آراء

وداعا برلمان الاستجواب الواحد!

16-1-2021 | 12:25

حملت كلمة المستشار حنفى جبالى رئيس مجلس النواب الجديد، خلال الجلسة الثانية لانعقاده دلالات واضحة تؤكد ان هذا البرلمان لن يكون مثل سلفه السابق «برلمان عبد العال»، الذى لم يتمكن خلال خمس سنوات كاملة من ممارسة دوره الرقابى كما يجب ان يكون، وشهودنا على ذلك انه لم يشهر سلاح الاستجواب  إلا مرة واحدة فى مواجهة وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، فكان الاستجواب الأول والأخير! والفرق بين المجلسين ظهر بوضوح من أول وهلة تحدث فيها المستشار جبالي مؤكدا للنواب ضرورة التزامهم بمواعيد الجلسات، ليس بالدقيقة ولكن بالثانية، وذلك بهدف تكريس مبدأ الانضباط فى الحضور، والحرص على احترام التقاليد البرلمانية، إرساء لقواعد الالتزام بين النواب.

ليس ذلك فقط وإنما حرصا من جانبه على تطبيق الأعراف والتقاليد البرلمانية الراسخة التى تفرض الهدوء وعدم تبادل التحية داخل القاعة حتى يبدو البرلمان فى أبهى صورة رسمية أمام متابعيه فى الداخل و الخارج.  كما تعهد رئيس المجلس الجديد امام النواب بمناقشة جميع القضايا التى تهم المواطنين وصولا لتحقيق مطالبهم تحت القبة. ولا نظن ان ذلك سيكون عسيرا على قاض جليل جاء من ارفع المقاعد القضائية ليقود مؤسسة تشريعية جلس على منصتها بإجماع النواب، فضلا عن شخصه الوقور الذى فرض الهيبة والاحترام من اللحظة الأولي، وسوف يساعده فى انجاز مهمته كتيبة عمل من رؤساء اللجان النوعية أصحاب الخبرات المتميزة فى تخصاصاتها، إضافة إلى نواب المجلس الجديد المتنوعين فى الخبرة والسن والفئة وفى مقدمتهم عدد غير مسبوق للمرأة والشباب. هنيئا لمصر ببرلمانها الجديد، وهنيئا للبرلمان بقيادته المميزة التى ستجعله منحازا للمواطن، داعما للدولة، غير مهادن للحكومة.

نقلاً عن

مبادرة كريمة.. وشعب يستحق

من يوم لآخر تثبت الأحداث صدق رؤية الرئيس السيسي، وكرمه في إطلاق مبادرة تطوير الريف المصري التي دخلت كل قرية وطالت كل نجع، ومع بدء أعمالها استقبلها أبناء

امسك «مدمن»! 

نتائج الدراسة التى أجرتها وزارة التضامن الاجتماعى على ٣٠ ألف أسرة، كشفت أن هناك ٢٨٪ مدخنون، ونحو ٦٪ يتعاطون المخدرات، بينما بلغت نسبة الإدمان بين أفراد

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة