اقتصاد

رئيس البورصة: برنامج الإصلاح الاقتصادي الحالى للحكومة هو "الأفضل" على مر العصور

26-11-2020 | 19:14

الدكتور محمد فريد

علاء أحمد

قال الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة، إن برنامج الإصلاح الاقتصادي الحالي، يختلف عن كافة برامج الإصلاح الاقتصادي التي نفذتها الحكومة المصرية على مر العصور، حيث تعامل البرنامج الحالي مع لب الأزمة وهو عجز الموازنة العامة للدولة، والذي اعتبره أساس كل المشكلات.

واستعرض رئيس البورصة، خلال محاضرة ألقاها للدفعة رقم 52، والتي تتضمن 15 دبلوماسيًا، بحضور السفير خالد راضي مساعد وزير الخارجية، مدير معهد الدراسات الدبلوماسية، كافة المحطات التي مر بها برنامج الإصلاح الحالي، من إصلاح للسياسات المالية والسياسات النقدية والتشريعية، بداية من إصدار قانون ضريبة القيمة المضافة، ومرورًا بتحرير سعر صرف الجنيه وما تبعه من هيكلة دعم الوقود وتنظيم سوق الطاقة وتسعير المنتجات.

وقال فريد، إن لب أي أزمة أو اضطراب اقتصادي هو عجز الموازنة الذي يضغط على عجز الميزان الجاري ويؤدي إلى تراكم الديون، متابعا: "وجود عجز موازنة أكبر من النمو الاقتصادي الحقيقي يمثل تحديا يجب الإسراع بمعالجته، لبناء هوامش مالية توجه للإنفاق على الخدمات الأساسية التي ترفع من جودة حياة المصريين كالتعليم والصحة والإسكان والمياه والطاقة".

ومن جانبه، أعرب السفير خالد راضي، مساعد وزير الخارجية، عن بالغ سعادته وتقديره لسرعة استجابة إدارة البورصة المصرية لمقترح المعهد بالتعاون لبناء قدرات الدبلوماسيين "سفراء المستقبل"، في المسائل المتعلقة بسوق الأوراق المالية، وتعزيز التعاون الذي يسهم في الاستفادة من تواجد البعثات الدبلوماسية بالخارج للترويج؛ لجذب استثمارات جديدة لسوق الأوراق المالية المصرية.

وطالب رئيس البورصة، سفراء المستقبل بالعمل على تعريف تجمعات الأعمال، في الدول التي يعملون بها، بآخر تطورات برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، وما أثمر عنه من فرص استثمارية، خاصة في سوق الأسهم.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة