أخبار

مصر تشارك في إطلاق النموذج العربي لكفاءات الكوادر العليا في القطاع العام

18-12-2020 | 13:51

الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة

عمر المهدي

شارك الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ممثلا عن مصر في الندوة التي نظمتها لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الأسكوا" عبر الانترنت لإطلاق "النموذج الأولي لإطار عربي مشترك لكفاءات الكوادر العليا في القطاع العام من منظور السياسات العامة وخطة التنمية المستدامة 2030"، وذلك بحضور وزراء ورؤساء دواوين الخدمة المدنية وممثلين عن تلك الوزارات والدواوين في دول فلسطين، الأردن، لبنان، سلطنة عمان، البحرين، المغرب، واليمن، بالإضافة إلى المنظمة العربية للتنمية الإدارية.


وقال رئيس الجهاز إن مصر تقود عملية تدريب كبرى حيث تقوم بتدريب عشرات الآلاف من الموظفين المرشحين للانتقال للعاصمة الإدارية، وعرض رئيس الجهاز التجربة المصرية في تطوير الموارد البشرية بالجهاز الإداري للدولة وخطة الإصلاح الإداري المصرية، وقال إن الحكومة المصرية تولي أهمية كبيرة لبناء وتنمية قدرات الموارد البشرية بشكل عام والعاملين في الجهاز الإداري للدولة بشكل خاص، إيمانا بأن الاستثمار في البشر هو استثمار في حاضر ومستقبل الأمم.

وأكد أن كفاءة القيادات تعتمد على كفاءة القاعدة العريضة من الموظفين الذين تم اختيار القيادات من بينهم، وعليه فإن حسن اختيار الموظفين الداخلية للجهاز الإداري للدولة بالإضافة إلى عملية التدريب والاستثمار في البشر يعتبر هو الركيزة الأساسية لبناء وتنمية كوادر قيادية مستقبلا.

واستعرض الدكتور صالح الشيخ دور مركز تقييم القدرات والمسابقات في هذا الشأن كأداة محوكمة لحسن اختيار الموظفين، وفي ذات الوقت آلية منضبطة لتحديد الاحتياجات التدريبية، وهو ما لمسه وفد منظمة الاسكوا خلال زيارته للمركز في شهر يوليو 2019، مؤكدا أن الخبرة المصرية في هذا الشان متاحة للدول العربية الشقيقة وعلى جاهزية مصر لتقديم الدعم هذا الشأن.

واقترح رئيس الجهاز أن يتضمن الإطار العربي المشترك لكفاءات الكوادر العليا أوزانا نسبية تضمن توحيد معايير تقييم الكوادر، وأن يتحول الإطار إلى دليل رقمي مزود بتطبيق إلكتروني، وهو ما رحب به المشاركون، وقررت الاسكوا وضع اقتراح مصر على أجندة اجتماع المنظمة المقرر عقده خلال شهر يناير المقبل.

وثمن الدكتور صالح الشيخ دور الاسكوا في التعاون والتنسيق بين الدول الاعضاء في إعداد الإطار العربي لاختيار الكفاءات، معربا عن استعداد مصر للتعاون مع الدول العربية الشقيقة ونقل خبراتها في تقييم الموارد البشرية.

وقام ممثلو الدول الأعضاء بعرض تجارب بلادهم في رفع كفاءة الجهاز الحكومي لديهم وخاصة فيما يتعلق بتطوير قدرات الموارد البشرية والإصلاح الإداري، كما استعرض المشاركون ملاحظاتهم على النموذج الأولي للإطار العربي المشترك لكفاءات الكوادر العليا في القطاع العام من منظور السياسات العامة وخطة التنمية المستدامة 2030.

جدير بالذكر أن مصر أسهمت في وضع هذا الإطار واستضافت ورشة العمل الإقليمية التي عقدت في القاهرة منتصف شهر يوليو 2019، وناقشت مسودة الإطار العربي المشترك، بحضور 9 دول عربية هي "البحرين، الأردن، العراق، فلسطين، لبنان، المغرب، تونس، عمان، والكويت".


جانب من الندوة

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة