أخبار

الكنيسة تصدر بيانا بخصوص واقعة القس كيرلس فتحي

29-11-2020 | 13:05

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

أميرة هشام

أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بيانا اليوم الأحد، قالت فيه إن أعضاء سكرتارية المجمع المقدس اجتمعوا أمس السبت مع القس كيرلس فتحي أحد كهنة الكنيسة المرقسية بالإسكندرية.


وأضافت الكنيسة أنه تمت خلال الاجتماع مواجهة القس كيرلس فتحي بما ورد بمقطع صوتى نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة والتي يتحدث فيه عن عصمة الكتاب المقدس في شهر يونيو الماضي.

وأكدت الكنيسة في بيانها أن سكرتارية المجمع بعد سماع المحاضرة كاملةً تمت مناقشته فيما قاله، تبين لنا أن ما نشر عبارة عن جزء مقتطع من محاضرة كاملة.

ومن جهته أكد القس كيرلس أنه يؤمن بأن الكتاب المقدس كله هو موحى به من الروح القدس وبأن الكتاب المقدس لا توجد به أي أخطاء.

وقد أقر بأنه قد خانه التعبير فيما ورد على لسانه وأنه لم يقصد المعنى الذي جاء في كلامه في الجزء الذي نشر على الإنترنت.

وقدم القس كيرلس اعتذارًا عن هذا الكلام جملةً وتفصيلًا وتعهد بمراعاة الدقة مستقبلًا في أي كلام أو تعليم يقدمه، التزامًا بإيمان الكنيسة المستقيم.

كان البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية قد كلف الأربعاء الماضي أعضاء سكرتارية المجمع المقدس، أصحاب النيافة: الأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا غبريال أسقف بني سويف، والأنبا يوليوس الأسقف العام لقطاع كنائس مصر القديمة وأسقفية الخدمات بالتحقيق في الأمر.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة