ثقافة وفنون

في الذكرى الأولى لرحيلها.. محطات مثيرة في مشوار ماجدة "دلوعة الزمن الجميل" | صور

16-1-2021 | 13:11

ماجدة

عبد الرحمن بدوي

لقبها النقاد بـ"عذراء الشاشة" و"كوكب السينما العربية"، و"المناضلة"، والنجمة الذهبية.. اقتحمت السينما بقضايا نسائية جريئة واستطاعت أن تغير من خلالها نظرة المجتمع السلبية للمرأة.. إلى جنب رومانسيتها الحالمة ورقتها، إلا أنها تمردت عليهن ولم تحصر نفسها في أدوار معينة.. إنها الفنانة ماجدة الصباحي التي نحتفي اليوم السبت بالذكرى الأولى لرحيلها.

iv style='text-align: center;'>

زوجة الكسى ادجوبى تستمع لحديث ماجدة



أحبت عفاف على كامل الصباحي الشهيرة بـ"ماجدة الصباحي" والتي ولدت في 6 مايو 1931 بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، وسط أسرة ميسورة الحال، أحبت الفن منذ صغرها، وبعد حصولها على شهادة البكالوريا الفرنسية قررت الانتقال إلى القاهرة والعمل كممثلة، إلا أن والدها عارضها فهربت ثم أمام إصرارها قرر والدها مساندتها والوقوف بجانبها لتكمل مشوارها الفني.

ماجدة وإيهاب نافع



كانت البداية الفنية من خلال مشاركتها في فيلم "الناصح" أمام الفنان إسماعيل ياسين، بعده انطلقت ماجدة بسرعة الصاروخ سينمائيًا فقدمت "أنا بنت ناس" 1951، "بائعة الخبز" 1953، "الجريمة والعقاب" 1957، "جميلة بوحريد" 1958.

اهتمت بالتعبير عن الفتاة المصرية التواقة للحرية في حقبة الستينيات من القرن الماضي فقدمت أفلام "المراهقات، وحواء على الطريق، والحقيقة العارية".

ماجدة وإيهاب نافع



وفي الستينيات قدمت أفلاما كثيرة غلب عليها الطابع الاجتماعي والرومانسي، منها "القبلة الأخيرة" 1967، دنيا البنات، قيس وليلى" وفى تلك الفترة التقت الفنان إيهاب نافع وأحبته وتزوجت منه عام 1963 وأنجبت ابنتها الوحيدة "غادة".

بعد عدة سنوات انفصلت ماجدة عن إيهاب نافع بسبب الغيرة، وعندما دبت الخلافات بينهما واستحالت الحياة كان الانفصال قرارا حتميا، لتتفرغ ماجدة للتمثيل والإنتاج.

ماجدة وإيهاب نافع



ولأنها كانت تؤمن بأن الفنان يجب أن يدعم صناعة السينما وينتج أشياء وموضوعات يحبها، فأقدمت على خطوة إنتاج العديد من الأفلام السينمائية كان أغلبها يحمل رؤيتها وقناعاتها في الخروج بأفكار مختلفة تعبر عن المرأة القادمة وليست المرأة التي تمثل المرحلة ومنها، جميلة ، أين عمري، السراب، نوع من النساء، النداهة، العمر لحظة، وزوجة لخمسة رجال، وهجرة الرسول، وغيرها كما قامت بإخراج فيلم واحد وهو من تأليفها أيضًا وهو "من أحب".

ماجدة وإيهاب نافع



شاركت ماجدة كبار النجوم أمثال رشدي أباظة، وزكي رستم، وحمود ياسين، وأنور وجدي، وإسماعيل ياسين، بطولة العديد من الأفلام التي ستظل محفورة في ذاكرة السينما المصرية.

اختتمت ماجدة الصباحي مشوارها التمثيلي بفيلم"ونسيت أني امرأة" إنتاج عام 1994، وقررت الابتعاد عن الأضواء تماما.

تجاوز رصيدها الفني أكثر من 60 فيلما سينمائيا بعضها مأخوذ عن أعمال أدبية مثل (السراب) عن قصة لنجيب محفوظ و(أنف وثلاث عيون) عن قصة لإحسان عبد القدوس و(الرجل الذي فقد ظله) عن قصة لفتحي غانم، إلى جانب بعض الأعمال الإذاعية.

ماجدة وإيهاب نافع



وخلال مشوارها الفني تم تكريمها أكثر من مرة وذلك خلال احتفال مهرجان الفيلم العربي بباريس، وقالت في تصريحات صحفية خلال هذا التكريم قبل رحيلها بشهور:" الحقيقة أنا فوجئت بالدعوة للتكريم في فرنسا، السنة اللي فاتت التليفزيون الفرنسي عمل معايا لقاء، وقعدت حوالي ساعة معاهم، ودي حاجة عظيمة إن فرنسا تكرمني، لأني عملت فيلم «جميلة»، ودا ضد المرحلة بالذات بتاعة حرب الجزائر وفرنسا.

كما تم منحها جائزة النيل عام 2016.

في مثل هذا اليوم من عام 2020 استيقظ محبو الفنانة ماجدة على خبر وفاتها حيث أعلنت ابنتها غادة نافع، وفاة والدتها داخل منزلها بشكل طبيعى.

ماجدة وإيهاب نافع


ماجدة وإيهاب نافع


ماجدة وإيهاب نافع


ماجدة في فيلم مصطفي كامل


ماجدة في فيلم مصطفي كامل


ماجدة في فيلم مصطفي كامل


ماجدة في فيلم مصطفي كامل


أفيش فيلم الإيمان

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة