عرب وعالم

إستراليا ترحب بتسليم متهمة بارتكاب جرائم جنسية من إسرائيل

16-12-2020 | 05:26

أستراليا

سيدني- رويترز

رحبت إستراليا، اليوم الأربعاء، بقرار المحكمة العليا الإسرائيلية بالموافقة على تسليم مديرة سابقة لمدرسة يهودية في ملبورن بإستراليا متهمة بالاعتداء الجنسي على طالبات.


ومالكا ليفر، التي خسرت أمس الثلاثاء، دعوى ضد تسليمها، مطلوبة من الشرطة الإسترالية، حيث تواجه 74 اتهاما بالاعتداء الجنسي من بينها اتهام بالاغتصاب، تتعلق بفتيات في المدرسة التي كانت تعمل بها.

وقال كريستيان بورتر المدعي العام الإسترالي، في بيان "قرار المحكمة العليا الإسرائيلية برفض الدعوى التي أقامتها ليفر نبأ سار، خصوصا بالنسبة للضحايا في إستراليا".

وأضاف أن الاتهامات الموجهة لليفر "خطيرة للغاية"، وأن إستراليا لاتزال ملتزمة بقوة بضمان تحقق العدالة في هذه القضية.

وكانت ليفر التي تحمل أيضا الجنسية الإسرائيلية فرت من إستراليا في عام 2008، بعد توجيه الاتهامات لها والتي نفتها.

وكانت إستراليا تضغط على إسرائيل للتعجيل بالبت في الدعوى التي أقامتها ليفر وانتقد ضحاياها الإجراءات القضائية الطويلة في إسرائيل.

وقاومت ليفر عودتها لإستراليا بطرق شتى من بينها تقديم ما يفيد بأنها مريضة نفسيا الأمر الذي أطال أمد القضية المستمرة في المحاكم الإسرائيلية منذ عام 2014.

وقال بورتر "على الرغم من أن هذا التطور الأخير خطوة مهمة للأمام، بل ربما كان الخطوة الأكثر إيجابية إلى الآن فيما كانت عملية طويلة، إلا أنه لاتزال هناك خطوات يتعين اتخاذها في إسرائيل".

ولايزال في مقدور ليفر أن تقيم دعوى أخرى أمام المحكمة العليا تطعن في الموافقة على تسليمها ، لكن المحكمة لمحت أمس الثلاثاء، إلى أنها قد لا تنظر الدعوى.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة