سوشيال ميديا وفضائيات

«مرصد الأزهر» يكشف أبرز ملامح استقطاب داعش للنساء والأطفال

13-1-2021 | 13:02

مرصد الأزهر

راندا رضا

قالت الدكتورة ريهام عبدالله سلامة مشرف بمرصد الأزهر لمكافحة التطرف، إن الأطفال والنساء كانوا من الشرائح الأكثر عرضة واستهدافا من قبل الجماعات الإرهابية ولا سيما داعش بسبب سهولة التأثير عليهم وبعدهم عن دائرة الاشتباه وسهوله في التخفي، كما أن هذه الجماعات غايتها تبرر الوسيلة دائمًا، وكانت غايتها تحقيق المصالح والأهداف حتى لو كان الضحية في نهاية المطاف طفلًا، إذ قد تستخدم الأطفال كقنابل مفخخة ونفس الحال مع النساء.

وأضافت «عبدالله»، خلال تصريحات لبرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، ويقدمه الإعلامي محمد الشاذلي والإعلامية جومانا ماهر: «كانت النساء الأكثر عرضة بسبب عوامل اجتماعية واقتصادية ونفسية والعنف الذي تتعرض له بعض النساء وإحساس التناقض لدى بعض المسلمات في أوروبا بين الدين والمجتمع الأوروبي وعندها تجد أن داعش هي الخلاص وإقامة دولة ترفع راية الإسلام وتنادي بالخلافة».

وتابعت المشرف بمرصد الأزهر لمكافحة التطرف: «وبالنسبة إلى الأطفال فإن المدارس الدينية كانت المصدر الرئيسي للتأثير على الأطفال لتكوين فكرهم ثم ينتقلون إلى مدارس قتالية، إذ يدربونهم على مبدأ الولاء والبراء وطاعة الأوامر دون إعمال العقل».

وأردف، أن إستراتيجية الجماعات الإرهابية بالنسبة للنساء تغيرت بسبب الضعف الكبير الذي باتت تعاني منه مؤخرًا، وبعدما كانت تلزم النساء بالبقاء في المنازل، أصبحت تعتمد عليهن واستخدمتهن كقنابل مفخخة مثلما حدث في بنجلاديش، وذلك بداية من عام 2015.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة