ثقافة وفنون

استعدى الجماهير في "القاهرة 30" وتسبب في نجومية أحمد بدير.. محطات مثيرة في مشوار «حمدي أحمد»

8-1-2021 | 07:36

الفنان حمدي أحمد

عبد الرحمن بدوي

كرهته الجماهير بسبب تجسيده لشخصية محجوب عبد الدايم .. أخذته السياسة من الفن قليلًا.. ندم على ترك دوره في مسرحية ريا وسكينة.. ظل محتفظًا بلكنته الصعيدية حتى آخر العمر .. إنه الفنان حمدي أحمد الذي نحتفي اليوم الجمعة بمرور خمس سنوات على رحيله.

iv style='text-align: center;'>

الفنان حمدي أحمد



ولد الفنان حمدي أحمد، في محافظة سوهاج 9 نوفمبر عام 1933، وعلى الرغم من دراسته في كلية التجارة إلا أنه تركها والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية والذي تخرج منه عام 1961.

الفنان حمدي أحمد



بداية المشوار

بدأ مشواره الفني من خلال التحاقه بفرقة مسرح التلفزيون، وقدم من خلالها العديد من المسرحيات، إلا أنها كانت أدوارًا لم يكتب لها النجاح الذي حققه في السينما، حتى الدور الذي كان يلعبه "عبد العال" في مسرحية "ريا وسكينة"، والذي كان من الممكن أن يكون علامة فارقة في تاريخه المسرحي، شاءت الأقدار أن يعتذر عنه ليحل محله الفنان أحمد بدير.

الفنان حمدي أحمد



كما الحال في المسرح، انطلق الفنان حمدي أحمد إلى السينما بتواضع شديد من خلال مشاركته في فيلمي، "وداعًا أيها الليل، هو والنساء"، حتى اكتشفه المخرج صلاح أبو سيف ليقف أمام الفنانة سعاد حسني في فيلم"القاهرة 30" المأخوذ عن رواية الأديب العالمي نجيب محفوظ "القاهرة الجديدة"، والذي لعب فيه دور "محجوب عبد الدايم"- ذلك الدور الذي كرهه فيه الجمهور- وقال عنه النقاد أنه ربما يكون سبب انطلاقته الفنية، فعلى الرغم من الأصداء السلبية لدى الجماهير حول الشخصية إلا أنها بقيت خالدة في ذاكرة السينما المصرية.

الفنان حمدي أحمد



أثرى المكتبة الفنية

وخلال مشواره الفني والذي امتد لأربعة قرون شارك الفنان حمدي أحمد في إثراء المكتبة الفنية بالكثير من الأعمال المسرحية والسينمائية والتليفزيونية والإذاعية، حيث شارك في ما يزيد على 35 مسرحية و25 فيلمًا سينمائيًا و30 فيلمًا تليفزيونيًا و89 مسلسلًا تليفزيونيًا، إلى جانب المسلسلات الإذاعية.

عمل حمدي أحمد مع كبار المخرجين أمثال صلاح أبو سيف، ومحمد راضي، وتوفيق صالح، ويوسف شاهين، ورضوان الكاشف.

الفنان حمدي أحمد



إلى جانب الفن ظلت السياسة في فكر وآراء الفنان حمدي أحمد الذي سجنته قوات الاحتلال البريطاني عام 1949 وكان عمره 16 سنة لمشاركته في المظاهرات الاحتجاجية ضد الاحتلال البريطاني لمصر، حتى وإن ابتعد عنها قليلا إلا أنه عاد وبقوة إذ رشح للبرلمان وظل لسنوات حريصًا على التمسك بالدور السياسي من منطلق حرصه على خدمة أبناء دائرته.

الفنان حمدي أحمد



وظل الفنان حمدي احمد يكتب آرائه السياسية بجريدة الشعب، والأهالي، والأحرار، والميدان، والخميس، واستمر في كتابة مقاله "رؤية" بجريدة الأسبوع لمدة 8 سنوات حتى وفاته.

تكريم
خلال مشواره الفني تم تكريمه عدة مرات، حيث فاز بجائزة أحسن وجه جديد عام 1966، كما حصل على الجائزة الأولى عام 1967 من جامعة الدول العربية عن دوره في القاهرة 30 كما حصل على جائزة عن فيلم أبناء الصمت.

في الأسبوع الأول من عام 2016 تعرض الفنان حمدي أحمد لأزمة صحية مفاجئة، لفظ على أثرها أنفاسه الأخيرة عن عمر ناهز ٨٢ عاما.

الفنان حمدي أحمد


الفنان حمدي أحمد


الفنان حمدي أحمد


الفنان حمدي أحمد

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة