مقبول.


وقال أردوغان - في كلمة له اليوم أمام المؤتمر الطارئ الرابع لحزب العدالة والتنمية في أنقره والذى يحضره الرئيس محمد مرسى - ندعو الحكومة الفرنسية وكذلك السيدة ميركل في ألمانيا للوقوف أمام هذه الظاهرة لأنها ستؤدي إلى صراع الحضارات".

وأضاف " إن ديننا دين السلام وأن الرسول صلى الله عليه وسلم تعرض للأذى ودعا للكفار بالهدي والهداية".
وقال أردوغان "إن النظام السوري يقتل شعبه وأن هناك 250 ألف لاجئ سوري منهم نحو 100 ألف في تركيا".

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ، قال أردوغان "إن إسرائيل تظلم الشعب الفلسطيني ونحن راجعنا سياساتنا مع إسرائيل على ضوء ظلمها للشعب الفلسطيني ، وإننا سنقف الى جانب الشعب الفلسطيني وإلى جانب جميع الشعوب المقهورة في البوسنة وميانمار والصومال وفي كل مكان في العالم".

مادة إعلانية

[x]