تحقيقات

رحيق الأزهار.. وقاية طبيعية من السرطان و"كورونا" وأكثر من 15 مرضا يصيب الإنسان

20-1-2021 | 19:51

عسل النحل

داليا عطية

"فيه شفاء للناس" .. تعددت فوائد عسل النحل لجسم الإنسان فأصبح دواءً يدخل في علاج الأمراض التي تصيب الجسم ووظائفه المختلفة والبشرة والشعر وترصد "بوابة الأهرام" هذه الفوائد في التقرير التالي كما توضح دور عسل النحل مع فيروس كورونا المستجد الذي يعاني العالم انتشاره ويتجنب الناس إصابتهم بالعدوى .


بحسب حديث الدكتور أمجد الحداد استشاري أمراض المناعة والحساسية يحتوى عسل النحل على مضادات الميكروبات والفطريات التي تعمل على الوقاية من الأمراض المختلفة.


ويحتوي علي العديد من المعادن والفيتامينات اللازمة لجسم الإنسان وكذلك مضادات الأكسدة التي تحميه من الفيروسات كما يحتوي علي السكريات والكربوهيدرات والأحماض الأمينية مما يزيد من فوائده العلاجية كما يمتاز بكونه طبيعيًا حيث يتم استخلاصه من رحيق الأزهار .

الطاقة .. يمد الجسم بالسعرات الحرارية اللازمة له، فيحصل منه الجسم علي الطاقة اللازمة لأداء الأعمال اليومية بكفاءة .


مشكلات المعدة .. يحمى الإنسان من الإصابة بقرحة المعدة كما يقلل من الآلام التي تصيب المعدة ومنها الحرقان حيث يعمل علي تبطين جدار المعدة وذلك عند تناوله يوميًا علي الريق بمقدار ملعقتين.

عضلات القلب .. تناول عسل النحل قبل النوم يعمل على تقوية عضلات القلب والحماية من مرض انسداد الشرايين.


الإصابة بالسرطان .. عندما تتكون الجذور الحرة في الجسم تعمل علي تلف الخلايا وإصابتها بالسرطان وتقوم المواد المضادة للأكسدة الموجودة في العسل بحماية الجسم من هذه الجذور الحرة وبالتالي لا يحدث السرطان .

الأنيميا .. الهيموجلوبين هو البروتين الموجود بكرات الدم الحمراء وهو المسئول عن نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم ما يساعد على عمل جميع أجهزة الجسم بأعلى كفاءة ويعزز من الصحة العامة وأى نقص بنسبة الهيموجلوبين بالدم يسبب الأنيميا وفقر الدم وتعمل الفيتامينات والمعادن الموجودة في عسل النحل علي حماية الجسم من الأنيميا .


الجيوب الأنفية .. يساعد عسل النحل على تطهير الجيوب الأنفية ويمنع عدوى البكتيريا وبحسب الدراسات يعد العلاج الأكثر فعالية لالتهاب الجيوب الأنفية من المضادات الحيوية، إذ يقتل الجراثيم التي تكون شديدة المقاومة للمضادات الحيوية كما يقوي جهاز المناعة على مكافحة البكتيريا التي تسبب التهاب الجيوب الأنفية .


الحساسية .. تناول عسل النحل على الريق يحمي من الإصابة بالحساسية الموجودة في الجو لاسيما في فصل الربيع .


الإرهاق .. من فوائد تناول عسل النحل على الريق أنه يمنع الإرهاق والإجهاد الذي نشعر به خلال اليوم حيث يمد الجسم بالطاقة .


الحروق .. يستعمل عسل النحل كمعقم لمكان الحروق ومرطب خارجي لسطح الجلد وشفاء سريع للحروق .


مشكلات البشرة .. يعالج الكثير من مشكلات البشرة بسبب احتوائه علي الفيتامينات المختلفة وكذلك المعادن المفيدة فيحميها من حب الشباب ويعمل كمرطب للجلد ويضفي نضارة ملحوظة كما يدخل في علاج الهالات السوداء تحت العين وغيرها من مشكلات البشرة .


الصدفية .. تعتبر الصدفية من الأمراض الالتهابية المزمنة والمعقدة ويقوم العسل بتخفيف الأعراض الالتهابية المزعجة التي تسببها الصدفية من الإحساس بالحرارة والحكة والألم بسبب احتوائه علي عدة خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للفطريات.


الشعر .. بحسب الأبحاث الطبية يعمل العسل علي تحسين بصيلات الشعر ما يؤدي إلي إعادة الحيوية للبصيلات الخاملة وتعزيز نمو الشعر إضافة إلي أنه ملين ومرطب طبيعي لاحتوائه علي مضادات فعالة وطبيعية للأكسدة تعمل علي دعم فروة الرأس وتجعلها أكثر صحة ويمكن إضافته إلي الشامبو وخلطهما جيدًا قبل الاستخدام أو وضعه علي فروة الرأس بعد تخفيفه بالماء .


نزلة البرد والسعال الليلي .. وُجد أن للعسل دورا فعالا في علاج السعال الليلي وتحسين جودة النوم بفترة الإصابة وبحسب منظمة الصحة العالمية (WHO) يمكن استخدام العسل كوصفة منزلية لعلاج السعال ونزلة البرد .


طرق استخدامه
يمكن تناول العسل كما هو "صافي" بدون إضافات عن طريق ملعقة علي الريق أو قبل النوم ويمكن تناوله مخلوطُا بالأطعمة المفضلة أو المشروبات من عصائر وسوائل ويصبح حينها بديلًا للسكر كما يمكن خلطه بالزبادي للأطفال حتى يستمتعوا بفوائده وفي نفس الوقت يكون خفيفًا علي المعدة .


القيمة الغذائية
بحسب وزارة الزراعة الأمريكية فإن الملعقة الكبيرة من العسل تحتوي على ما يلي:
64 سعرا حراريا
17.3 جرام من السكر
38.2% من الفركتوز
31.3% من الجلوكوز
17.2% ماء.
كما يحتوي العسل على مضادات الأكسدة والحديد والكالسيوم والفوسفات والبوتاسيوم والمغنيسيوم.


متى يصبح بلا فائدة ؟
بحسب مصدر مسئول بوزارة الزراعة يفقد عسل النحل قيمته الغذائية ويصبح بلا فائدة، عندما يتم وضع ملعقة من المعدن فيه لأن العسل يحتوي علي معادن والملعقة المعدن تُحدث تفاعلًا مع هذه المعادن فتُفقد العسل قيمته ويصبح بلا فائدة ولذلك يُنصح باستخدام ملعقة خشب أو بلاستيك ويُفضل الخشب.


علاقته بـ"كورونا"
يقوي عسل النحل جهاز المناعة ويعزز من مقاومة البكتريا والفيروسات لأنه غني بالمعادن والفيتامينات التي تحارب وجود البكتريا وغني بمضادات الأكسدة التي تحمى من العدوى الفيروسية التي تنتقل إلي الإنسان وبحسب حديث الطبيب لـ"بوابة الأهرام" :" عسل النحل مفيد في تقوية مناعة الجسم ويجب مع تناوله عدم تجاهل ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي".


الأطفال .. وينصح الطبيب بعدم إعطاء العسل إلي الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة لما قد يشكل خطورة علي صحتهم .

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة