[x]

آراء

حتى لا تتركهم الجماهير يمشون وحدهم!

13-1-2021 | 00:59

** أشعر بحزن شديد على حال فريق ليفربول ونجومه الذين تراجع مستوى أدائهم في الجولات الأخيرة للدوري الإنجليزي، بدرجة قد تنذر بابتعادهم عن المنافسة على لقب البريمييرليج هذا الموسم، ما لم تعد إليهم ذاكرة الانتصارات واللعب الجميل على وجه السرعة، وقبل فوات الأوان..


فثلاثي الهجوم الرهيب المكون من صلاح و مانيه و فيرمينو لم يعد له أنياب، وتراجع مستواهم بشكل لافت، وخط الوسط ليس أفضل حالًا نتيجة كثرة التغيير والتبديل فيه بسبب الإصابات، أما خط الدفاع فحدث ولا حرج.. ففي غياب الهولندي الصخرة فيرجيل فان دايك للإصابة، والإنجليزي جوي جوميز والكاميروني جويل ماتيب، الثلاثي الذي يجيد اللعب في قلب الدفاع، أصبح هذا الخط "مباحًا" حتى أمام أضعف الفرق، ومما "زاد الطين بلة" أن ظهيري الجنب أرنولد وروبرتسون، تراجع مستواهما هما الآخران، وبعد أن كانا يقومان بواجباتهما الدفاعية والهجومية على أكمل وجه، أصبحا "شبحين" وفشلا في ترجيح كفة فريقهما. وحتى حارس المرمي البرازيلي أليسون بيكر، باتت أخطاؤه قاتلة، وخاصة عندما يلجأ إلى "التأليف"!

وإذا ما أضفنا إلى ذلك سوء حالة الكوتش الألماني يورجن كلوب ، وعدم توفيقه لا في التشكيل ولا في التغيير بفعل كثرة الإصابات أحيانًا، فإننا نصبح أمام فريق "غير مقنع" ولا ينبئ بمستقبل مشرق في بطولات هذا الموسم على الأقل.

ولعل نتائج المباريات الثلاث الأخيرة في الدوري تكشف بوضوح هذا التراجع في مستوى الفريق بوجه عام، فبعد التعادل مع ويست بروميتش ألبيون 1/1 والتعادل مع نيوكاسل صفر/صفر، خسروا من ساوثهامبتون 1/صفر!! هل هناك تراجع أكثر من ذلك؟! نقطتان فقط في 3 مباريات متتالية!! محصلة كارثية!.

والغريب في الأمر إن إدارة الريدز لا تفكر بجدية في غزو سوق الانتقالات الشتوية الحالية للتعاقد مع مدافع من طراز عالمي، يعوض على الأقل الغياب الطويل للهولندي فان دايك، وهكذا لم يعد كلوب يملك أية خيارات خارجية لدعم الفريق، ولكنه لا يجرؤ على انتقاد سياسة النادي فيما يتعلق برفض التعاقد مع مدافع عالمي، لسد "الخرم" الموجود في خط الدفاع!

بل صرح مؤخرًا لإحدى الصحف الإنجليزية بقوله: لا أستطيع أن أجزم بأننا سنتعاقد مع أي لاعب جديد بسبب الوضع الاقتصادي الراهن، وأعتقد أن النادي اختار الحل الصواب!

منتهي الانهزامية والاستسلام من مدرب كنت أظنه قوي الشخصية وله رأي بات وحاسم في الصفقات الجديدة، ويقيني أنه لو كان هناك مدير فني آخر على رأس الفريق، لكان لوّح بالاستقالة، أو بعدم مسئوليته عن النتائج في ظل هذا الوضع الصعب.

ورغم أن النية مبيتة لدى إدارة الريدز على عدم عقد صفقات جديدة على مستوى الدفاع، إلا أن بعض الأنباء أفادت بأن هناك شابين صغيري السن ربما لا يكلفان النادي الكثير من الأموال، يمكن لهما أو أحدهما أن يكون البديل المبشر والواعد لفان دايك وجوي جوميز، وهذان المدافعان هما التركي أوزان كاباك لاعب شالكه الألماني، والهولندي سفين بوتمان لاعب ليل الفرنسي، وكلاهما يبلغ من العمر20 عامًا فقط، ولكن ليست هناك نية حقيقية في ضم أحدهما أو كلاهما هذا الشتاء!

ويبقى أن أكرر حزني على هذا التراجع في المستوى العام لليفربول، وأتمنى أن يخيبوا ظني في قادم الجولات، فمازال الموسم طويلًا، وكل الاحتمالات واردة، وأتمنى أن تكون مباراة ليفربول ضد مانشستر يونايتد يوم 17 يناير الحالي، نقطة تحول في أداء الريدز، حتى لا تتركهم الجماهير يمشون وحدهم!

......................................

** في كرة القدم، كما هو الحال في كل المجالات، السن لها حكمها، فبعد أن كان النجمان الكبيران ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على القمة ليس فنيًا فقط، وإنما كقيمة سوقية، تراجعا بشدة وخاصة بالنسبة لهذه الأخيرة، وخرجا تمامًا من قائمة "توب 10" الأعلى قيمة سوقية في عالم كرة القدم، وبالمثل خرج محمد صلاح وساديو مانيه وهاري كين وأنطوان جريزمان وكوتينيو وغيرهم من النجوم، رغم أنهم أقل عمرًا، والسبب أن عقود بعضهم اقتربت من الانتهاء، أو لتراجع مستواهم، بينما اكتظت القائمة بالنجوم الشباب، وتصدرها الإنجليزي ماركوس راشفورد (23 سنة) مهاجم مانشستر يونايتد بقيمة سوقية 165.6 مليون يورو، يليه في المركز الثاني النرويجي إيرلينج هالاند (19 سنة) مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني بقيمة سوقية 152 مليون يورو، في حين جاء ألكسندر أرنولد (22 سنة) ظهير أيمن ليفربول في المركز الثالث بقيمة سوقية 151.6 مليون يورو.

وتراجع الفرنسي كيليان مبابيه (21 سنة) مهاجم باريس سان جيرمان إلى المركز الخامس في الترتيب، بقيمة سوقية 149.4 مليون يورو، رغم أنه كان الأول في بداية عام 2020 (165.2 مليون يورو)، بسبب اقتراب عقده من الانتهاء في 2022.

واحتل البرتغالي برونو فيرنانديز (26 سنة) لاعب مانشستر يونايتد المركز الرابع برصيد 1و151 مليون يورو. أما المراكز من السادس إلى العاشر، فقد شغلها على التوالي الإنجليزي جادون سانشو (20 سنة) لاعب بوروسيا دورتموند الألماني (148.3) يليه البرتغالي جواو فيليكس (21 سنة) لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني (141.5) ثم الكندي ألفونسو ديفيز مدافع بايرن ميونيخ (139.2) والإنجليزي رحيم سترلينج لاعب مانشستر سيتي (136.9)، وجاء الألماني كاي هافرتز مهاجم تشيلسي في المركز العاشر برصيد 136 مليون يورو.

والمفاجأة.. أن المركز الدولي للدراسات الرياضية المعروف باسم "مرصد كرة القدم"، الذي أصدر هذه الدراسة لم يتجاوز تقييمه لميسي حد الـ54 مليون يورو، ولرونالدو 47 مليون يورو، نظرًا لكبر سنهما، فالأول يبلغ الرابعة والثلاثين من عمره في 24 يونيو المقبل، والثاني يكمل 36 سنة في 5 فبراير المقبل.

من وحي وفاة "الأسطورة" مارادونا..

"الكاريزما" تغفر كل "الخطايا"!!

أيوه "فرحان" بالفوز على توجو ذهابًا وعودة!!

أيوه "فرحان" بالفوز على توجو ذهابًا وعودة!!

"الصيت والغنى" في دوري الأبطال الأفريقي!

"الصيت والغنى" في دوري الأبطال الأفريقي!

نهائي القرن "مصراوي" .. و"البطل" من سيحالفه التوفيق!

** حدث ماتمنيته في قبل نهائي دوري الأبطال الأفريقي، وفاز الزمالك ليصعد لمقابلة الأهلي في "نهائي القرن"، وهو يستحق هذه التسمية؛ لأنه أول نهائي بين قطبي الكرة المصرية في تاريخ البطولات الأفريقية..

"ستينية" مارادونا.. "السلطان" شاب في العشرين .. وبيكفورد مهدد بالقتل!!

"ستينية" مارادونا.. "السلطان" شاب في العشرين .. وبيكفورد مهدد بالقتل!!

بمشيئة الله الكأس الإفريقية مصرية .. الأهلي في انتظار.. الزمالك!!

** بتفوق واضح في المباراتين، وثقة تامة في إمكاناته، وبإدارة واعية ومتفهمة لظروف الكرة الإفريقية وتقلباتها، وروح قتالية واضحة بين اللاعبين وبالتركيز الشديد،

كرة ذهبية جديدة لـ"فريق أحلام" فرانس فوتبول!!

** يشهد تاريخ كرة القدم العالمية على تألق عدد كبير من النجوم فى مختلف مراكز اللعب، وفي مختلف العصور، الأمر الذي دفع مجلة فرانس فوتبول الفرنسية إلى ابتكار

"أيوه الشيخ البعيد سره باتع فعلًا"..!!

** رغم إنني لست من مؤيدي اللجوء إلى المدربين الأجانب، إلا في أضيق الحدود، ومع مديرين فنيين لهم سمعة دولية واسعة ومعروفين بالاسم على المستوى العالمي، إلا

حذار يا أهلي ويا زمالك.. بجد بجد بجد.. إفريقيا غير!!

** لم يعد يتبقى الكثير من الوقت على مباراتى الذهاب والعودة فى دورى الأبطال الإفريقى، بين الأهلى والوداد المغربى من جهة، والزمالك والرجاء من جهة أخرى، فموعد

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة