آراء

عندما يفتح منير كل أبواب الجمال!

2-1-2021 | 12:33

الفرق بين محمد منير ومن سبقوه، أو من أتوا بعده، يكمن فى إيمانه بمشروعه الذى أتى به منذ أن بدأ مشواره من أسوان وحتى القاهرة، مشروع لا يعتمد على معادلات فيزيائية، ولا قياسات العرض والطلب فى السوق الفنية، ولا حتى على العبارة الشهيرة التى يقيس بها منتجو السينما الإيرادات، وهى "الجمهور عاوز كده".


ببساطة هو مؤمن بفنه فقط، يمتلك موهبة أحاطها عظماء فى المشوار، ولم تتأثر برحيلهم، أو غيابهم أو بعدهم أو حتى بعده هو، قد تتأثر بعض الشيء بمتطلبات فرضها العصر من ظهور التكنولوجيا، التى أرغمت الجميع على أن يقدموا فنونهم بالقطعة، بل يمكنه أن يقدم لنا الوجبات ديليفرى، فيمتعنا بأغنية تتلوها أخرى، نعيش على إيقاعها، حتى تأتي الثانية، والثالثة، وأخرى.

الأغنية الأولى التى طرحها وتحمل اسم المجموعة، لأن تعبير "ألبوم" لم يعد قائمًا فى قواميس الغناء، يقال مجازًا، لكن لا توجد بالطبع ألبومات، هذا المسمى الذي ارتبط بالشريط الكاسيت، ثم أنتقم منه السي دي، ثم قضت عليهما الفلاشات، والإم بى ثري.

"باب الجمال" بكلماتها وموسيقاها وصوت منير المنعش، قطعة من الحلوى المنعشة، فيها من دلع المغنى ما يذكرنا بإحدى روائعه الخالدة "نعناع الجنينة"، تسمع كأنك ترى، تهتز وأنت جالس لتقلده وهو يقبض على أصابع يده، يحركها كمنثنيات، وكأنه يحول الجمهور الجالس أمامه إلى أوركسترا يديره بتلك الإشارات.

فى الأغنية التى لم تتجاوز الخمس دقائق، من كلمات أحمد حسن راؤول، وألحان سامر أبوطالب، وتوزيع عمر إسماعيل، وسيطرح خلال ساعات باقى الألبوم وبه أغنيات "فينك يا حبيبي" من كلمات وألحان عبدالعزيز زين العابدين وتوزيع أمير محروس، و"أنا رايق" كلمات نور الدين محمد وألحان أحمد عمار وتوزيع أسامة الهندي، و"زوق" كلمات مجدي نجيب وألحان وجيه عزيز وتوزيع رومان بونكا، و"مسألة السن" من كلمات صلاح فايز وألحان هاني شنودة وتوزيع رومان بونكا.

اختار منير أن يكون فاتح شهية لمحبيه بعد جدل حول حالته الصحية، حيث كان قد مر بوعكة خلال الأسبوعين الماضيين، وتعافى منها، وقد يكون الإقبال على سماع أغنية "باب الجمال" باعثًا على التفاؤل بباقي الأغنيات، ومعززة لشفائه التام، وخروجه لجمهوره.

منير لا يكل ولا يمل منذ أن عرفناه، لديه قدره على التحدى أعرفها جيدًا، كنا ندرس الصحافة فى كلية الآداب جامعة سوهاج، فى عام 1985، ونظم اتحاد طلبة الجامعة حفلا يحييه محمد منير بالجامعة غرب نيل المدينة، وفجأة خرج علينا من يحملون السيوف والعصا، ممنوع إقامة الحفل، ممنوع اختلاط الطلاب بالطالبات، وعلم منير بما حدث، رفض مقترحًا من الأمن بإلغاء الحفل، ورفض مقترحًا بعزل الطالبات، أو منعهن من حضور الحفل، وأصر على إقامته، ليقف الجميع معه، ويصعد منير ليغني بأعلى صوته "شبابيك" وتتحول ساحة غرب سوهاج إلى حالة مبهجة صوت منير ونيل المدينة الساحر، يتعانقان، فهكذا يمنحنا دائمًا قدرة على التفاؤل، يفتح بتفاؤله وحبه لفنه مئات من أبواب الجمال.

سفراء بالقرآن .. وقف لهم العالم إجلالًا..!

ليس من العيب أن يتقاضى مقرئ القرآن أجرًا عن قراءته في مناسبة ما، أو وسيلة إعلامية كالإذاعة أو التليفزيون، فقد قرأ معظم من عرفوا بأجاويد القراءة في الإذاعة

محمد منير .. هل خانه التعبير؟ّ!

أعرف محمد منير منذ أن بدأ مشواره الفني، والتقينا كثيرًا، ومعرفتي به كانت كواحد من جمهوره ونحن في جامعة سوهاج ندرس في قسم الصحافة، أقام حفلا للجامعة في

كيف نمنع "التنمر" بالسينما؟!

كثيرون يواجهون صعوبات في تأقلم أطفالهم بمدارسهم بسبب "التنمر"، وهو سلوك سيئ ناتج عن تربية خاطئة، وتمييز طفل عن آخرين، وقد تتسبب أزمة تنمر على طفل ما في

"المحفوظان".. وجيل نصف الحكاية!

"المحفوظان".. وجيل نصف الحكاية!

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة