أخبار

مدبولي.. رجل المهام الصعبة.. 3 سنوات من الإنجازات والتصدي للتحديات

18-1-2021 | 13:58

الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

كريم حسن

قرابة 3 سنوات هي عمر رئيس الوزراء مصطفى  مدبولي على رأس الحكومة، نجح خلالها في اختراق العديد من الملفات الصعبة، وتحقيق نجاحات كبيرة في ملفات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، رغم ما واجهه من تحديات وصعاب أبرزها تحديات الإرهاب ثم  أزمة جائحة كورونا التي ضربت العالم وأثرت بالسلب على اقتصاديات العالم وخاصة الدول الكبرى.

 
لكن هدوء مدبولي وحكمته في التعاطي مع ملفات المختلفة في ظل هذه التحديات كانت العامل الأكبر في تجاوزها وتحقيق نجاحات غير مسبوقة في مجالات التنمية الشاملة ضمن مخطط رؤية مصر 2030 ولعل الأرقام التي وردت اليوم في بيان الحكومة أمام مجلس النواب عكست جزءا من هذه الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع وشعر بها كل مواطن.
 
وعلى مدار نحو 30 شهرا نجح رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في استكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي، وتحقيق مؤشرات اقتصادية هامة في مقدمتها انخفاض معدلات التضخم وتراجع معدلات الفقر، وتحقيق معدل نمو إيجابي رغم أزمة جائحة كورونا، إضافة إلى خفض العجز التجاري.
 
جهود حكومة مدبولي خلال الفترة الماضية نجحت في خفض معدل الفقر، في مصر لأول مرة منذ 1999 أي منذ 20 عامًا إلى 29.7 مقارنة 32.5 في 2017/2018، فضلًا عن انخفاض معدل التضخم 5.7 %، وهو أقل معدل من 14 سنة.
 
ولعل مشروعات الإسكان المختلفة التي تجري على أرض مصر، ضمن مخطط التنمية العمرانية الذي ساهم مدبولي في وضعه إبان توليه وزارة الإسكان، أبرز شاهد على نجاحاته، حيث استكملت الحكومة تنفيذ مشروعات الإسكان المختلفة التي تراعي كافة الفئات، لتنجح الدولة خلال خمس سنوات، في تنفيذ مليون وحدة سكنية، باستثمارات بلغت 54 مليار جنيه، يستفيد منها 920 ألف مواطن، حتى الآن .
 
وقطعت حكومة مدبولي شوطا كبيرا في تنفيذ مشروعات مدن الجيل الرابع وفي مقدمتها العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة، ودمياط الجديدة، وحدائق العاصمة، وسفنكس والمنيا الجديدة.
 
ملف الحماية الاجتماعية ورعاية الفئات الأكثر احتياجا من الملفات الهامة التي نجحت حكومة مدبولي في تحقيق إنجازات ملموسة بها بناء على نجاحات حكومات ما بعد 2014، وارتفع عدد السكان الذين شملتهم برامج الحماية الاجتماعية 32 مليون مواطن فيما يتم صرف دعم نقدي لنحو 3.6 مليون أسرة من برنامج الدعم النقدي.
 
التحدي الأكبر الذي واجه حكومة مدبولي خلال العام الماضي تمثل في مواجهة فيروس كورونا، واستطاع أن يتخذ منهجا متوازنا في التعامل مع أزمة الوباء مع تحقيق المعادلة الصعبة في الحفاظ على صحة المواطنين مع استمرار النشاط الاقتصادي وتجنب الإغلاق الشامل وهو الأمر الذى ساعد مصر فى مواجهة الأزمة، مقارنة بعدد كبير من الدول التى طبقت منهج الإغلاق الكامل للأنشطة الاقتصادية.
 
مشروعات النقل والطرق أحد أهم المجالات التي نجحت جهود حكومة مدبولي تنفيذها لتقفز مصر في مؤشر جودة الطرق من المركز 118 في 2014 إلى المركز 28 لتقفز 90 مركزًا في ترتيب جودة الطرق، وتواصل الحكومة العمل على تقديم خدمة متطورة للسكك الحديدية، حيث تم توريد 250 جرارا، و 1300 عربة ركاب، إضافة إلى تطوير الجرارات والعربات الموجودة، وإطلاق مشروع الربط الإلكتروني بين إشارات السكة الحديد لأول مرة، لتغطية أعلى مستوى من الأمن.
 
كما تواصل الحكومة إنشاء شبكة نقل جديدة للمدن الجديدة من خلال مشروع القطار المكهرب والقطار فائق السرعة، ومشروع المونوريل ، فضلًا عن استكمال شبكة الطرق القومية، وتطوير شبكة الطرق القائمة، مشيرًا إلى أن إجمالي الطرق المنفذة بلغ 4500 كيلو متر.
 
وفي مجال الخدمات تواصل حكومة مدبولي تنفيذ مخطط تغطية 100 % من المدن و 60 % من القرى بشبكات الصرف الصحي، حيث نجحت في تغطية 96 % في المدن، و 38 % من القرى بالصرف الصحي، عبر تنفيذ 98 مشروعا بطول 2624 كيلو ،فيما تم تنفيذ مشروعات مياه الشرب تخدم 10 ملايين مواطن بتكلفة 10 مليارات جنيه.
 
وأولت حكومة مدبولي اهتماما كبيرا بتنمية الصعيد حيث بلغ إجمالي المشروعات التي تم تمويلها نحو 2575 مشروعا بمحافظتي قنا وسوهاج ساهمت في توفير 206 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، كما تم إطلاق مبادرة حياة كريمة، ووجه رئيس الجمهورية بإطلاق المرحلة الثانية من برنامج حياة كريمة ليضم 1400 قرية تخدم 18 مليون مواطن تبدأ هذا الشهر وتستمر لمدة عام.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة