أخبار

رغم جائحة كورونا.. الرئيس السيسي يوثق لعلاقات مصر الإفريقية ودعم جهود الاندماج الاقتصادي في 2020

29-12-2020 | 18:59

الرئيس عبدالفتاح السيسي

وسام عبد العليم

رغم جائحة كورونا التي هزت العالم وحالت دون إقامة العديد من الفعاليات الدولية، إلا أن ذلك لم يمنع مسيرة مصر في إطار مسئوليتها تجاه القارة الإفريقية ودعم قضاياها أمام دول العالم، ففي خلال العام 2020 الذي سينقضي بغضون يومين، كان الرئيس عبدالفتاح السيسي طرفًا فاعلًا في الكثير من القضايا الدولية ولاسيما الإفريقية منها في ضوء مساعدة القارة في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وشارك الرئيس السيسي، في عدد من القمم مع قادة العالم، ضمن مساعيه الدؤوبة لدعم قضايا القارة الإفريقية، انطلاقًا من اعتزاز مصر بانتمائها الإفريقي، وإيمانه بارتباط مستقبل الدولة المصرية بمستقبل الدول الإفريقية الشقيقة، واهتمامه الكبير بدعم جميع جهود الاندماج الاقتصادي بين دول القارة، وأن إفريقيا تقع موقع القلب في السياسة الخارجية لمصر.

وترصد "بوابة الأهرام" مشاركات الرئيس السيسي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في العديد من القمم عبر الإنترنت، والتي جاءت كالتالي:

قمة أعضاء مكتب الاتحاد الإفريقي:

شارك الرئيس عبدالفتاح السيسي، 26مارس، في قمة مصغرة عبر الإنترنت مع القادة الأفارقة وأعضاء مكتب الاتحاد الإفريقي، ركزت على معالجة تداعيات فيروس الكورونا (covid-19) على البلدان الإفريقية ووسائل معالجة هذه الأزمة بالتعاون مع الشركاء الدوليين، قبل مؤتمر قمة مجموعة العشرين، واتفاق القادة على إنشاء صندوق لتوفير الموارد اللازمة لدعم الجهود المبذولة لمكافحة فيروس الكورونا في إفريقيا ومواجهة التداعيات الاقتصادية المتوقعة على البلدان الإفريقية، على غرار الجهود الإفريقية السابقة لمكافحة انتشار وباء الإيبولا في عدد من الدول الإفريقية.

قمة القادة الأفارقة ورئيس فرنسا:

وشارك الرئيس السيسي، في قمة عبر وسائل الاتصال، 4 إبريل، مع عدد من القادة الأفارقة والرئيس الفرنسي ماكرون، ومدير عام منظمة الصحة العالمية، وضمت القمة رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، ورؤساء كينيا، ومالي، والكونغو الديمقراطية، والسنغال، ورواندا، وزيمبابوي، ورئيس وزراء إثيوبيا، إلى جانب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ورئيس مركز الاتحاد الأفريقي لمكافحة الأمراض ، وجاءت القمة المصغرة لمتابعة نتائج القمة السابقة بين القادة الأفارقة للتباحث بشأن سبل التعامل مع تداعيات أزمة كورونا المستجد علي الدول الأفريقية وتحديد أولويات القارة لمكافحة الفيروس بالتنسيق مع المجتمع الدولي، وكذا التشاور بخصوص نتائج اجتماع قمة مجموعة العشرين الأخيرة والتنسيق مع دولها بشأن الاحتياجات الإفريقية في هذا الإطار.

قمة مع القادة الأفارقة:

شارك الرئيس السيسي، الخميس 29 إبريل، في قمة مصغرة عبر الفيديو كونفرنس مع عدد من القادة الأفارقة، وعلى رأسهم الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، ورؤساء كينيا ومالي والكونغو الديمقراطية، بالإضافة إلى رؤساء الجابون والنيجر وتنزانيا ورواندا وتشاد ومدغشقر ورئيس الوزراء السوداني، بصفتهم الرؤساء الحاليين للتجمعات الاقتصادية الإقليمية المختلفة في إفريقيا، إلى جانب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، ورئيس مركز الاتحاد الإفريقي لمكافحة الأمراض,

قمة حركة عدم الاتحياز:

شارك الرئيس عبدالفتاح السيسي 4 مايو، في قمة حركة عدم الانحياز عبر تقنية الفيديو كونفرانس، والتي عقدت تحت عنوان "متحدون في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد"، وذلك بمشاركة عدد من رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الحركة، وعلى رأسهم الرئيس إلهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان والرئيس الحالي للحركة، إلى جانب رئيس الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وسكرتير عام الأمم المتحدة، ومدير عام منظمة الصحة العالمية، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية.

اجتماع مجموعة الاتصال الإفريقية:

شارك الرئيس السيسي، في اجتماع مجموعة الاتصال الإفريقية حول ليبيا عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وأكد في كلمته خلال الاجتماع موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية والمتمثل في ضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة، والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها، بالإضافة إلى الدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته، ورفض التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية الليبية.

القمة العالمية للقاحات:

كما شارك الرئيس، 4 يونيو، في القمة العالمية للقاحات عبر وسائل الاتصال الإليكترونية، والتي استضافتها المملكة المتحدة على مستوى رؤساء الدول والحكومات، وبمشاركة عدد من وزراء الخارجية والصحة.

وعقدت القمة بغرض حشد الموارد المالية اللازمة لتوفير اللقاحات للدول النامية وإعادة بناء مخزون "التحالف العالمي للقاحات والتطعيمات" من اللقاحات للسنوات الخمس القادمة، بما يسهم في الحفاظ على صحة ۸۰۰ مليون طفل حول العالم.

قمة بشأن كورونا:

شارك رئيس الجمهورية في قمة أفريقية مصغرة بشأن تداعيات انتشار وباء كورونا ، فى 11 يونيو، عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع عدد من القادة الأفارقة، بما فيهم أعضاء هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي، وعلى رأسهم الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد، حيث ركزت القمة المصغرة على متابعة نتائج القمم السابقة بشأن تداعيات انتشار وباء كورونا المستجد على الدول الإفريقية ومناقشة سبل التعامل مع هذه الأزمة حالياً ومستقبلاً .

أكد الرئيس السيسي، خلال القمة أن مواجهة جائحة كورونا تستدعي التعاون الوثيق بين الدول الإفريقية في إطار شامل للحد من الآثار والتبعات السلبية لانتشار الفيروس في إفريقيا.

قمة بشأن كورونا بمشاركة الصين:

كما شارك الرئيس السيسي، في قمة إفريقية مصغرة بشأن تداعيات انتشار وباء كورونا، 17 يونيو، وهى قمة صينية- إفريقية مصغرة عبر تقنية الفيديو كونفرانس تحت عنوان "القمة الاستثنائية لتعزيز التضامن الصيني-الإفريقي في مكافحة وباء كورونا"، بمشاركة الرئيس الصيني "شي جين بينج"، وعدد من الرؤساء الأفارقة.

وتناولت القمة مناقشة سبل تعزيز التضامن والتوافق الإفريقي الصيني في مكافحة انتشار فيروس كورونا، ومنح قوة دفع جديدة للتعاون بين الجانبين في ظل التطورات الحالية.

قمة سد النهضة:

شارك الرئيس السيسي، في القمة الإفريقية المصغرة بشأن سد النهضة، فى 27 يونيو، وهى قمة مصغرة لرؤساء الدول الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد الأفريقي عبر الفيديو كونفرانس لمناقشة قضية سد النهضة، وذلك برئاسة الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب إفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد.

وألقى الرئيس السيسي، كلمة أكد خلالها أن مصر منفتحة برغبة صادقة في التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن سد النهضة، على نحو يمكن إثيوبيا من تحقيق التنمية الاقتصادية التي تصبو إليها وزيادة قدراتها على توليد الكهرباء التي تحتاجها، أخذاً في الاعتبار مصالح دولتي المصب مصر والسودان وعدم إحداث ضرر لحقوقهما المائية.

المؤتمر الدولي لدعم لبنان:

كما شارك الرئيس السيسي، 9 أغسطس، عبر الفيديو كونفرانس في المؤتمر الدولي لدعم لبنان، والذي نظمته فرنسا والأمم المتحدة، وبمشاركة لفيف من رؤساء الدول والحكومات.

وعقد المؤتمر، بهدف حشد الدعم من قبل شركاء لبنان الدوليين الرئيسيين وتنسيق المساعدات الطارئة من المجتمع الدولي في مواجهة تداعيات انفجار مرفأ بيروت يوم ٤ أغسطس، وذلك لمساندة الشعب اللبناني.

الجمعية العامة للأمم المتحدة:

المشاركة المصرية في الدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة انعقدت الدورة ال 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، افتراضيا لأول مرة ضمن تداعيات فيروس كورونا.

افتتحت 22 سبتمبر، فعاليات الشق رفيع المستوى لدورة الجمعية العامة لعام ٢٠٢٠ بعقد اجتماعها تحت عنوان ٧٥" عاما.. المستقبل الذي نريده، الأمم المتحدة التي نحتاجها".

القمة التنسيقية الثانية:

شارك الرئيس السيسي، 22 أكتوبر، عبر الفيديو كونفرانس في القمة التنسيقية الثانية بين الاتحاد الإفريقي والتجمعات الاقتصادية الإقليمية على مستوى القارة..

قمة هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي:

شارك الرئيس السيسي، 24 ديسمبر، عبر تقنية الفيديو كونفرانس فى قمة هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي مع رؤساء التجمعات الإقليمية الاقتصادية على مستوى القارة الإفريقية، وتناولت مناقشة الاستعدادات القادمة للاتحاد الإفريقي المقرر لها في فبراير 2021.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة