عرب وعالم

الأمم المتحدة: عدم تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة يُعمّق المعاناة المجتمعية

19-1-2021 | 16:48

المنسق الخاص للأمم المتحدة لدى لبنان يان كوبيش

أ ش أ

أكد المنسق الخاص للأمم المتحدة لدى لبنان يان كوبيش، أن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة لا يعني تلقائيا انتهاء الأزمات التي تشهدها البلاد حاليا، غير أنه في المقابل عدم وجود حكومة حتى الآن في لبنان، يساهم في تعميق الانهيار وزيادة معاناة الشعب اللبناني.


وتساءل المنسق الأممي - الذي سيتولى ابتداء من شهر فبراير المقبل منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ورئيس البعثة الأممية هناك – حول ما إذا كانت الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ستدفع الأطراف السياسية اللبنانية نحو تشكيل حكومة جديدة برئاسة رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

على صعيد متصل، أكدت مصادر سياسية لبنانية رفيعة المستوى أن جولة التحركات المكثفة التي يقوم بها اليوم رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، تستهدف إعادة الزخم إلى مسار تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الحريري، مشددة على أن هذه التحركات تأتي "بمبادرة يقودها دياب وحده وليست بإيعاز من أي طرف سياسي".

وأوضحت المصادر – في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط – أن هذه التحركات التي استهلها "دياب" اليوم بلقاء عقده مع رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، ثم رئيس مجلس النواب نبيه بري، ثم رئيس الجمهورية ميشال عون، تأتي انطلاقا من الحرص على المصلحة اللبنانية العامة والتي تقتضي وجود حكومة بصلاحيات كاملة تقود دفة البلاد.

وأضافت أن رئيس حكومة تصريف الأعمال يتطلع إلى أن تشكل هذه التحركات "قوة دفع" لتقريب وجهات النظر بين الجهات المعنية بعملية تشكيل الحكومة الجديدة، ومن ثم استئناف جهود التأليف الحكومي، باعتبار أن لبنان يمر بأزمات قوية تستدعي أن تكون هناك حكومة بصلاحيات كاملة في ظل القيود الدستورية الكبيرة على عمل حكومات تصريف الأعمال.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة