[x]

حـوادث

القاضي يدعو إلى تدريس الثقافة القانونية بمناهج التعليم الجامعي| صور

26-11-2020 | 12:10

المستشار الدكتور خالد القاضي رئيس محكمة الاستئناف أثناء المحاضرة

دعا المستشار الدكتور خالد القاضي، رئيس محكمة الاستئناف صباح اليوم، إلى تدريس الثقافة القانونية في مناهج التعليم الجامعي على مختلف الكليات والمعاهد الحكومية والخاصة.


وطالب القاضي المجلس الأعلى للجامعات بتحرير المادة العلمية بأسلوب بسيط وميسر للقارئ العادي غير المتخصص في القانون، لتكون نافذة تنويرية لاحترام دولة سيادة القانون ونشر الوعي الوطني بين شباب مصر.

جاء ذلك خلال محاضرته حول ثقافة الوعي بالقانون لطلاب الجامعات التي استضافتها جامعة المنصورة برئاسة الدكتور أشرف عبدالباسط، ونظمها قطاع شئون التعليم والطلاب برئاسة الدكتور محمد عطية البيومي نائب رئيس الجامعة، وذلك بقاعة المؤتمرات بكلية الآداب بعمادة الدكتور محمود الجعيدي، وبحضور عدد من مختلف طلاب الكليات والمعاهد والمراكز البحثية بالجامعة.

وحدد القاضي خلال المحاضرة، أهم محاور المقرر العام لمنهج دراسي موحد لطلاب الجامعات، فيتناول التعريف بمبدأ المواطنة وقدسيته في العلاقة بين أفراد المجتمع من ناحية، وبينهم وبين سلطات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية، ببيان النظام السياسي والقانوني للدولة المصرية وتاريخها وشخصيتها الحضارية.

كما يشمل هذا المقرر فلسفة وجود القانون في المجتمع ودوره في كافة المعاملات اليومية لجميع المواطنين، والتأكيد على مبدأ خضوع الجميع للقانون، والتزام الكافة بأحكامه، والنبذ المجتمعي قبل القانوني للظواهر المنحرفة عن السلوكيات القانونية الصحيحة.

وكذلك يحتوي المقرر الدراسي على نماذج تطبيقية عملية لحالات المساهمة الإيجابية للطلاب في تصويب المعلومات المغلوطة لدى مجتمعاتهم، سيما عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي لمواجهة الشائعات وتزييف الوعي والتشكيك في الثوابت والأحداث الوطنية التاريخية التي هي مصر فخر واعتزاز المصريين.

وأخيرا يمكن أن يتضمن المقرر الدراسي المخالفات اليومية التي يرتكبها المواطن ولو عن غير عمد، فتعرضه للعقاب سواء المالية أو البدنية.. وكيفية تجنبها ومن أهمها سلوكيات المرور، والصحة العامة، والتنمر، والتحريض على الدولة ومؤسساتها الوطنية.

وأضاف القاضي في محاضرته لطلاب جامعة المنصورة ، أنه إذا كان من المهم أن تتحقق العدالة بين الناس؛ فالأكثر أهمية أن يرى الناس العدالة وهي تتحقق، ولذلك أشاد القاضي بجهود الحكومة المصرية في التحول إلى الحكومة الإلكترونية والقضاء الإلكتروني، باعتبار أن النظام الإلكتروني لا يميز بين الناس ولا يفاضل بين الأفراد في التعامل، وبالنتيجة يطبق القانون على الجميع دون استثناء وهو الهدف الأسمى من احترام الدولة القانونية.

وقد أجرى القاضي مسابقة في المعلومات العامة الوطنية والقانونية بين الطلاب، وأهدى عشرة فائزين مجموعة كتب ثقافية عامة من إصدارات الهيئة المصرية العامة للكتاب بالمنصورة.

وفي نهاية اللقاء طلب القاضي من جميع الحضور الوقوف دقيقة حدادا على شهداء الوطن ورددوا السلام الجمهوري بلادي بلادي لكي حبي وفؤادي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة