[x]

محافظات

رئيس جامعة الوادي الجديد يكشف عن نظريات تفسر انبعاثات الأدخنة من باطن الأرض في قرية هنداو| صور

4-12-2020 | 12:04

اللجنة العلمية لجامعة الوادى الجديد خلال متابعتها لانبعاثات الادخنة من باطن الأرض

الوادى الجديد - خالد قريش

قال الدكتور عبد العزيز طنطاوي، رئيس جامعة الوادى الجديد، لـ"بوابة الأهرام"، إنه من المخطط له توقيع بروتوكول بين الجامعة وهيئة الثروة المعدنية ومراكز الزلازل؛ يتحدد بموجبه اختصاصات ومهام الأطراف المعينة، في البحث عن مصدر انبعاثات الأدخنة، في قرية هنداو بمركز الداخلة.


وكشف رئيس الجامعة، عن وجود عدد من النظريات العلمية، تفسر أسباب انبعاث الأدخنة وتغير لونها، في الموقع المعروف في قرية هنداو ، والذي يجرى عليه عددا من الأبحاث العلمية، لمعرفة أسباب هذه الظاهرة.

وأوضح رئيس الجامعة، أن النظرية الأولى، تتعلق باستخدام المادة المتحصل عليها من موقع الانبعاثات، في قرية هنداو ، باعتبارها "طفلّة" واستخدام أجزاء من جوانبها فى رصف الطرق بالمنطقة، ومع تعرضها للهواء، يؤدي إلى أكسدتها، وخروج مادة "ثاني أكسيد الكبريت" منها، مشيرا إلى أن هذه المادة، يصبح لونها أبيض في النهار، ويقترب لونه من اللهب الأزرق فى المساء.

وأضاف رئيس الجامعة، أن هناك نظرية أخرى عن هذه الانبعاثات، مفادها بأنها ناتجة عن انبعاث المحاليل المائية الحارة من باطن الأرض، نتيجة وجود فالق داخل القشرة الأرضية الغني بالغازات والأبخرة، ومن الممكن أنها عندما تصاعدت تسببت في هذه الأدخنة.

وأكد أن اللجان العلمية المشتركة من الجامعة والهيئات الداعمة، تواصل عملها للوصول إلى النتائج، لكشف ماهية هذه الانبعاثات وأسبابها.

وقال رئيس الجامعة، إنه في حال توصلت اللجنة العلمية إلى طبيعة تلك الانبعاثات، والتأكيد أنها طبيعية، سيتم استغلالها بالشكل الأمثل، لتكون مصدرا دائما للحرارة والطاقة، والتي يمكن تحويلها إلى طاقة كهربائية.

كان رئيس جامعة الوادي الجديد قد أعلن عن تشكيل لجنة علمية من أساتذة من قسم الجيولوجيا بكلية العلوم، وعدد من أساتذة كليتي العلوم والزراعة، لتفقد مصدر انبعاثات الأدخنة من باطن الأرض، في بلدة هنداو.

وزار رئيس الجامعة، والوفد على رأس اللجنة العلمية، موقع انبعاثات الأدخنة، وذلك في إطار اهتمام الجامعة بالظواهر الطبيعية والبيئية بالوادى الجديد، والمسؤلية المجتمعية للجامعة ودورها في خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بهدف دراسة الظاهرة على الطبيعة.

وأخذت اللجنة العلمية عينات من المواد المتفحمة في مكان الانبعاثات؛ لتحليلها بمعامل كلية العلوم، في جامعة الوادى الجديد، لمعرفة ماهيتها وسبب تكوينها وإمكانية الاستفادة منها.


اللجنة العلمية لجامعة الوادى الجديد خلال متابعتها لانبعاثات الادخنة من باطن الأرض


اللجنة العلمية لجامعة الوادى الجديد خلال متابعتها لانبعاثات الادخنة من باطن الأرض


اللجنة العلمية لجامعة الوادى الجديد خلال متابعتها لانبعاثات الادخنة من باطن الأرض


اللجنة العلمية لجامعة الوادى الجديد خلال متابعتها لانبعاثات الادخنة من باطن الأرض


اللجنة العلمية لجامعة الوادى الجديد خلال متابعتها لانبعاثات الادخنة من باطن الأرض


اللجنة العلمية لجامعة الوادى الجديد خلال متابعتها لانبعاثات الادخنة من باطن الأرض

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة