حـوادث

بعد إدراجه على قائمة الإرهاب الأمريكية.. تعرف على جرائم الإرهابي يحيى موسى الهارب بتركيا

16-1-2021 | 15:16

يحي موسي الإخواني الهارب

أحمد الفص

شارك في تأسيس حركة "حسم" الإخوانية الذراع  المسلحة للإخوان عقب ثورة يونيو من العام 2013 له سجل إجرامي حافل بالعمليات الإرهابية التي قاد وأشرف على تنفيذها داخل الأراضي المصرية وعرف بأسماء حركية كثيرة منها (الدكتور – خطاب – سن ريز – وسعد – وخالد) مصري الجنسية إنه الإرهابي الأخواني الهارب بتركيا يحيى السيد إبراهيم موسى.


ولد الإرهابى يحيى السيد إبراهيم موسى بمحافظة الشرقية وانضم إلي جماعة الإخوان ووبرز اسمه بين عناصرها ليصبح عضو بمكتب إرشاد الإرهابية، فر هروبا إلي تركيا بعد ثورة 30 يونيو، حصل على ماجستير أمراض المفاصل والعمود الفقري، وكان يمتلك عيادة في القطامية،عمل بكلية الطب جامعة الأزهر، إلي أن سطت الجماعة على حكم البلاد وتم نقله لمكتب وزير الصحة عام 2012، ووضعته الجماعة كمتحدث باسم الوزارة فى فبراير 2013.

الطبيب الهارب مطلوب ضبطه وإحضاره من الانتربول الدولي إلي السلطات المصرية بناء على اتهامه في أكثر من 5 قضايا وصدور ضده أحكام قضائية غيابية منها حكم بالإعدام في قضية إغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات ومحاولة اغتيال الدكتور علي جمعة مفتي الديار السابق ويعتبر "موسى" أحد عناصر الجماعة الإرهابية والتي لها معاونون بارزون فى قطاع غزة وتحاول تعزيز تواجد عناصرها المسلحة في شبه جزيرة سيناء.

خطط للعديد من العمليات الإرهابية


أصدر التكليفات بعملية تفجير موكب النائب العام هشام بركات وقاد الإخوانى الهارب يحيى موسى مجموعة كبيرة من كوادر التنظيم فى مصر لارتكاب عمليات إرهابية داخل البلاد والتدريب على بعض الأعمال المتصلة بالتفجيرات وإعداد العبوات والتدريب العسكرى، وتدريب رصد المواقع على يد عناصر من حركة حماس فى غزة".

إشراف موسى على تهريب عدد من العناصر من سيناء إلى قطاع غزة ثم عادوا مرة أخرى وبدأوا فى عمليات الرصد وبعدها إعداد العبوة التى بلغ وزنها 80 كيلو واستعانوا فى تركيبها بكوادر من حماس.
كلف موسى بتأسيس العديد من الحركات الإرهابية داخل مصر ومتابعتها والإشراف على تدريب عناصرها وتسكينهم بالإضافة إلي تمويل العمليات الإرهابية وتوفير الأموال اللازمة لشراء الأسلحة والمتفجرات، وتحديد دور ومهام لكل منهم وتوجيههم لرصد العديد من الشخصيات البارزة في مصر مثل ضباط الجيش والشرطة البارزين والإعلاميين وبعض الرموز الدينية المستهدفة من الجماعة تمهيدا لاغتيالهم.

وهناك مطالبات قضائية بإسقاط الجنسية عن الإخوانى الهارب يحيى موسى حيث لا يشرف الدولة المصرية أن يكون مثل هذا الخائن حاملا لها، فهو مخطط ومنفذ عملية اغتيال الشهيد النائب العام هشام بركات وغيرها من العمليات التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار البلاد.

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة