عرب وعالم

الرئيس الجزائري يغادر المستشفى في ألمانيا ويعود لبلاده بعد فترة النقاهة

30-11-2020 | 21:15

الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الإثنين، أن الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، غادر المستشفى في ألمانيا، وسيعود للجزائر في الأيام القادمة.


وأضافت الرئاسة الجزائرية في بيان، أن تبون (75 عاما)، الذي كان قد أصيب بمرض كوفيد-19 "يواصل ما تبقى من فترة النقاهة" بعد مغادرته المستشفى، حسب سكاي نيوز.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت الأحد، أن الرئيس الموجود في ألمانيا منذ أكثر من شهر، "أنهى بروتوكول العلاج" من فيروس كورونا المستجد، بحسب بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية.

ويُعالج الرئيس الجزائري منذ 28 أكتوبر في مستشفى ألماني متخصّص، حيث تم نقله بعد أيام من العزل الصحي بسبب اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا لدى موظفين في الرئاسة.

وغاب بذلك "تبون" بسبب المرض عن تدشين جامع الجزائر، كما غاب عن الاستفتاء الدستوري، الذي جرى في الأول من نوفمبر، وشهد نسبة مقاطعة هي الأكبر في تاريخ الجزائر.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة