أخبار

خريطة سياسية جديدة بتركيبة برلمان 2021 غدا.. الأحزاب تعود إلى الصدارة.. والمستقلون "للخلف در"

11-1-2021 | 17:07

مجلس النواب - أرشيفية

حامد محمد حامد

ينطلق غدا الثلاثاء، ماراثون الفصل التشريعي الثاني لمجلس النواب، تفعيلا لقرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد، وتشهد الجلسة الأولى التي تترأسها الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، بصفتها أكبر الأعضاء سنا، وبمعاونة أصغر الأعضاء سنا، تلاوة قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد، فضلا عن قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات بشأن دعوة الناخبين وصولا إلى إعلان النتائج النهائية لكل مرحلة.


كما تشهد الجلسة أداء اليمين الدستورية، وتكون البداية لرئيس الجلسة، يليه العضوان المساعدان، ثم باقي الأعضاء واحدا تلو الآخر، ويعقب ذلك إجراء انتخابات رئيس المجلس، ثم انتخاب الوكيلين، وبعد إعلان النتائج، يتولى الرئيس المنتخب إدارة أعمال الجلسة، ومباشرة دوره.

وتشهد جلسة بعد غد الأربعاء، إعلان قوائم تشكيل اللجان النوعية الـ25، وفتح الباب لتقديم الاقتراحات والاعتراضات كتابة، أما جلسة اليوم الثالث الخميس فتشهد إعلان قوائم تشكيل اللجان النوعية في صورتها النهائية، بعد دراسة الاقتراحات والاعتراضات المقدمة الأعضاء، لتبدأ بعد ذلك انتخابات هئيات مكاتب اللجان النوعية، وفي الجلسة المسائية فى نفس يتم إعلان نتائج انتخابات مكاتب اللجان.

واختلفت تركيبة مجلس النواب الجديد في فصله التشريعي اختلافا جذريا عن البرلمانات السابقة، فلأول مرة يضم برلمان 2021 نسبة 27% من النائبات، كما فقد 200 نائب من مجلس النواب السابق مقاعدهم بعد سقوطهم فى الانتخابات البرلمانية، إضافة إلى عدم ترشح 209 من نواب المجلس السابق للانتخابات، ليصبح عدد الوجوه الجديدة داخل البرلمان 409، إضافة إلى 28 نائبا من المعينين ليصل عدد النواب الجدد إلى 437 نائبا.

وأسفرت حالة التغير في الخريطة السياسية التي أسفرت عنها الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وهي ثاني انتخابات برلمانية تجرى بعد ثورة 30 يونيو، ونجحت الدولة في إجرائها فى موعدها، حيث شارك فيها 3963 مرشحا على المقاعد الفردية، و867 مرشحا على مقاعد القائمة، وقد أُجريت الانتخابات فى كل الدوائر عدا دائرة واحدة هى دير مواس بمحافظة المنيا، نتيجة إيقافها بحكم قضائى بسبب عدم إدراج أحد المرشحين.

وخلصت نتائج الانتخابات إلى مجموعة من الحقائق المهمة، فى مقدمتها احتفاظ 176 نائبا بمقاعدهم في انتخابات برلمان 2021، وتراجع المستقلين بشكل واضح فقد انخفض عدد النواب المستقلين من 325 نائبا بنسبة 59% إلى 92 نائبا منتخبا بنسبة 16%، وبهذا تعود الأحزاب إلى تصدر مشهد الحياة السياسية المصرية بعد وجود 13 حزباً داخل مجلس النواب.

وحصلت أحزاب مستقبل وطن والشعب الجمهورى والوفد وحماة وطن ومصر الحديثة على أكثر من 10 مقاعد لكل حزب بما يسمح لها وفقا للمادة 24 من لائحة مجلس النواب بتكوين هيئات برلمانية، وأن تصبح جزءا من اللجنة العامة للمجلس التى تحدد جدول أعماله، وقد نجح 11 حزبًا فى الحفاظ على تواجدهم أوزانهم النسبية في البرلمان.

ونجح حزب مستقبل وطن فى أن يكون حزب الأغلبية بـ316 مقعدًا يمثلون 53% من إجمالى عدد مقاعد المجلس، وبما يعزز موقفه فى قيادة أجندة المجلس التشريعية، وتوجيه دفتها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة