[x]

اقتصاد

اتحاد التأمين: نعيد النظر في تقديم خدمات إضافية بمساهمة المرأة بعد جائحة كورونا

29-11-2020 | 09:40

الاتحاد المصري للتأمين

فاطمة منصور

أكد الاتحاد المصري للتأمين في تقريره الأسبوعي، أن شركات التأمين تعمل على إعادة النظر في تقديم أي تغطية أو خدمات إضافية العمل مع معيدي التأمين للاستفادة من خبراتهم فيما يتعلق بتطوير المنتجات والاكتتاب والتسعير وإدارة المخاطر بعد جائحة كورونا؛ لذا توجهت ال شركات لتقدم خصماً لعملائها من خلال توفير تغطية مجانية لمدة شهر إضافي (أي تقدم تغطية 13 شهراً من بسعر 12). في بلدان مثل الهند ، يكون هذا مدفوعاً أحياناً بتوجيه الرقيب على التأمين ، بينما في بعض الأسواق الأخرى تقوم ال شركات بهذا من تلقاء نفسها بدافع الاحتفاظ بعملائها .


وحرصاً من الهيئة العامة للرقابة المالية على أن تكون قراراتها متفقة مع مسار التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030، وكاشفة لمدى التزام الرقيب على الخدمات المالية غير المصرفية بتحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر والمعروفة رسميا باسم اجندة التنمية المستدامة 2030، مع وضع أولوية للأهداف الخمسة المتفق عليها في مبادرة البورصات المستدامة وهي المساواة بين الجنسين، العمل اللائق ونمو الاقتصاد، والعمل المناخي، والاستهلاك والإنتاج وعقد الشراكات، فقد وافقت الهيئة على إلزام تشكيل مجالس إدارة الاتحادات العاملة في مجال الأنشطة المالية غير المصرفية بالتمثيل النسائى على أن تتضمن عنصراً نسائياً واحدًا على الأقل.

ويمكن ل شركات التأمين أن تخلق تأثيراً إيجابياً يساعدها على تحقيق المزيد من الأرباح وعندئذ لن تتمكن شركات التأمين من تحسين وصول التأمين لشريحة كانت تفتقر إلى الخدمات التقليدية فحسب، بل سيمكنها أيضاً المساعدة في تقليل اتساع الفجوة بين الجنسين الناجمة عن كوفيد-19 من خلال دعم الفرص المتاحة للمرأة للعمل من المنزل ، ستكون شركات التأمين قادرة على جذب مجموعة أكبر من المواهب القادرة على المساهمة بشكل كبير في نمو الصناعة. وهذا بدوره سيدعم الابتكار ، ويساعد على تحسين المرونة في مواجهة الأزمات، وزيادة التمكين الاقتصادي للمرأة، والمساهمة في النمو الاقتصادي.

وتابع الاتحاد في تقريره أنه منذ ظهور جائحة كوفيد-19 ظهرت العديد من الأمثلة للابتكار في سوق التأمين ففي الفلبين : أضافت شركة FWD للتأمين الصحي و تأمينات الحياة ميزة طبية لحاملي وثائق التأمين على الحياة الذين تم تشخيص إصابتهم بـ كوفيد-19، بالإضافة إلى منحهم تغطية إضافية لتكاليف الجنازة إذا مات حامل الوثيقة بسبب الفيروس .

وأضاف أنه لابد من إيجاد حلول جديدة أثناء الجائحة إذا كانت منتجات التأمين الحالية لا تغطي المخاطر المتعلقة بكوفيد-19 ، فإن بعض ال شركات تقدم حلولاً مبتكرة لتعويض تأثير الوباء، ولكن قبل القيام بذلك يجب على شركات التأمين التأكد من أن الحلول الجديدة لا تتعارض مع التوجيهات التنظيمية التي وضعتها هيئات الرقابة.

وأوضح أنه في فبراير 2020 ، قدمت TQM Corp ، في تايلاند ، وثيقة تأمين ضد فيروس كورونا والتي تعد بدفع 50000 باهت (حوالي 1500 دولار أمريكي) لحاملي وثائق التأمين في حالة إصابتهم بالمرض. و يتم تسعير هذه الوثيقة بقسط منخفض بما يتناسب مع جميع مستويات الدخل، وفي الهند عقدت إحدى شركات التأمين مزدوجة الجنسية(هندية فرنسية) شراكة مع بنك Airtel Payments؛ لتقديم نوعين من برامج التأمين الصحي بأسعار معقولة تستهدف الأفراد والمجموعات و يقدم برنامج التأمين الفردي ميزة على شكل مبلغ مقطوع، بينما يقدم برنامج التأمين الجماعي بدل مستشفى يومي ثابت.

ويمكن ل شركات التأمين أن تمنح حاملي وثائق التأمين إمكانية إضافة أفراد الأسرة أو العاملين بالمنزل إلى وثائقهم الحالية للحصول على خصم؛ مما يمنح عمال المنازل مثل الخادمات والسائقين تأميناً صحياً وتأميناً على الحياة لم يكن بمقدورهم تحمله من قبل.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة