[x]

أخبار

المركز الثقافي القبطي يحتفل بالعيد الثامن لتجليس البابا تواضروس بالفيلم التسجيلي "المكتبة البابوية المركزية"

26-11-2020 | 23:36

البابا تواضروس

أميرة هشام

قدم المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي اليوم العرض الخاص الأول للفيلم التسجيلي "المكتبة البابوية المركزية" وذلك بمناسبة الاحتفال بالعيد الثامن لتجليس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية على كرسي مارمرقس الرسول.

جاء ذلك بحضور البابا تواضروس الثاني ولفيف من الأساقفة على رأسهم الأنبا إرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي.

شارك في الاحتفال من المسئولين ورجال الدولة أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام وخالد العناني وزير السياحة والآثار وإيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة والدكتور مصطفى الفقى مدير مكتبة الإسكندرية وعدد من الدبلوماسيين والبرلمانيين وأساتذة الجامعات والإعلاميين والشخصيات العامة.

وقال الأنبا إرميا خلال كلمته باحتفالية المركز إننا نحتفل اليوم بالعيد الثامن لتجليس البابا تواضروس الثاني على كرسي مارمرقس الرسول، ونحتفل بافتتاح المكتبة البابوية بمركز لوجوس البابوي بوادي النطرون.

وأكد أن المكتبات تساعد الأفراد على تكوين وعيهم وثقافتهم، وهو الأمر الذي يميز أي مجتمع عن الآخر.

ولفت الأنبا إرميا إلى أنه كان هناك تقليد استمر حتى العصر الروماني وهو تأسيس المكتبات وكانت تلحق بالقصور، موضحا أن مكتبة الإسكندرية القديمة كانت مركزا للبحث العلمي تردد عليها الدارسون والعلماء من كافة دول حوض البحر المتوسط، وكانت راية للعلم والمعرفة لأكثر من 7 قرون، وبها تم ترجمة العهد القديم، إلا أنها اندثرت إلى أن تم إعادة إحياء المكتبة مرة أخرى في عام 2002.

وأشاد رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالدور الذي يلعبه البابا تواضروس الثاني في التعليم الكنسي، موضحا اهتمام البطريرك بتطوير الكليات الإكليريكية ومعهد الدراسات القبطية الأرثوذكسية.

وفي هذا السياق أكد أن المكتبة البابوية المركزية ستعود بالنفع على جميع الباحثين والدارسين.

يشار إلى أن المكتبة البابوية المركزية تخضع للإشراف المباشر لقداسة البابا تواضروس الثاني وأقيمت على الطراز اليوناني والقبطي في وادي النطرون.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة