أخبار

مطالب نيابية بتطوير الكتاب الجامعي ومعالجة التكدس الطلابي بالجامعات

19-1-2021 | 13:40

المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب

سامح لاشين

شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، مطالبات نيابية بتطوير الكتاب الجامعي فضلا عن التساؤل عن آلية وزارة التعليم العالي من المغالاة في مصاريف الجامعات الخاصة.


وطالب النائب هانى أباظة عضو مجلس النواب بضرورة الاهتمام بملف الجامعات الحكومية، لاسيما فى ظل التكدس العددي بين طلاب الجامعات .

جاء ذلك خلال الجلسة الصباحية لمجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي، المنعقدة اليوم الثلاثاء، والتي استعرض خلالها وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار الإنجازات التي حققتها الدولة المصرية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، في ظل الشوط الكبير الذي قطعته في هذا الصدد، مؤكداً أن الفترة القادمة ستشهد استكمال التطوير والمشروعات الكبرى.

وقال أباظة إننا نشهد أن الدكتور خالد عبد الغفار لن يتوانى عن حضور اجتماعات لجنة التعليم والبحث العلمى في الفصل التشريعى الأول، لكن هناك بعض الملاحظات نحتاج الرد عليها، ومن بينها أهمية تخفيض مصروفات الجامعات الأهلية، ولا سيما فى ظل الشكاوى من ارتفاع تكلفة الدراسة بها .

وأوضح "أباظة": "حينما أنشئت الجامعات الأهلية كان الهدف منها منافسة الجامعات الخاصة، لكن تكلفة الدراسة بها كبيرة".

وأشار أباظة إلى أن بعض الطلاب يضطرون للسفر للالتحاق بالجامعات بالخارج والسبب فى ذلك عدم وجود أماكن للدراسة فى الجامعات الخاصة .

وشدد النائب هانى أباظة على ضرورة الاهتمام بالكتاب الجامعى لا سيما أنه فقد طعمه، كما طالب بضرورة الانتقال باستراتيجية البحث العلمى من النظام الأكاديمى إلى التطبيقى .

وأكد أباظة، اهتمام القيادة السياسية بالبحث العلمى، وأننا نحتاج إلى التكامل بين المراكز البحثية والجامعات، متسائلا: "لدينا ١٨٥ ألف عالم.. أين البحوث العلمية؟".

من جانبها أكدت النائبة منى عبد العاطي، عضو مجلس النواب، المغالاة في مصاريف الجامعات الخاصة، مطالبة بآلية لتنظيمها، فضلا عن تساؤلها بشأن سياسة الوزارة لتطوير الكتاب الجامعي، وكيفية تفعيل بنك المعرفة في نظام التعليم لاسيما أنه كنز، على حد قولها.

وشددت البرلمانية على أهمية الاهتمام بالطلاب من الناحية البحثية من خلال إقرار مادة عملية حول البحث العلمي للطلاب، فضلا عن تساؤلها حول سياسة الوزارة لتخطي العقبات فيما وصفته بـ"التعليم الهجين" الذي دفعت به ظروف فيروس كورونا المستجد، لاسيما أن الكثير من الطلاب ليس لديهم إنترنت، مع عدم كفاية عدد أساتذة الجامعات.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة