أخبار

2020 عام الاستحقاقات الانتخابية.. «الشيوخ» و«النواب» يتصدران المشهد السياسي في زمن «كورونا»

26-12-2020 | 09:33

انتخابات مجلس النواب 2020

محمد الإشعابي

رغم كورونا، ذلك الهاجس الذي هز العالم وأصبح اسمه يثير الرعب في قلوب الكثيرين منذ ظهوره الطاغي مع قدوم العام 2020، وتسببه في عمليات إغلاق متلاحقة للكثير من الدول، وإلغاء فعاليات كانت تحظى باهتمام دولي، إلا أن مصر، رغم ذلك، كانت من بين الدول القليلة الأكثر أمانًا وحيطة من هذا الفيروس.


الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة المصرية، أسهمت في تقليل معدل الإصابات وساعدت في إجراء الاستحقاقات الانتخابية التي كانت مقبلة عليها البلاد، لاسيما انتخابات مجلس الشيوخ وتبعها انتخابات مجلس النواب، ولم يكن انتشار الفيروس عائقًا أمام إتمام تلك الاستحقاقات في موعدها، وإن لجأ المصريون بالخارج إلى التصويت عبر البريد بسبب كثافة انتشار الفيروس في الكثير من البلدان وحفاظًا على صحة المصريين.

مجلس الشيوخ

عادت الغرفة التشريعية الثانية، غرفة الرأي والمشورة، بعودة مجلس الشيوخ بعد توقف دام لنحو سبع سنوات، والذي كان يسمى بمجلس الشورى ليعود بمسمى جديد وهو مجلس الشيوخ والذي يدخل ضمن اختصاصاته أخذ الرأي فى الاقتراحات الخاصة بتعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور، وفى مشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وفى معاهدات الصلح والتحالف وجميع المعاهدات التي تتعلق بحقوق السيادة، وأيضا في مشروعات القوانين ومشروعات القوانين المكملة للدستور التي تحال إليه من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب، وكذلك ما يحيله رئيس الجمهورية إلى المجلس من موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها في الشئون العربية أو الخارجية.

بعد تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على قانون مجلس الشيوخ، وتعديلات مجموعة قوانين الانتخابات وهي مجلس النواب ومباشرة الحقوق السياسية والهيئة الوطنية للانتخابات، شرعت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة الراحل المستشار لاشين إبراهيم في تحديد جدول زمني لإجراء الانتخابات لاختيار 200عضو يمثلون ثلثي أعضائه بالاقتراع العام السري المباشر، فيما يعين رئيس الجمهورية الثلث الباقي، بواقع 100 عضو بالقائمة المغلقة، و100 عضواً بالنظام الفردي، على أن يخصص للمرأة ما لا يقل عن 10% من إجمالي عدد المقاعد.

ووفقًا للجدول الزمني الذي أعلنت عنه الهيئة الوطنية للانتخابات، أجريت انتخابات مجلس الشيوخ للمصريين بالخارج يومى 8 ، 9 أغسطس الماضي وفى الداخل 11 و12 من الشهر نفسه، وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات نحو 8 ملايين و959 ألفًا و35 صوتًا بنسبة مشاركة 14.23%.

وأجريت انتخابات مجلس الشيوخ وفق أعلى معايير الشفافية والنزاهة الدولية، تحت إشراف قضائي كامل، ووسط إجراءات احترازية مشددة اتخذتها الهيئة للوقاية من فيروس كورونا لحماية أطراف العملية الانتخابية،
وعقد المجلس أولى جلساته، بكامل تشكيله، في 18 أكتوبر الماضي، وعلى أثرها تم تشكيل لجنة مؤقتة لوضع اللائحة الداخلية لـ"الشيوخ" على اعتبار أنَّ المجلس تمّ تشكيله بناء علي التعديلات الدستورية الأخيرة ولم يتم وضع لائحة داخلية له بعد.

انتخابات مجلس الشيوخ جرت في ظروف خاصة في ظل أزمة فيروس كورونا وارتفاع درجات الحرارة، وبالرغم من ذلك حرص ملايين المصريين على الخروج لآداء دورهم الوطني تجاه استكمال مؤسسات الدولة للمشاركة في الانتخابات، وقامت الحكومة بتوفير جميع الإجراءات الوقائية لتمكين المواطنين من تنفيذ الاستحقاق.

مجلس النواب

أجريت انتخابات مجلس النواب 2020 والذي يمثل الغرفة الأولى للبرلمان، وتعد أول انتخابات لمجلس النواب بعد التعديلات الدستورية التي أجريت في 2019 على مرحلتين في الفترة من أكتوبر وحتى ديسمبر 2020 لانتخاب أعضاء المجلس الذي يُشكَّل من 568 عضوًا يُنتخَبون بالاقتراع العام السري المُباشر، وخُصِّص للمرأة ما لا يقل عن 25% من إجمالي المقاعد، ولرئيس الجمهورية حق تعيين عدد من الأعضاء بالمجلس بنسبة لا تزيد على 5%َ.

وشكل عدد من الأحزاب السياسية تحالفًا انتخابيًا في تلك الانتخابات على غرار انتخابات مجلس الشيوخ، تحت سقف القائمة الوطنية من أجل مصر، ودخل عدد من القوائم في منافسة مع تحالف القائمة الوطنية وهي قوائم " نداء مصر، تحالُف المُستقلين، أبناء مصر".

كما تقدَّم للترشح 4006 مرشحًا بالنظام الفردي، ومن ثَم أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، يوم 12 أكتوبر 2020، تقلُّص عدد المُرشَّحين ليصل إلى 3964 مُرشَّحاً بالنظام الفردي؛ بسبب التنازلات التي تقدم بها المُرشَّحون الذين أُعلنت أسماؤهم في القائمة النهائية، منهم 3097 مُرشَّحًا مُستقلًا بنسبة (78.1%)، و867 مُترشِّحًا هم من مرشحي الأحزاب السياسية المختلفة بنسبة (21.9%) من إجمالي عدد المُرشَّحين بالنظام الفردي.

وبلغت نسبة المشاركة في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، نحو 28.06 %، حيث إن عدد الحاضرين بلغ حوالي 9 ملايين ناخب من أصل 31 مليون ناخب في 14 محافظة جرت فيها المرحلة الأولى للانتخابات، وفقًا لما أعلنته الهيئة الوطنية للانتخابات.

فيما بلغت نسبة المشاركين في المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب نحو 29.50 % حيث شارك أكثر من 9 ملايين فى محافظات المرحلة الثانية "13 محافظة".

ومن المقرر أن يعقد المجلس الجديد، بعد تشكيله في 9 يناير 2021، وذلك بعد انتهاء الفصل التشريعي (2016-2021) لمجلس النواب 2015.

خسارة الإرهابية
 

كعادتها، سعت جماعة الإخوان الإرهابية ومناصريها لبث الشائعات المغرضة على أسماع المصريين للحيلولة لإقناعهم بعدم المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية ضمن مساعي الدولة المصرية لاستكمال مؤسساتها، وروجوا عددًا لافتًا من الشائعات، إلا أنهم خسروا الرهان مجددًا بعد حرص الملايين من المصريين على المشاركة في تلك الاستحقاقات.

وتصدرت مشاهد تجمع المصريين من كافة فئاتهم العمرية، أمام اللجان الانتخابية، الموقف، وتحولت الاستحقاقات الانتخابية إلى عرس ديمقراطي حقيقي، سعى المصريون من خلاله على بث عدد من الرسائل كان أبرزها حرصهم على الوقوف بجوار دولتهم وخلف قيادتهم السياسية، لتحقيق التنمية واستقرار مؤسسات الدولة المصرية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة