حـوادث

«الطباخ العجوز» اعتدى على براءة اليتيمات بـ«5 جنيهات»

8-1-2021 | 00:13

هتك عرض طفلة

أحمد الفص

كعادتها دائمًا حين تشعر بالجوع، توجهت الطفلة اليتيمة مريم، صاحبة الـ14 عامًا، إلى مطبخ دار رعاية الفتيات الأيتام، التي تقيم بها في حي مصر القديمة، لكنها فوجئت بطباخ الدار "عم عبده" وهو يخبئ "أمل"، إحدى أخواتها اليتيمات بالدار، وراء ظهره وهو مرتبك ويتصبب عرقا.


سألت مريم ببراءة "هو بيعملك إيه يا أمل"، قبل أن تجيب الأخرى وهي ترتجف رعبًا، "مبيعمليش حاجة"، لتعود "مريم" الصغيرة بعدها إلى غرفتها.

خرجت "أمل" من المطبخ، وتوجهت فورًا إلى صديقتها "مريم" لتخبرها بما حدث، وتكشف لها المستور، وما يفعله الطباخ العجوز "عم عبده"، وكيف يحتضنها ويقبلها ويتحسس جسدها بالقوة كلما دخلت المطبخ، ويعطيها 5 جنيهات عندما ينتهي من فعلته الحقيرة، ويهددها لكي لا تبلغ الأخصائيات والمشرفين عن جريمته.

قبل هذه الواقعة بأيام، ارتكب الطباخ نفس الجريمة، مع طفلة أخرى بالدار بالقوة ولكن "جيهان" هذه المرة أبلغت إحدى صديقاتها بالدار "هدى"، وعلى أثر ذلك ذهبت كل من جيهان وهدى لغرفة المشرفات لإخبارهن بما بدر من العجوز الخبيث؛ وبدورهن اصطحبن الطفلة المعتدى عليها إلى مكتب مديرة الدار ليقصوا لها أفعال المتهم؛ وتكشفت بعدها جرائم "عم عبده" الواحدة تلو الأخرى، وتبين قيامه بهتك عرض الطفلة "أمل" داخل دورة مياه مخصصة للرجال.

تفاصيل الواقعة بتحقيقات النيابة العامة

واتهمت النيابة العامة "الطباخ العجوز" بأنه في غضون شهري 7 و8 لعام 2020 بدائرة قسم شرطة مصر القديمة، بهتك عرض الطفلة المجني عليها "أمل. ع. ح" والتي لم تبلغ من العمر 18 سنة بالقوة، بأن قام بجذبها داخل دورة مياه، ووضع يده على ثديها واحتضنها وقبلها، ثم جردها من ملابسها وحسر عن نفسه ملابسه ولامسها بمناطق حساسة من جسدها، أثناء عمل المتهم كخادم بالأجرة لدى دار الأيتام.

وتبين من تحقيقات النيابة العامة أن العجوز هتك عرض المجني عليها "أمل" 3 مرات في 3 أسابيع متلاحقة وكان يعطيها 5 جنيهات عقب انتهائه ويطلب منها عدم إبلاغ المشرفات بما حدث.

كما اتهمته النيابة بهتك عرض الطفلة المجني عليها "جيهان. ع. ي" والتي لم تبلغ من العمر 18 سنة بالقوة، بأن قام بمغافلتها واحتضانها وقبلها رغما عنها، ولاصق جسده بجسدها واضعا يده على مواطن عفتها.

وتبين من تحقيقات النيابة العامة أن المتهم هتك عرض الطفلة "جيهان" 3 مرات في فترات مختلفة، ففي المرة الأولى والثانية اعتدى عليها جنسيًا داخل حجرة الطهي، محل عمله بالدار مستغلا عدم تواجد أحد بها، وفي المرة الثالثة وفي ذات المكان طلب منها إحضار متعلقات من داخل إحدى الغرف بحجرة الطهي، وأثناء دخولها اعتدى عليها جنسيا وعقب انتهائه من جرمه أعطاها مبلغ نقدي قدره 10 جنيهات.

ضبط الطباخ العجوز ومواجهته بالاتهامات

وبناء على قرار النيابة العامة تمكنت قوة من قسم شرطة مصر القديمة من ضبط المتهم، وبإجراء التحريات تأكد ارتكابه لجرمه، وقيامه بإعطاء مبالغ نقدية للمجني عليهما عقب انتهائه من جرمه حتى لا يفتضح أمره مستغلا صغر سنهما.

واعترف المتهم خلال استجوابه بتحقيقات النيابة أنه قام باحتضان وتقبيل كل من المجني عليهما أثناء تواجدهما برفقته في المطبخ كل منهن على حدى مستغلا عدم تواجد أي من المشرفات العاملين بالجمعية قوتها.

أحالت النيابة العامة "عبد الله. م. أ"، 53 سنة، طاهي بأحد جمعيات رعاية الفتيات الأيتام للمحاكمة الجنائية لاتهامه بهتك عرض طفلتين بالقوة داخل مبنى الجمعية.

خط نجدة الطفل والتضامن الاجتماعي

كانت إدارة الدار أبلغت خط نجدة الطفل، التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة، ومأمورية التضامن الاجتماعي بالمنطقة، بالواقعتين فور حدوثهما، واللتان بدورهما أخطرتا النيابة العامة للتحقيق في الواقعتان، كما تداول مواقع التواصل الاجتماعي الحادثة في حالة من الاستياء والذهول لرواد السوشيال ميدا لما فعله العجوز من جرم، باعتدائه على براءة الأطفال الأيتام بدار رعايتهم.

ثبت بتقريري خط نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة، بعد أن انتقلت لجنته للجمعية لمناقشة المتواجدين لإعداد التقرير اللازم للواقعة، وتأكد قيام المتهم بارتكابه للواقعة محل التحقيقات.

كما انتقل مأمور الضبط القضائي للجمعية بتكليف من مديرية التضامن الاجتماعي لفحص ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي بقيام الطباخ بالتعدي جنسيًا على طفلتين وهتك عرضهما واستمعت لأقوال المجني عليهن وسماع شهادة العاملين بالجمعية وأكدوا جميعًا صحة ما تردد حول الواقعة تم تحرير المحضر اللازم للعرض على النيابة العامة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة