حـوادث

مصرع عنصرين شديدي الخطورة في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة خلال ضبطهما بكمين بطريق العاشر من رمضان

14-12-2020 | 15:34

مصرع عنصرين شديدي الخطورة في تبادل إطلاق نار مع الشرطة

أشرف عمران

لقي عنصران إجراميان مصرعهما، في تبادل إطلاق نار مع قوات الشرطة، وذلك بأحد الأكمنة المعدة خصيصا لضبطهما بطريق العاشر من رمضان/بلبيس، للاتجار في المواد المخدرة وبخاصة مخدر الهيروين، وعثر بحوزتهما على أسلحة وذخائر.


توصلت تحريات مجموعة العمل المشكلة برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة قيادات ومفتشى القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن الشرقية إلى قيام العنصرين الإجراميين شديدي الخطورة كل من :

1- (عاطل - 22 سنة) والسابق اتهامه في قضية (شروع في قتل) ومقيم أمن الإسماعيلية، والمطلوب التنفيذ عليه في قضية (شروع في قتل) والمحكوم عليه فيها بالسجن المؤبد.

2- (عاطل - 17 سنة) مقيم الحسنة بشمال سيناء.

بالاتجار في المواد المخدرة وبخاصة مخدر الهيروين متخذان من طريق (العاشر من رمضان / بلبيس) بدائرة مركز بلبيس وقسم ثان العاشر من رمضان، مكاناً لمزاولة نشاطهما الإجرامي، وحيازتهما لأسلحة نارية وذخائر لحماية تجارتهما غير المشروعة واستخدامهما لدراجة نارية للتنقل على الطريق المُشار إليه.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما من خلال إعداد بعض الأكمنة بطريق (العاشر من رمضان / بلبيس) برئاسة قطاع الأمن العام تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية، وبمشاركة ضباط مجموعة العمل مدعومين بمدرعات ومجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى.

ولدى دخول العنصرين المذكورين يستقلان دراجة نارية بنطاق أحد الأكمنة واستشعارهما بالقوات، بادرا بإطلاق أعيرة نارية تجاهها، على الفور أحكمت القوات التعامل معهما بالمثل حتى تم إسكات مصدر النيران، وتبين مصرعهما وعُثر بجوار جثتيهما على (2 بندقية آلية وأربعة خزن و65 طلقة من ذات العيار - 750 جم هيروين - دراجة نارية "بدون لوحات معدنية").

جاء ذلك في ضوء توجيه الواء محمود توفيق وزير الداخلية، بمواجهة وضبط العناصر الجنائية شديدة الخطورة والإصرار على إنهاء البؤر الإجرامية والعناصر التي تقوم بالاتجار في المواد المخدرة، وفى إطار اضطلاع قطاع الأمن العام بتنفيذ التوجيه وبناءً على خطة لمواجهة العناصر والبؤر الإجرامية على مستوى الجمهورية، وعقب إنهاء ما يسمى ببؤرة السحر والجمال بعد القضاء على العناصر التي كانت تتخذها ومنطقة طريق جنيفة وطريق السويس وكراً للترويج وبيع المواد المخدرة وبعد تضييق الخناق عليهم بتلك الأماكن.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة