رياضة

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس تؤجل تدريبات اللاعبين بسبب كورونا

17-1-2021 | 18:34

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس

الألمانية

ذكرت السلطات الأسترالية، اليوم الأحد، أن التدريبات التي تسبق انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة للتنس جرى تأجيلها اليوم، بعد تأكيد إصابة المزيد من الأشخاص الذين سافروا على متن رحلات مع لاعبين بفيروس كورونا.


يتعين أن يظل 72 لاعبا الآن في الحجر الصحي لمدة أسبوعين مع السماح لهم بالتدريب فقط في غرفهم الفندقية، وذلك قبل انطلاق البطولة بمدينة ملبورن الأسترالية، حيث تأجلت المسابقة ثلاثة أسابيع عن المعتاد، لتبدأ في الثامن من فبراير القادم.

يأتي ذلك بعد أن ثبتت إصابة شخص ثالث سافر على متن رحلة مستأجرة (شارتر) من مدينة لوس أنجليس الأمريكية إلى ملبورن، وكذلك شخص سافر من العاصمة القطرية الدوحة إلى ملبورن.

وقالت إيما كاسار، مفوضة الحجر الصحي في ملبورن أن الشخص وهو عضو بفريق تليفزيوني ، هو الثالث على متن الطائرة الذي يتبين إصابته بكورونا بعد إصابة عضو بطاقم الطائرة ومدرب آخر بالعدوى.

كما تبين إصابة المدرب الكندي سيلفين برونو بكورونا لدى وصوله ملبورن قادما من أبوظبي على متن طائرة مؤجرة، مما يعني أن خمسة أشخاص مصابين وصلوا الآن إلى أستراليا على متن طائرات تقل لاعبين.

كان اختبار أربعة من الخمسة على الأقل جاء سلبيا قبل المغادرة.

وأوضحت كاسار أن جميع من كانوا على متن الرحلات يعتبرون على اتصال وثيق وبالتالي تعين عزلهم لمدة أسبوعين.

ومن بين اللاعبين الذين يتعين عليهم الحجر الصحي الألمانية أنجيليكه كيربر، بطلة أستراليا المفتوحة السابقة التي سبق لها أيضا صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات، حيث كتبت أمس السبت على حسابه بموقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي بأنها كانت على متن الرحلة القادمة من أبو ظبي.

وكان مقررا من البداية إخضاع جميع اللاعبين للعزل الطبي لمدة أسبوعين لدى وصولهم أستراليا، لكن مع السماح لهم بالتدريب لعدة ساعات يوميا.

لكن كاسار قالت للصحفيين في ملبورن إنه تم تأجيل تدريب أولئك الذين ليسوا على متن الرحلات المتأثرة "لأن عددا من نتائج الاختبارات لم يتم تقديمها بعد".

وأضافت أنه تمت معالجة جميع اختبارات اللاعبين لكن السلطات تنتظر أعضاء آخرين من المشاركين في البطولة.

وأوضحت أن بعض اللاعبين في العزل الطبي "اختبروا إجراءتنا" بشكل عملي ، وواجهوا إمكانية تعرضهم لغرامة مالية تصل إلى 20 آلف دولار أسترالي (15 آلف و300 دولار أمريكي) كحالة اللاعب الذي فتح باب غرفته الفندقية للتحدث مع شخص في ممر الفندق.

وأشارت إلى أن كل الأفراد الذين كان من المقرر أن يسافروا إلى أستراليا من اجل البطولة، وصلوا بالفعل.

وفي وقت سابق قال برونو الذي يدرب بيانكا اندريسكو بطلة أمريكا المفتوحة 2019، أنه "حزين ويشعر بالأسف" بسبب الأثار الناتجة عن إصابته بكورونا على بطولة أستراليا المفتوحة.

وأوضح في بيان "أنه اتبع كل بروتوكولات السلامة والإجراءات" وجاءت نتيجته سلبية قبل 72 ساعة من مغادرة طائرته لأبوظبي "ليس لدي أي فكرة عن كيفية انتقال العدوى لي".

من جانبها، شعرت اللاعبة الكازاخية يوليا بوتينتسيفا بالإحباط من الوضع.

وكتبت بوتينتسيفا على حسابها في تويتر أمس السبت: "ما لا أفهمه هو ، لماذا لم يخبرنا أحد على الإطلاق ، إذا كان شخص واحد على متن الطائرة إيجابيا ، يجب عزل الطائرة بأكملها ... كنت سأفكر مرتين قبل المجيء إلى هنا".

في المقابل، ذكرت السلطات أن اللاعبين كانوا على دراية بالقواعد.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة