أخبار

"المياه الرمادية".. كيف ستسهم مياه المطابخ والأحواض فى تنفيذ استراتيجية المبانى الخضراء؟ | فيديو وصور

25-12-2020 | 10:46

زراعة أسطح المباني بوحدة البحوث الإستراتيجية

أحمد سمير

قالت الدكتورة نهلة صادق، مديرة وحدة البحوث الإستراتيجية، بالمركز القومي لبحوث المياه لـ"بوابة الأهرام"، أجريت تجربة للاستفادة من المياه الرمادية، الناتجة عن "المطابخ والأحواض" في الزراعة بتقنية الهيدروبونيك، لبعض أنواع النباتات على واجهات المباني وأسطحها، ويجرى العمل على تعميم التجربة في مباني المصالح الحكومية، والمباني الإدارية والمدارس.

iv style='text-align: center;'>

زراعة واجهات وأسطح المباني بوحدة البحوث الإستراتيجية



وأشارت إلى أن المياه الرمادية الناتجة عن المصالح الحكومية والمدارس، ليست ملوثة بشكل كبير، مثل المياه الناتجة عن المباني السكنية، وبالتالي يسهل معالجتها بيولوجيا، للتخلص من الملوثات التي يمكن أن تؤثر على النباتات المستهدف زراعاتها فوق الأسطح وعلى واجهات المباني، لافتة إلى أن طريقة الزراعة هذه تعمل على خفض كمية الأسمدة التي تستخدم في هذا النظام من الزراعة، مشيرة إلى أن هذا المشروع له مردود اقتصادي واجتماعي، عند تعميمه.

وأوضحت أن المردود الاقتصادي يتمثل في الاستفادة من هذه الزراعات، للمقيمين في المباني التي ستزرع هذه الزراعات، ويتمثل المردور الاجتماعي في توفير فرص عمل للعاملين في رعاية هذه النباتات، مؤكدة أن تعميم هذه الزراعات، بهذه التقنية، والاستفادة من المياه الرمادية، يعتبر أحد أدوات مواجهة التغيرات المناخية.


زراعة أسطح المباني بوحدة البحوث الإستراتيجية



وأضافت الدكتورة نهلة صادق، أن وحدة البحوث الإستراتيجية استطاعت أيضا تحلية مياه البحر والآبار، من خلال تكنولوجيا مُنتجة داخل الوحدة، تستطيع إنتاج 1 متر مكعب من المياه لكل 3 مترات مكعبة من الماء المالح، مع مراقبة عمليات إزالة الأملاح، بدقة وكفاءة عالية، مشيرة إلى إجراء تجارب حاليا لإضافة الكيماويات أثناء عملية التحلية، للاستفادة بأكبر قدر من التجربة.

تحلية مياه البحر والآبار بوحدة البحوث الإستراتيجية



ونوهت إلى إنتاج الأغشية المستخدمة في عملية التحلية في المركز، ويجرى تقييمها بشكل دوري، ومحاولة تحسين قدرتها على حجز الأملاح، مع إجراء أبحاث للاستفادة من الأملاح المتراكمة على هذه الأغشية، بدلا من إعادتها إلى الطبيعة، حتى لا تتضرر البيئة البحرية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة