كتاب الأهرام

درس كويتى للمزايدين..!

9-12-2020 | 08:18

سقوط صفاء الهاشم فى الانتخابات البرلمانية الكويتية الأخيرة درس من الشعب الكويتى الشقيق لكل المزايدين على مصر وشعبها، فقد تخصصت تلك النائبة فى الهجوم على مصر وشعبها، وعلى الجالية المصرية فى الكويت.


كانت تفتعل الأزمات، وتثير المشكلات، وتحرص على «صب الزيت على النيران» باستمرار، فى محاولة فاشلة منها للمزايدة على علاقة الشعبين الشقيقين.

سعدت بزيارة الكويت عدة مرات، وفى كل مرة لم أكن أشعر على الإطلاق بأى اغتراب، وكنت دائمًا أجد الترحاب والمودة من الشعب الكويتى الشقيق لكل المصريين، فى إطار من الاعتراف بالعرفان والتقدير للشعب المصرى فى جميع المراحل، وعلى مختلف الأصعدة، وكذلك التقدير الكامل للجالية المصرية بالكويت التى قامت، وتقوم، بدور حيوى ومهم فى الكويت الشقيقة.

رغم كل ذلك، كانت تلك النائبة، التى أسقطها الشعب الكويتى الشقيق، مملوءة بالمرارة والحقد على الشعب المصرى دون مبرر موضوعى لذلك.

ربما يكون قد حدثت لها مشكلة مع أحد المصريين، وهذا أمر وارد، ولكن ليس معنى ذلك أن يتحول الأمر إلى هجوم طوال الوقت على المصريين، فى محاولة منها للتقليل من شأن وقيمة العمال المصريين هناك.

الشعب الكويتى شعب عربى شقيق، وهناك جالية كويتية ضخمة موجودة فى مصر، وهذه الجالية لها أماكن إقامة دائمة فيها منذ الغزو العراقى للكويت، ورغم انتهاء تلك الفترة الكئيبة، فقد ظلوا حريصين على الاحتفاظ بمساكنهم فى مصر حبًا فيها وفى شعبها.

عموما.. الانتخابات البرلمانية الكويتية الأخيرة درس جديد وملهم من الشعب الكويتى لكل من يحاول شق الصف العربي، والمزايدة على العلاقة بين الشعبين المصرى والكويتي.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة