[x]

أخبار

السبكي يكشف لـ"بوابة الأهرام" كواليس تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل خلال عام

29-11-2020 | 16:59

الدكتور أحمد السبكي مساعد وزير الصحة مع محرر بوابة الأهرام

عبد الله الصبيحي

51.115 مليار جنيه فاتورة تطبيق التأمين الصحي الشامل في 6 محافظات خلال عام

عودة "خيام الفرز" وتطبيق "البالطوا" وتوصيل الأدوية للمنازل لمواجهة الموجة الثانية ل فيروس الكورونا

"صفر".. إصابات الأطقم الطبية بالكورونا في بورسعيد و قوائم الانتظار

الأقصر والإسماعيلية ينتظران الافتتاح الرئاسي.. والانتهاء من كامل محافظات المرحلة الأولي منتصف العام المقبل

حالات الطوارئ و أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن و ذوي الاحتياجات الخاصة خارج منظومة "حجز ميعاد"

93% نسبة رضاء المواطنين علي منظومة التأمين الصحي الشامل

سفير زامبيا طلب رسميا نقل التجربة المصرية لبلاده.. وتردد مرضي من الخارج للعلاج ببورسعيد

قريبا إعلان تسجل العلامة التجارية المصرية " نرعاك في مصر " من محافظة الأقصر

161 مليون جنيه فائض التأمين الصحي الشامل خلال العام الأول في بورسعيد


"طموح.. إرادة.. قيادة".. ثلاثة صفات لا يمتلكها أي شخص إلا وكان "شخصًا مميزًا واستثنائيًا"، وقادرًا على تحويل الأحلام إلى حقيقة على أرض الواقع، هو ما يتوفر ب الدكتور أحمد السبكي ، مساعد وزير الصحة والسكان، ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، إحدى هيئات التأمين الصحي الشامل الثلاث.

كشف في حوار خاص لـ"بوابة الأهرام"، آخر عمليات التطوير والاستعداد لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، في محافظات المرحلة الأولى التي وصلت لحوالي 51.115 مليار جنيه حتى الآن.

كما أعلن خلال ال حوار عن الاستعدادات للموجة الثانية ل فيروس الكورونا ، وحقيقة قوائم الانتظار ب محافظة بورسعيد ، ونسبة رضاء المواطنين عن المنظومة، وتفاصيل الدولة التي طلبت مساعدة مصر في نقلة تجربة منظومة التأمين الشامل لبلادها، وعلاقة التأمين الصحي الجديد بالتأمين القديم، والقطاع الخاص.

وجاءت تفاصيل ال حوار كالتالي:

في البداية حدثنا عن استعداد الهيئة العامة للرعاية الصحية للموجة الثانية ل فيروس الكورونا ؟

قمنا منذ عدة أيام برفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات التابعة لمنظومة التأمين الجديد ب محافظة بورسعيد ، مع عودة أماكن فرز المرضى المترددين على المستشفيات، وأيضا عودة تفعيل نظام الفرز الإلكتروني.

كما قامت الهيئة بعودة نظام توصيل الأدوية ل أصحاب الأمراض المزمنة إلي المنازل، لمدة تكفى 3 أشهر، فضلا لإتاحة إمكان الكشف والعلاج عن بعد عبر تطبيق "البالطوا"، وزيادة التخصصات به، وذلك سيساعدنا بدرجة كبيرة في تقديم خدمات طبية جيدة في حالة زيادة عدد المصابين بالكورونا في الموجة الثانية.

وندرس حاليا عودة العمل بالكتاب الدوري "الأول" لعام 2020، الذي كان يعمل على تقسيم القوي البشرية بالمستشفيات كل 15 يوما بالتناوب، وذلك لحماية الأطقم الطبية.

وحققت بورسعيد فترات كبيرة نسب إصابة "صفر" بين الأطقم الطبية في محافظة بورسعيد ، وذلك بسبب تشديد الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس، "ونعتبر العنصر البشر هو حجر الزاوية في هيئة الرعاية الصحية.. وهذا أمر ليس به تهاون".

ودخلت الهيئة بمستشفيين خلال الموجة الأولي لجائحة فيروس الكورونا "مستشفي بور فؤاد، ومستشفي المبرة"، وحاليا نعمل بمستشفى واحدة، ويتم التنسيق مع وزارة الصحة والسكان بشكل مستمر، وفي حالة الحاجة للعودة عمل المستشفتين، سنفعل ذلك علي الفور، وذلك من باب المسئولية الوطنية، حيث نتيح الخدمة الطبية لجميع مواطني إقليم القناة، وليس لمواطني محافظة بورسعيد فقط.

ما هي آخر المستجدات بشأن تطبيق منظومة التأمين الصحي بمحافظات المرحلة الأولي؟

مشروع التأمين الصحي الشامل، يحظى برعاية رئاسية وهذا يعطي دفعة كبيرة لكافة الجهات والمؤسسات الوطنية للعمل مع بعض لإنجاز المشروع.

الهيئة انتهت من تجهيزات المرحلة الأولي  من تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظتي الأقصر والإسماعيلية، وننتظر الافتتاح الرئاسي. ومع بداية العام المقبل 2020، سيكون تم الانتهاء من المرحلة الأولي بمحافظات "جنوب سيناء، والسويس، وأسوان"، وأيضا الانتهاء في نفس الوقت من المرحلة الثانية في محافظات "بورسعيد، والأقصر، والإسماعيلية".

كما سيتم الإعلان عن دخول كامل الخدمات لجميع محافظات المرحلة الأولي في منتصف العام المقبل 2020، وهي: "بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء، السويس، وأسوان".

وتابع: حاليًا تم الانتهاء من رفع كفاءة البنية التحتية بمحافظة الأقصر، وجار استلام الأصول، طبقًا لقرار مجلس الوزراء 2257، والذي ينص علي انتقال الأصول لهيئة الرعاية الصحية وإنهاء انتداب العاملين من الشئون الصحية لهيئة الرعاية الصحية، وبدء توريد الأدوية والمستلزمات لمستشفيات والوحدات الصحية بالأقصر، وجار تسجيل 17 منشأة طبية لاعتمادهم من قبل هيئة الاعتماد والجودة.

وأكد أنه مطلع الشهر المقبل، سيتم تطبيق نظام الأجور الطبية والإدارية للعالمين بالمستشفيات والوحدات الصحية بمحافظة الأقصر.

كم تكلفة تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل حتي الآن؟

التكلفة وصلت حتي الآن حوالي 51.115 مليار جنيه، في محافظات: وهي: "بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء، السويس، وأسوان".

من المؤكد هناك دروس مستفادة من بداية تطبيق المنظومة في محافظة بورسعيد .. حدثنا عنها؟

بالفعل هناك دروس مستفادة ساعدتنا عند التطبيق في المحافظات التالية ل محافظة بورسعيد ، سواء كان في الوقت أو الجودة، ومنها، بدء التسجيل بالتوازي مع رفع كفاءة وتدريب العاملين في مختلف الفئات قبل التطبيق.

كما أن هناك استفادة كبيرة في إنشاء النظم المالية والإدارية؛ حيث إن النظام القديم يعتمد علي "المحاسبي الموحد"، بينما الجديد أشبه بالقطاع الخاص القائم على مراكز تكلفة حسابات المرضي والمراجعة، ومطالبات مالية.

وأيضًا نظم الميكنة، وخبرة الاستعانة بأجهزة "البي سي المكتبي"، لأنها أفضل من أجهزة "التابلت".

هل هناك قوائم انتظار ب محافظة بورسعيد ؟

لا توجد قوائم انتظار في محافظة بورسعيد ، بفضل تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل.

ما هي نسبة رضاء مواطني محافظة بورسعيد عن المنظومة الجديدة؟

النسبة تخطت الـ93%، مع العلم أنه لا توجد مشاكل في الحصول علي خدمة طبية، أو الحصول علي الأدوية، وأن نسبة الـ7% تتمثل في ثقافة المواطن من مفهوم الحجز قبل الذهاب للمستشفى،  وهو أمر في غاية الأهمية، خاصة في ظل مواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، وأوضح هنا  أن الحجز المسبق، للحالات غير الطارئة، والتي تسمح حالتها بالانتظار، وأن حالات الطوارئ تذهب بشكل مباشر للمستشفيات.

والهدف من الحجز المسبق للحالات الطارئة، هو توفير استشاريين في جميع التخصصات، وذلك يعود بالنفع بشكل كبير علي المريض، وأيضا ذلك النظام هو معترف به في كثير من الدول، لأنه يطبق علم اقتصاديات الصحة "ليس من المنطق افتح غرفة عمليات لحالة واحدة غير طارئة، أو توفير استشاري للكشف عن حالة مفصل علي سبيل المثال، او تشغيل أجهزة الأشعة من أجل مريض واحد حالته الصحية تسمع بالانتظار".

هل نظام الحجز يطبق على جميع المواطنين؟

من المؤكد لا، حيث إن أصحاب الأمراض المزمنة ، وكبار السن، و ذوي الاحتياجات الخاصة ، يذهبون للمستشفيات في أي وقت، دون التقيد بالحجز المسبق.

كم عدد الخدمات الطبية التي قدمتها المنظومة منذ إطلاقها؟

المنظومة قدمت  حتى الآن 3 ملايين خدمة طبية لمنتفعي التأمين الصحي ب محافظة بورسعيد ، من خلال 38 منشأة طبية.

هل هناك مرضى من محافظة بورسعيد يخرجون لمحافظات أخرى لتلقي أي خدمة طبية؟

نعم ولكن نسبة بسيطة جدا، لا تتعدى 1%، فعلى سبيل المثال من المستحيل  أن أقوم بإنشاء قسم بنفقات مالية كبيرة من أجل علاجه حالة واحدة في العام، مثل حالات أورام العيون، أو مثلا حالات زراعة النخاع، خاصة أن المنظومة تسمح بإتاحة الخدمة بالتعاقد مع القطاع الخاص، بشرط أن تكون المنشأة الخاصة متعاقدة لدى هيئة الاعتماد والجودة.

سمعنا عن طلب إحدى الدول الاستفادة من التجربة المصرية؟

بالفعل طلب سفير زامبيا رسميا نقل التجربة المصرية لبلاده، لحصولهم على نفس مستوى الخدمات الطبية ب محافظة بورسعيد .

حدثنا عن سعي مصر لتسجيل العلامة التجارية الطبية؟

قريبًا ستعلن مصر من محافظة الأقصر تسجل العلامة التجارية المصرية " نرعاك في مصر "، حيث حاليًا يتردد علينا من مختلف الجنسيات وافدين للعلاج في مستشفيات محافظة بورسعيد ، من نيجيريا وزامبيا والسودان والسعودية.

وتسعى مصر لتصبح محافظة بورسعيد ، مدينة طبية علي غرار مدينة دبي؛ حيث تم تطوير البنية التحتية بها، والفنادق، فضلًا عن توافر الخدمات الترفيهية، بجانب منظومة التأمين الصحي الشامل.

ما الفرق بين التأمين الصحي القديم والجديد؟

هناك فروق كثيرة بين التأمين الصحي القديم والجديد أهمما، أن الجديد يغطي كافة فئات الشعب المصري، بعكس القديم كان يشمل 53%  فقط من عدد السكان.

كما أن الجديد لا يوجد به سقف للعلاج أو الأدوية، ويعمل على الفصل بين مقدمي الخدمة والتمويل والرقابة.

وما هي طبيعة علاقة التأمين الصحي الجديد بالقطاع الخاص؟

الدولة ممثلة في هيئة الرعاية الصحية التي تقدم الخدمات الطبية، وتنافس القطاع الخاص من أجل مريض واحد، وأيضًا رضاء مريض واحد، والقطاع الخاص له دور كبير في نظام التأمين الصحي الجديد، والدولة تحافظ على الحد الإستراتيجي لخدمات المواطنين الصحية، وهناك تكامل في الخدمات بين هيئة الرعاية الصحية والقطاع الخاص، سواء كان إدارة المنظومة من الناحية الخدمية، أو الخدمات الطبية، الأمر الذي يعود بالنفع علي المريض.

سمعنا عن تحقيق هيئة الرعاية الصحية فائضًا في العام الأول لتطبيق بالمنظومة ب محافظة بورسعيد .. ما حقيقة ذلك؟

بالفعل وصلت موارد هيئة الرعاية الصحية خلال العام الأول أكثر من 400 مليون جنيه، تبقي منها 161 مليون جنيه بعد إجمالي النفقات وتقديم الخدمة والتطوير خلال العام الأول.

في النهاية ما رأيك في منظومة التأمين الصحي الشامل بعد عام من تطبيقه؟

الدولة تسير بخطوات حقيقة لإصلاح صحي متكامل، مبني على أسس علمية، مع فصل في الأدوار لصالح كل الأطراف الفاعلة في النظام، وعلى رأسها المريض، وكل الصناعات المغذية لصحة هذا المريض، وأؤكد أن أي إصلاح يتم في مراحل: "البناء المؤسسي، والتحول المؤسسي، والتميز والجدارة المؤسسية"، وحاليًا هناك البعض في مرحلة البناء المؤسسي، والبعض في مرحلة التحول المؤسسي، ونحتاج مزيدًا من الوقت لكي نصل إلى الجدارة المؤسسية.

واختتم السبكي حوار ه قائلًا: "فعلًا فخور بالعمل في العصر ده، لأنه شغال بالقلم والورقة ويحترم الكفاءة العلمية، ويحترم الجهد والشغل.. والدولة واخدة خطوات ثابتة في الإصلاح الصحي الممنهج، وتعالج كل المشاكل اللي كانت بها عشوائية، وتعمل بنظم الإدارة الرشيدة، كما أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، وزيرة صعب تكرارها في التاريخ، وجت في توقيت مثالي، وأنا اشتغلت مع وزراء كثير، ولكن دي سيدة عظيمة".


الدكتور أحمد السبكي مساعد وزير الصحة مع محرر بوابة الأهرام


الدكتور أحمد السبكي مساعد وزير الصحة مع محرر بوابة الأهرام


الدكتور أحمد السبكي مساعد وزير الصحة مع محرر بوابة الأهرام

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة